بعد شهرين من وفاته .. فرع "النقل" بمكة ينفّذ وصية "المهداوي"

تمنى إعادة الطلاء والإنارة ثم لقي مصرعه بطريق "غميقة - الليث"

بدأت وزارة النقل، في طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، صباح اليوم، بعد أن طُمست معالمه على مدى سنوات مضت، واعتبرها عددٌ من السكان من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق.

وجاء طلاء الطريق البالغ طوله قرابة 28 كلم، بعد شهرين من استغاثة بثّها "أحمد المهداوي"؛ عبر حسابه على "تويتر"، قبل أن يلقى مصرعه على الطريق نفسه بسبب حادث مروري.

وحصدت التغريدة رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما بثّها الفقيد قبل ساعات من مصرعه قبل نحو شهرين؛ حيث قال: طريق "غميقة – الليث" تعاني أجزاءٌ منه من طمس دهانات الطريق وبهتها لعدم الصيانة الدورية، نتمنى إعادة طلائها وإنارة الطريق.. رجاء ونداء نرفعه إلى وزير النقل بسبب كثرة الحوادث على هذا الطريق".

ولقيت تغريدة المتوفى "المهداوي"؛ أحد منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حينها صدى واسعاً بين أهالي محافظة الليث ومركز غميقة، الذين استعادوا مطالبهم بضرورة توسعة وإنارة الطريق؛ لوقف نزيف الدماء ومسلسل الحوادث.

وبدأ فرع "النقل" بمنطقة مكة المكرّمة، اليوم، أعمال طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، تلبية لنداءات السكان ومرتادي الطريق، الذين اعتبروا طمس الدهانات جزءاً لا يتجزّأ من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق على مر الأشهر الماضية.

وزارة النقل الليث غميقة
اعلان
بعد شهرين من وفاته .. فرع "النقل" بمكة ينفّذ وصية "المهداوي"
سبق

بدأت وزارة النقل، في طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، صباح اليوم، بعد أن طُمست معالمه على مدى سنوات مضت، واعتبرها عددٌ من السكان من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق.

وجاء طلاء الطريق البالغ طوله قرابة 28 كلم، بعد شهرين من استغاثة بثّها "أحمد المهداوي"؛ عبر حسابه على "تويتر"، قبل أن يلقى مصرعه على الطريق نفسه بسبب حادث مروري.

وحصدت التغريدة رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما بثّها الفقيد قبل ساعات من مصرعه قبل نحو شهرين؛ حيث قال: طريق "غميقة – الليث" تعاني أجزاءٌ منه من طمس دهانات الطريق وبهتها لعدم الصيانة الدورية، نتمنى إعادة طلائها وإنارة الطريق.. رجاء ونداء نرفعه إلى وزير النقل بسبب كثرة الحوادث على هذا الطريق".

ولقيت تغريدة المتوفى "المهداوي"؛ أحد منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حينها صدى واسعاً بين أهالي محافظة الليث ومركز غميقة، الذين استعادوا مطالبهم بضرورة توسعة وإنارة الطريق؛ لوقف نزيف الدماء ومسلسل الحوادث.

وبدأ فرع "النقل" بمنطقة مكة المكرّمة، اليوم، أعمال طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، تلبية لنداءات السكان ومرتادي الطريق، الذين اعتبروا طمس الدهانات جزءاً لا يتجزّأ من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق على مر الأشهر الماضية.

13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441
01:39 PM

بعد شهرين من وفاته .. فرع "النقل" بمكة ينفّذ وصية "المهداوي"

تمنى إعادة الطلاء والإنارة ثم لقي مصرعه بطريق "غميقة - الليث"

A A A
7
18,196

بدأت وزارة النقل، في طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، صباح اليوم، بعد أن طُمست معالمه على مدى سنوات مضت، واعتبرها عددٌ من السكان من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق.

وجاء طلاء الطريق البالغ طوله قرابة 28 كلم، بعد شهرين من استغاثة بثّها "أحمد المهداوي"؛ عبر حسابه على "تويتر"، قبل أن يلقى مصرعه على الطريق نفسه بسبب حادث مروري.

وحصدت التغريدة رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما بثّها الفقيد قبل ساعات من مصرعه قبل نحو شهرين؛ حيث قال: طريق "غميقة – الليث" تعاني أجزاءٌ منه من طمس دهانات الطريق وبهتها لعدم الصيانة الدورية، نتمنى إعادة طلائها وإنارة الطريق.. رجاء ونداء نرفعه إلى وزير النقل بسبب كثرة الحوادث على هذا الطريق".

ولقيت تغريدة المتوفى "المهداوي"؛ أحد منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حينها صدى واسعاً بين أهالي محافظة الليث ومركز غميقة، الذين استعادوا مطالبهم بضرورة توسعة وإنارة الطريق؛ لوقف نزيف الدماء ومسلسل الحوادث.

وبدأ فرع "النقل" بمنطقة مكة المكرّمة، اليوم، أعمال طلاء الطريق الرابط بين محافظة الليث ومركز غميقة، تلبية لنداءات السكان ومرتادي الطريق، الذين اعتبروا طمس الدهانات جزءاً لا يتجزّأ من أسباب الحوادث المرورية الدامية التي شهدها الطريق على مر الأشهر الماضية.