تراخيص وتدريب وتميز دولي.. هنا إنجازات بالجملة لـ "المواصفات" في 2020

6 مبادرات نوعيّة و10 لوائح فنية جديدة و106 ورش عمل و527 زيارة ميدانية

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أنها حققت خلال العام الماضي 2020م، إنجازات متنوعة في مجال تطوير المواصفات والمطابقة وعلم القياس وتعزيز سلامة المنتجات، سعياً منها لتكون جهة موثوقة عالمياً وممكنة لجودة الحياة وتنافسية الاقتصاد الوطني.

وأوضحت المواصفات السعودية، أن نسبة مشاركة المملكة في اللجان الفنية الدولية ارتفعت بـ 6% مقارنة بعام 2019م، حيث أصبحت المملكة مشاركة في 291 لجنة فنية دولية، كما وافق أعضاء مجلس إدارة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية على تمديد رئاسة المملكة لمجلس إدارة المعهد، فيما نظّمت الهيئة، القمة الدولية للمواصفات المقامة على هامش رئاسة المملكة لمجموعة دول العشرين في الرياض، بمشاركة 2822 من الخبراء والمختصين من 83 دولة حول العالم.

وأطلقت الهيئة، خلال جائحة كورونا، 6 مبادرات نوعيّة تساعد القطاع الخاص على تجاوز التحديّات الناتجة عن جائحة كورونا، استفاد منها نحو (66776) منشأة بمبلغ إجمالي وصل إلى (19.978.800) ريال، حيث تمثلت تلك المبادرات في: تمديد صلاحية جميع شهادات المطابقة المسجلة في منصة سابر الإلكترونية التي تنتهي صلاحيتها في شهر مارس أو أبريل أو مايو 2020 لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء الشهادة، وقبول تقارير اختبارات السلع الصادرة من المختبرات المعتمدة في بلد التصدير إلى ثلاث سنوات سابقة دون الحاجة إلى إجراء اختبارات جديدة، وخفض تكاليف شهادة مطابقة الإرسالية بمعدل 30% لتصبح (350) ريالاً بدلاً من (500) ريال، وتأجيل زيارات خطوط الإنتاج للمنتجات المفروض عليها هذا الشرط قبل الحصول على شهادات المطابقة، وإصدار شهادات المطابقة دون هذا الشرط، وتنفيذ التدقيق عن بُعد للمنتجات المفروض عليها علامة الجودة، وإتاحة عدد من المواصفات القياسية السعودية مجاناً للجهات الراغبة.

وأصدرت وحدثت المواصفات السعودية، خلال العام الماضي، (10) لوائح فنية جديدة ومعدلة، كما عقدت 78 ورشة عمل ومحاضرة للتعريف والتوعية بمنظومة البنية التحتية الوطنية للجودة، وقدمت 44 استشارة فنية و7 ورش تعريفية و6 أوراق عمل حول أنظمة الجودة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وأوضحت الهيئة أنها وفي إطار جهودها لرفع مستويات السلامة والجودة للمنتجات الاستهلاكية من خلال البرنامج السعودي لسلامة المنتجات، أقامت أكثر من 106 ورش عمل داخل المملكة وخارجها للتعريف بمنصة سابر، موضحة أن عدد المنتجات المسجلة في المنصة وصل إلى أكثر من مليون و500 ألف منتج، فيما بلغ عدد الشهادات المطابقة المسجلة أكثر من 943 ألف شهادة، كما بلغ عدد التجار المسجلين في منصة سابر أكثر من 34.900 ألف تاجر، وتجاوز عدد طلبات المنتجات غير التجارية التي تمت معالجتها عبر منصة سابر أكثر من 50900 طلب.

وفي مجال تطبيقات الجودة، أنجزت الهيئة 527 زيارة ميدانية للمنشآت وخطوط الإنتاج، وأصدرت 296 ترخيصاً جديداً بعلامة الجودة، وبلغ عدد التراخيص السارية بعلامة الجودة 888 ترخيصاً، فيما بلغ عدد المنتجات المرخصة بعلامة الجودة 65110 منتجات، بمعدل نمو في منح التراخيص تجاوز نسبة 39% عن عام 2019، كما قامت الهيئة بإلغاء ترخيص علامة الجودة لــ 10 مصانع وعلقت الترخيص لـ 5 مصانع بسبب عدم الالتزام بمتطلبات اللائحة الفنية العامة لعلامة الجودة السعودية.

