"العثيمين": ولي العهد أكد احترام سيادة الدول لضمان أمن واستقرار العالم

أكد أن تصريحاته تنسجم مع المبادئ الثابتة للمملكة دولة مقر التعاون الإسلامي

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: إن ما تطرق إليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال المقابلة التلفزيونية في 27 أبريل 2021، بشأن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وما نص عليه صراحة ميثاق الأمم المتحدة على سيادة الدول واستقلاليتها التامة، وأن ذلك يصب في مصلحة تنمية دول العالم والحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأشار العثيمين إلى أن حديث سموه في هذا الشأن يتفق مع المادة الأولى من ميثاق منظمة التعاون الإسلامي الذي اعتمده ملوك وقادة ورؤساء دول وحكومات البلدان الإسلامية، والتي تنص صراحة على "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء، واحترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي كل دولة عضو".

وشدد على أن تصريحات سمو ولي العهد في هذا الشأن جاءت للتأكيد على أن ميثاق الأمم المتحدة عالج إشكاليات عصور الاستعمار باحترام السيادة والاستقلال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وتنسجم مع المبادئ الثابتة للمملكة العربية السعودية، دولة مقر المنظمة، التي تؤكد على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والتزامها الدائم بقرارات الشرعية الدولية.

ودعا إلى احترام التعهدات الواردة في ميثاق منظمة التعاون الإسلامي وميثاق الأمم المتحدة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عضو واحترام سيادتها واستقلالها.

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الرؤية السعودية 2030
اعلان
"العثيمين": ولي العهد أكد احترام سيادة الدول لضمان أمن واستقرار العالم
سبق

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: إن ما تطرق إليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال المقابلة التلفزيونية في 27 أبريل 2021، بشأن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وما نص عليه صراحة ميثاق الأمم المتحدة على سيادة الدول واستقلاليتها التامة، وأن ذلك يصب في مصلحة تنمية دول العالم والحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأشار العثيمين إلى أن حديث سموه في هذا الشأن يتفق مع المادة الأولى من ميثاق منظمة التعاون الإسلامي الذي اعتمده ملوك وقادة ورؤساء دول وحكومات البلدان الإسلامية، والتي تنص صراحة على "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء، واحترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي كل دولة عضو".

وشدد على أن تصريحات سمو ولي العهد في هذا الشأن جاءت للتأكيد على أن ميثاق الأمم المتحدة عالج إشكاليات عصور الاستعمار باحترام السيادة والاستقلال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وتنسجم مع المبادئ الثابتة للمملكة العربية السعودية، دولة مقر المنظمة، التي تؤكد على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والتزامها الدائم بقرارات الشرعية الدولية.

ودعا إلى احترام التعهدات الواردة في ميثاق منظمة التعاون الإسلامي وميثاق الأمم المتحدة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عضو واحترام سيادتها واستقلالها.

28 إبريل 2021 - 16 رمضان 1442
04:55 PM
اخر تعديل
01 يونيو 2021 - 20 شوّال 1442
12:13 AM

"العثيمين": ولي العهد أكد احترام سيادة الدول لضمان أمن واستقرار العالم

أكد أن تصريحاته تنسجم مع المبادئ الثابتة للمملكة دولة مقر التعاون الإسلامي

A A A
0
516

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: إن ما تطرق إليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال المقابلة التلفزيونية في 27 أبريل 2021، بشأن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وما نص عليه صراحة ميثاق الأمم المتحدة على سيادة الدول واستقلاليتها التامة، وأن ذلك يصب في مصلحة تنمية دول العالم والحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأشار العثيمين إلى أن حديث سموه في هذا الشأن يتفق مع المادة الأولى من ميثاق منظمة التعاون الإسلامي الذي اعتمده ملوك وقادة ورؤساء دول وحكومات البلدان الإسلامية، والتي تنص صراحة على "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء، واحترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي كل دولة عضو".

وشدد على أن تصريحات سمو ولي العهد في هذا الشأن جاءت للتأكيد على أن ميثاق الأمم المتحدة عالج إشكاليات عصور الاستعمار باحترام السيادة والاستقلال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وتنسجم مع المبادئ الثابتة للمملكة العربية السعودية، دولة مقر المنظمة، التي تؤكد على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والتزامها الدائم بقرارات الشرعية الدولية.

ودعا إلى احترام التعهدات الواردة في ميثاق منظمة التعاون الإسلامي وميثاق الأمم المتحدة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عضو واحترام سيادتها واستقلالها.