"المواصفات" توقّع مذكرة تعاون مع  مبادرة "شباب مجتمعي"

وقعت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة؛ برنامج تعاون فني مشترك مع إحدى الشركات؛ وذلك ضمن مبادرة "شباب مجتمعي" من أجل المساهمة في حوكمة ومأسسة وتنظيم العمل الشبابي في المملكة وتنمية قدرات الشباب السعودي للعمل بشكل احترافي ومهني عن طريق وضع ضوابط لعمل البيئات التي تستهدف الشباب وجعلها أكثر صداقة وجاذبية لهم.

وقد وقع على مذكرة التعاون نائب المحافظ للمواصفات والمختبرات بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة طامس بن علي الحمادي، ومدير عام مبادرة "شباب مجتمعي" بشركة خالد علي التركي وأولاده القابضة المهندس بندر بن حميد الشمري.

وسيعمل الجانبان على المساهمة في إعداد مواصفات للعاملين مع الشباب في نطاق "العامل مع الشباب، البيئات الشبابية، البرامج الشبابية"، والمشاركة في نشر وتعميم المواصفات على الجهات العاملة في العمل الشبابي والحث على تطبيقها، إضافة إلى تعميق وعي المجتمع السعودي والمؤسسات الوطنية السعودية باحتياجات وأولويات الشباب السعودي؛ مما يساهم في الاستجابة لها بشكل فعال، خاصة وأن الشباب يشكلون النسبة الأكبر من السكان في المملكة.

وتتضمن هذه المواصفات تنمية الشعور بالمسؤولية المجتمعية عند الشباب السعودي المنخرط في أنشطة وبرامج البيئات والمساحات الصديقة والجاذبة للشباب كنتيجة لمشاركتهم في عملية صنع القرار في تلك البيئات.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التكامل في الأدوار لوضع الخطط اللازمة لإعداد وتطوير المواصفات واللوائح الفنية المتعلقة بهذا الجانب وتعزيز أنشطة الجودة والتعاون في مجالات خدمة المجتمع والتنمية المستدامة والشراكات المجتمعية، بالإضافة إلى أوجه التعاون في مجال نقل البحوث العلمية والدراسات والمعرفة المشتركة بين الطرفين.

الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس مبادرة "شباب مجتمعي"
اعلان
"المواصفات" توقّع مذكرة تعاون مع  مبادرة "شباب مجتمعي"
سبق

وقعت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة؛ برنامج تعاون فني مشترك مع إحدى الشركات؛ وذلك ضمن مبادرة "شباب مجتمعي" من أجل المساهمة في حوكمة ومأسسة وتنظيم العمل الشبابي في المملكة وتنمية قدرات الشباب السعودي للعمل بشكل احترافي ومهني عن طريق وضع ضوابط لعمل البيئات التي تستهدف الشباب وجعلها أكثر صداقة وجاذبية لهم.

وقد وقع على مذكرة التعاون نائب المحافظ للمواصفات والمختبرات بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة طامس بن علي الحمادي، ومدير عام مبادرة "شباب مجتمعي" بشركة خالد علي التركي وأولاده القابضة المهندس بندر بن حميد الشمري.

وسيعمل الجانبان على المساهمة في إعداد مواصفات للعاملين مع الشباب في نطاق "العامل مع الشباب، البيئات الشبابية، البرامج الشبابية"، والمشاركة في نشر وتعميم المواصفات على الجهات العاملة في العمل الشبابي والحث على تطبيقها، إضافة إلى تعميق وعي المجتمع السعودي والمؤسسات الوطنية السعودية باحتياجات وأولويات الشباب السعودي؛ مما يساهم في الاستجابة لها بشكل فعال، خاصة وأن الشباب يشكلون النسبة الأكبر من السكان في المملكة.

وتتضمن هذه المواصفات تنمية الشعور بالمسؤولية المجتمعية عند الشباب السعودي المنخرط في أنشطة وبرامج البيئات والمساحات الصديقة والجاذبة للشباب كنتيجة لمشاركتهم في عملية صنع القرار في تلك البيئات.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التكامل في الأدوار لوضع الخطط اللازمة لإعداد وتطوير المواصفات واللوائح الفنية المتعلقة بهذا الجانب وتعزيز أنشطة الجودة والتعاون في مجالات خدمة المجتمع والتنمية المستدامة والشراكات المجتمعية، بالإضافة إلى أوجه التعاون في مجال نقل البحوث العلمية والدراسات والمعرفة المشتركة بين الطرفين.

19 أكتوبر 2019 - 20 صفر 1441
03:06 PM

"المواصفات" توقّع مذكرة تعاون مع  مبادرة "شباب مجتمعي"

A A A
0
125

وقعت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة؛ برنامج تعاون فني مشترك مع إحدى الشركات؛ وذلك ضمن مبادرة "شباب مجتمعي" من أجل المساهمة في حوكمة ومأسسة وتنظيم العمل الشبابي في المملكة وتنمية قدرات الشباب السعودي للعمل بشكل احترافي ومهني عن طريق وضع ضوابط لعمل البيئات التي تستهدف الشباب وجعلها أكثر صداقة وجاذبية لهم.

وقد وقع على مذكرة التعاون نائب المحافظ للمواصفات والمختبرات بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة طامس بن علي الحمادي، ومدير عام مبادرة "شباب مجتمعي" بشركة خالد علي التركي وأولاده القابضة المهندس بندر بن حميد الشمري.

وسيعمل الجانبان على المساهمة في إعداد مواصفات للعاملين مع الشباب في نطاق "العامل مع الشباب، البيئات الشبابية، البرامج الشبابية"، والمشاركة في نشر وتعميم المواصفات على الجهات العاملة في العمل الشبابي والحث على تطبيقها، إضافة إلى تعميق وعي المجتمع السعودي والمؤسسات الوطنية السعودية باحتياجات وأولويات الشباب السعودي؛ مما يساهم في الاستجابة لها بشكل فعال، خاصة وأن الشباب يشكلون النسبة الأكبر من السكان في المملكة.

وتتضمن هذه المواصفات تنمية الشعور بالمسؤولية المجتمعية عند الشباب السعودي المنخرط في أنشطة وبرامج البيئات والمساحات الصديقة والجاذبة للشباب كنتيجة لمشاركتهم في عملية صنع القرار في تلك البيئات.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التكامل في الأدوار لوضع الخطط اللازمة لإعداد وتطوير المواصفات واللوائح الفنية المتعلقة بهذا الجانب وتعزيز أنشطة الجودة والتعاون في مجالات خدمة المجتمع والتنمية المستدامة والشراكات المجتمعية، بالإضافة إلى أوجه التعاون في مجال نقل البحوث العلمية والدراسات والمعرفة المشتركة بين الطرفين.