وفي مجال المعايرة القانونية، قامت المواصفات السعودية بالتأكد من دقة قياس نحو 1702 جهاز قياس، وقدمت خدمتها لـ 1676 محطة وقود بإجراء التحقق الدوري على 21144 مضخة (هوز) مطابق بنسبة 98.64%، كما قدمت الخدمة لـ 722 منشأة تجارية بإجراء التحقق الدوري على 4670 ميزاناً غير تلقائي، منها 4517 ميزاناً مطابقاً بنسبة تساوي96.72%، واستقبلت الهيئة 140 طلب تحقق أولي لعدادات الكهرباء 3.688.551 عداداً كهربائيا ذكياً حيث عاينت الهيئة 64623 عداداً، وجرى تأهيل وقبول 13 جهة تحقق ذاتي في مجال عدادات الكهرباء.

وأصدرت الهيئة 44.388 ألف ترخيص في مجال كفاءة استهلاك الطاقة وأدوات ترشيد استهلاك المياه، كما قامت بشراء (4553) عينة تمثل عدد (7616) وحدة محالة للاختبارات وإصدار مؤشر المطابقة شملت العينات من السوق 27 مدينة ومحافظة في المملكة، كما أصدرت الهيئة عدد 1095 شهادة مطابقة، فيما بلغ عدد التراخيص الصادرة لمنتجات شهادات الاعتراف بشهادة IECEE خلال العام، 9204 تراخيص، وأجرت الهيئة 7022 اختباراً لعينات مختلفة من المنتجات، منها 2621 عينة غير مطابقة، وفحصت الهيئة 14085 مركبة مستعملة مستوردة، منها 293 مركبة غير مطابقة.

ونفّذت المواصفات السعودية نحو 10686 ساعة تدريبية لـ 1460 متدرباً ومتدربة من مختلف الجهات، كما عقدت 14 محاضرة تدريبية افتراضية لـ 5458 مستفيداً خلال أزمة جائحة كورونا، وفي مجال التحول الرقمي والتعاملات الإلكترونية نفّذت الهيئة 20 مشروعاً، وبلغ إجمالي الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة 59 خدمة، كما قامت الهيئة برفع مستوى التزام الهيئة بضوابط الأمن السيبراني من 6% إلى 81%.

وفي مجال التواصل والتسويق، عالجت الهيئة أكثر من 39375 استفساراً وارداً إلى مركز خدمة المستفيدين، كما نشرت الهيئة 39 فيلماً و128 تصميماً توعوياً وتعريفياً خلال العام، فيما بلغ عدد المواد الإعلامية المتداولة عن الهيئة في الصحف المطبوعة والإلكترونية والمواقع الإلكترونية أكثر من 26889 مادة، فيما تجاوز مجموع المتابعين على وسائل الإعلام الرقمي أكثر من 717362 متابعاً بمعدل زيادة تجاوز 20% عن العام الماضي.

الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة
اعلان
تراخيص وتدريب وتميز دولي.. هنا إنجازات بالجملة لـ "المواصفات" في 2020
سبق

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أنها حققت خلال العام الماضي 2020م، إنجازات متنوعة في مجال تطوير المواصفات والمطابقة وعلم القياس وتعزيز سلامة المنتجات، سعياً منها لتكون جهة موثوقة عالمياً وممكنة لجودة الحياة وتنافسية الاقتصاد الوطني.

وأوضحت المواصفات السعودية، أن نسبة مشاركة المملكة في اللجان الفنية الدولية ارتفعت بـ 6% مقارنة بعام 2019م، حيث أصبحت المملكة مشاركة في 291 لجنة فنية دولية، كما وافق أعضاء مجلس إدارة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية على تمديد رئاسة المملكة لمجلس إدارة المعهد، فيما نظّمت الهيئة، القمة الدولية للمواصفات المقامة على هامش رئاسة المملكة لمجموعة دول العشرين في الرياض، بمشاركة 2822 من الخبراء والمختصين من 83 دولة حول العالم.

وأطلقت الهيئة، خلال جائحة كورونا، 6 مبادرات نوعيّة تساعد القطاع الخاص على تجاوز التحديّات الناتجة عن جائحة كورونا، استفاد منها نحو (66776) منشأة بمبلغ إجمالي وصل إلى (19.978.800) ريال، حيث تمثلت تلك المبادرات في: تمديد صلاحية جميع شهادات المطابقة المسجلة في منصة سابر الإلكترونية التي تنتهي صلاحيتها في شهر مارس أو أبريل أو مايو 2020 لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء الشهادة، وقبول تقارير اختبارات السلع الصادرة من المختبرات المعتمدة في بلد التصدير إلى ثلاث سنوات سابقة دون الحاجة إلى إجراء اختبارات جديدة، وخفض تكاليف شهادة مطابقة الإرسالية بمعدل 30% لتصبح (350) ريالاً بدلاً من (500) ريال، وتأجيل زيارات خطوط الإنتاج للمنتجات المفروض عليها هذا الشرط قبل الحصول على شهادات المطابقة، وإصدار شهادات المطابقة دون هذا الشرط، وتنفيذ التدقيق عن بُعد للمنتجات المفروض عليها علامة الجودة، وإتاحة عدد من المواصفات القياسية السعودية مجاناً للجهات الراغبة.

وأصدرت وحدثت المواصفات السعودية، خلال العام الماضي، (10) لوائح فنية جديدة ومعدلة، كما عقدت 78 ورشة عمل ومحاضرة للتعريف والتوعية بمنظومة البنية التحتية الوطنية للجودة، وقدمت 44 استشارة فنية و7 ورش تعريفية و6 أوراق عمل حول أنظمة الجودة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وأوضحت الهيئة أنها وفي إطار جهودها لرفع مستويات السلامة والجودة للمنتجات الاستهلاكية من خلال البرنامج السعودي لسلامة المنتجات، أقامت أكثر من 106 ورش عمل داخل المملكة وخارجها للتعريف بمنصة سابر، موضحة أن عدد المنتجات المسجلة في المنصة وصل إلى أكثر من مليون و500 ألف منتج، فيما بلغ عدد الشهادات المطابقة المسجلة أكثر من 943 ألف شهادة، كما بلغ عدد التجار المسجلين في منصة سابر أكثر من 34.900 ألف تاجر، وتجاوز عدد طلبات المنتجات غير التجارية التي تمت معالجتها عبر منصة سابر أكثر من 50900 طلب.

وفي مجال تطبيقات الجودة، أنجزت الهيئة 527 زيارة ميدانية للمنشآت وخطوط الإنتاج، وأصدرت 296 ترخيصاً جديداً بعلامة الجودة، وبلغ عدد التراخيص السارية بعلامة الجودة 888 ترخيصاً، فيما بلغ عدد المنتجات المرخصة بعلامة الجودة 65110 منتجات، بمعدل نمو في منح التراخيص تجاوز نسبة 39% عن عام 2019، كما قامت الهيئة بإلغاء ترخيص علامة الجودة لــ 10 مصانع وعلقت الترخيص لـ 5 مصانع بسبب عدم الالتزام بمتطلبات اللائحة الفنية العامة لعلامة الجودة السعودية.

وفي مجال المعايرة القانونية، قامت المواصفات السعودية بالتأكد من دقة قياس نحو 1702 جهاز قياس، وقدمت خدمتها لـ 1676 محطة وقود بإجراء التحقق الدوري على 21144 مضخة (هوز) مطابق بنسبة 98.64%، كما قدمت الخدمة لـ 722 منشأة تجارية بإجراء التحقق الدوري على 4670 ميزاناً غير تلقائي، منها 4517 ميزاناً مطابقاً بنسبة تساوي96.72%، واستقبلت الهيئة 140 طلب تحقق أولي لعدادات الكهرباء 3.688.551 عداداً كهربائيا ذكياً حيث عاينت الهيئة 64623 عداداً، وجرى تأهيل وقبول 13 جهة تحقق ذاتي في مجال عدادات الكهرباء.

وأصدرت الهيئة 44.388 ألف ترخيص في مجال كفاءة استهلاك الطاقة وأدوات ترشيد استهلاك المياه، كما قامت بشراء (4553) عينة تمثل عدد (7616) وحدة محالة للاختبارات وإصدار مؤشر المطابقة شملت العينات من السوق 27 مدينة ومحافظة في المملكة، كما أصدرت الهيئة عدد 1095 شهادة مطابقة، فيما بلغ عدد التراخيص الصادرة لمنتجات شهادات الاعتراف بشهادة IECEE خلال العام، 9204 تراخيص، وأجرت الهيئة 7022 اختباراً لعينات مختلفة من المنتجات، منها 2621 عينة غير مطابقة، وفحصت الهيئة 14085 مركبة مستعملة مستوردة، منها 293 مركبة غير مطابقة.

ونفّذت المواصفات السعودية نحو 10686 ساعة تدريبية لـ 1460 متدرباً ومتدربة من مختلف الجهات، كما عقدت 14 محاضرة تدريبية افتراضية لـ 5458 مستفيداً خلال أزمة جائحة كورونا، وفي مجال التحول الرقمي والتعاملات الإلكترونية نفّذت الهيئة 20 مشروعاً، وبلغ إجمالي الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة 59 خدمة، كما قامت الهيئة برفع مستوى التزام الهيئة بضوابط الأمن السيبراني من 6% إلى 81%.

وفي مجال التواصل والتسويق، عالجت الهيئة أكثر من 39375 استفساراً وارداً إلى مركز خدمة المستفيدين، كما نشرت الهيئة 39 فيلماً و128 تصميماً توعوياً وتعريفياً خلال العام، فيما بلغ عدد المواد الإعلامية المتداولة عن الهيئة في الصحف المطبوعة والإلكترونية والمواقع الإلكترونية أكثر من 26889 مادة، فيما تجاوز مجموع المتابعين على وسائل الإعلام الرقمي أكثر من 717362 متابعاً بمعدل زيادة تجاوز 20% عن العام الماضي.

07 فبراير 2021 - 25 جمادى الآخر 1442
02:13 PM
اخر تعديل
09 إبريل 2021 - 27 شعبان 1442
11:45 PM

تراخيص وتدريب وتميز دولي.. هنا إنجازات بالجملة لـ "المواصفات" في 2020

6 مبادرات نوعيّة و10 لوائح فنية جديدة و106 ورش عمل و527 زيارة ميدانية

A A A
0
380

أكدت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أنها حققت خلال العام الماضي 2020م، إنجازات متنوعة في مجال تطوير المواصفات والمطابقة وعلم القياس وتعزيز سلامة المنتجات، سعياً منها لتكون جهة موثوقة عالمياً وممكنة لجودة الحياة وتنافسية الاقتصاد الوطني.

وأوضحت المواصفات السعودية، أن نسبة مشاركة المملكة في اللجان الفنية الدولية ارتفعت بـ 6% مقارنة بعام 2019م، حيث أصبحت المملكة مشاركة في 291 لجنة فنية دولية، كما وافق أعضاء مجلس إدارة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية على تمديد رئاسة المملكة لمجلس إدارة المعهد، فيما نظّمت الهيئة، القمة الدولية للمواصفات المقامة على هامش رئاسة المملكة لمجموعة دول العشرين في الرياض، بمشاركة 2822 من الخبراء والمختصين من 83 دولة حول العالم.

وأطلقت الهيئة، خلال جائحة كورونا، 6 مبادرات نوعيّة تساعد القطاع الخاص على تجاوز التحديّات الناتجة عن جائحة كورونا، استفاد منها نحو (66776) منشأة بمبلغ إجمالي وصل إلى (19.978.800) ريال، حيث تمثلت تلك المبادرات في: تمديد صلاحية جميع شهادات المطابقة المسجلة في منصة سابر الإلكترونية التي تنتهي صلاحيتها في شهر مارس أو أبريل أو مايو 2020 لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء الشهادة، وقبول تقارير اختبارات السلع الصادرة من المختبرات المعتمدة في بلد التصدير إلى ثلاث سنوات سابقة دون الحاجة إلى إجراء اختبارات جديدة، وخفض تكاليف شهادة مطابقة الإرسالية بمعدل 30% لتصبح (350) ريالاً بدلاً من (500) ريال، وتأجيل زيارات خطوط الإنتاج للمنتجات المفروض عليها هذا الشرط قبل الحصول على شهادات المطابقة، وإصدار شهادات المطابقة دون هذا الشرط، وتنفيذ التدقيق عن بُعد للمنتجات المفروض عليها علامة الجودة، وإتاحة عدد من المواصفات القياسية السعودية مجاناً للجهات الراغبة.

وأصدرت وحدثت المواصفات السعودية، خلال العام الماضي، (10) لوائح فنية جديدة ومعدلة، كما عقدت 78 ورشة عمل ومحاضرة للتعريف والتوعية بمنظومة البنية التحتية الوطنية للجودة، وقدمت 44 استشارة فنية و7 ورش تعريفية و6 أوراق عمل حول أنظمة الجودة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وأوضحت الهيئة أنها وفي إطار جهودها لرفع مستويات السلامة والجودة للمنتجات الاستهلاكية من خلال البرنامج السعودي لسلامة المنتجات، أقامت أكثر من 106 ورش عمل داخل المملكة وخارجها للتعريف بمنصة سابر، موضحة أن عدد المنتجات المسجلة في المنصة وصل إلى أكثر من مليون و500 ألف منتج، فيما بلغ عدد الشهادات المطابقة المسجلة أكثر من 943 ألف شهادة، كما بلغ عدد التجار المسجلين في منصة سابر أكثر من 34.900 ألف تاجر، وتجاوز عدد طلبات المنتجات غير التجارية التي تمت معالجتها عبر منصة سابر أكثر من 50900 طلب.

وفي مجال تطبيقات الجودة، أنجزت الهيئة 527 زيارة ميدانية للمنشآت وخطوط الإنتاج، وأصدرت 296 ترخيصاً جديداً بعلامة الجودة، وبلغ عدد التراخيص السارية بعلامة الجودة 888 ترخيصاً، فيما بلغ عدد المنتجات المرخصة بعلامة الجودة 65110 منتجات، بمعدل نمو في منح التراخيص تجاوز نسبة 39% عن عام 2019، كما قامت الهيئة بإلغاء ترخيص علامة الجودة لــ 10 مصانع وعلقت الترخيص لـ 5 مصانع بسبب عدم الالتزام بمتطلبات اللائحة الفنية العامة لعلامة الجودة السعودية.

وفي مجال المعايرة القانونية، قامت المواصفات السعودية بالتأكد من دقة قياس نحو 1702 جهاز قياس، وقدمت خدمتها لـ 1676 محطة وقود بإجراء التحقق الدوري على 21144 مضخة (هوز) مطابق بنسبة 98.64%، كما قدمت الخدمة لـ 722 منشأة تجارية بإجراء التحقق الدوري على 4670 ميزاناً غير تلقائي، منها 4517 ميزاناً مطابقاً بنسبة تساوي96.72%، واستقبلت الهيئة 140 طلب تحقق أولي لعدادات الكهرباء 3.688.551 عداداً كهربائيا ذكياً حيث عاينت الهيئة 64623 عداداً، وجرى تأهيل وقبول 13 جهة تحقق ذاتي في مجال عدادات الكهرباء.

وأصدرت الهيئة 44.388 ألف ترخيص في مجال كفاءة استهلاك الطاقة وأدوات ترشيد استهلاك المياه، كما قامت بشراء (4553) عينة تمثل عدد (7616) وحدة محالة للاختبارات وإصدار مؤشر المطابقة شملت العينات من السوق 27 مدينة ومحافظة في المملكة، كما أصدرت الهيئة عدد 1095 شهادة مطابقة، فيما بلغ عدد التراخيص الصادرة لمنتجات شهادات الاعتراف بشهادة IECEE خلال العام، 9204 تراخيص، وأجرت الهيئة 7022 اختباراً لعينات مختلفة من المنتجات، منها 2621 عينة غير مطابقة، وفحصت الهيئة 14085 مركبة مستعملة مستوردة، منها 293 مركبة غير مطابقة.

ونفّذت المواصفات السعودية نحو 10686 ساعة تدريبية لـ 1460 متدرباً ومتدربة من مختلف الجهات، كما عقدت 14 محاضرة تدريبية افتراضية لـ 5458 مستفيداً خلال أزمة جائحة كورونا، وفي مجال التحول الرقمي والتعاملات الإلكترونية نفّذت الهيئة 20 مشروعاً، وبلغ إجمالي الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة 59 خدمة، كما قامت الهيئة برفع مستوى التزام الهيئة بضوابط الأمن السيبراني من 6% إلى 81%.

وفي مجال التواصل والتسويق، عالجت الهيئة أكثر من 39375 استفساراً وارداً إلى مركز خدمة المستفيدين، كما نشرت الهيئة 39 فيلماً و128 تصميماً توعوياً وتعريفياً خلال العام، فيما بلغ عدد المواد الإعلامية المتداولة عن الهيئة في الصحف المطبوعة والإلكترونية والمواقع الإلكترونية أكثر من 26889 مادة، فيما تجاوز مجموع المتابعين على وسائل الإعلام الرقمي أكثر من 717362 متابعاً بمعدل زيادة تجاوز 20% عن العام الماضي.