مواطنة: 3 أعوام أنتظر التيار الكهربائي.. و"الكهرباء" ترد: الموضوع ليس لدينا أسألوا البلدية

"أمير المنطقة" و"تنظيم الكهرباء" وجهوا بحل مشكلتها دون جدوى

دخلت معاناة المواطنة "علياء العمري" التي تنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلها عامها الثالث وهي تطالب بحق تائه بين شركة الكهرباء من جهة وبلدية المخواة ومالك المخطط من جهة أخرى؛ على الرغم من اكتمال أوراقها ونظامية إجراءاتها.

وحسب التفاصيل التي روتها لـ"سبق" فقد استبشرت المواطنة خيرًا بعد أن نشرت "سبق" معاناتها في وقت سابق بعنوان "مواطنة: أنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلي منذ عام ونصف العام .. دون جدوى"، وأتى تجاوب إمارة منطقة الباحة مع ما نُشر، وتم توجيه خطاب عاجل جدًا لبلدية محافظة المخواة بسرعة إلزام مالك المخطط بتقديم طلب إيصال التيار الكهربائي للمخطط الخاص به بصفة عاجلة جدًا.

وأضافت المواطنة أنه "على الرغم من هذا كله لم يتم تنفيذ توجيه الأمير، فتقدمت بشكوى لهيئة تنظيم الكهرباء التي تجاوبت مشكورة، ووجهت شركة الكهرباء السعودية بالالتزام بأحكام دليل تقديم الخدمة الكهربائية، وتحديد تاريخ إيصال الخدمة الكهربائية لمنزل المواطنة خلال 3 أيام، إلا أن ذلك لم يحدث أيضًا. وقد تجاهلت وحدة كهرباء المخواة هذا الخطاب، إضافة إلى خطابات المحافظة بضرورة إيصال التيار".

وأضافت المواطنة علياء العمري: "أنا ضحية أخطاء البلدية، وتعنت شركة الكهرباء، وتجاهل المالك! فقد أصابني الإحباط، وتكبدت خسائر فادحة، وغُرّر بي، حيث كان المخطط قبل الشراء مضاءً بالكامل، مما يوهم المشتري بأن الخدمة الكهربائية متوفرة في المخطط، لنفاجأ بعد ذلك باختفائها بحجة سرقة الكابلات، ولا نعلم مصير هذه القضية حتى الآن منذ 5 سنوات".

وتابعت: "تهت في دوامة من المراجعات بين الدوائر الحكومية، فالمحافظة توجه البلدية بضرورة إلزام مالك المخطط بإيصال التيار، وبعد أكثر من عام البلدية تعد بإرسال خطاب للمحافظة بإلزام المالك، وتستمر بلدية المخواة في المماطلة معطلة جميع الشكاوى المقدمة لها، بحجة تعديل المخطط الخاص بعد اعتماده بثماني سنوات، وربط ذلك بالموافقة على إيصال التيار! ولا أعلم من المستفيد من هذه القرارات! فإلى من ألجأ؟ فقد تقدمت بشكوى للمحكمة الإدارية، فوجهوني بالشكوى للمحكمة العامة، وعلى النقيض ترى المحكمة العامة بالتوجه للمحكمة الإدارية!".

وأعربت المواطنة علياء العمري عن ثقتها الكبيرة في تدخل أمير المنطقة لوضع حد لمعاناتها، مطالبة بالتحقيق حول ملابسات الموضوع، ومعاقبة المتسبب وإنصافها، وتعويضها مما لحقها من الضرر النفسي والمادي وإدخال السرور والفرحة عليها وعلى عائلتها، وتمكينهم من الاحتفال بالمنزل الجديد (القديم) في أقرب وقت.

"سبق" بدورها تواصلت مع الشركة السعودية للكهرباء لمعرفة موقف الشركة من القضية، والتي بيّنت أن موضوع المواطنة لدى البلدية وليس لديها، مؤكدة أنها جاهزة لإيصال التيار لمنزل المواطنة خلال تسعة أيام، بعد استكمال مالك المخطط للمسوغات النظامية.

وتفصيلاً، قالت الشركة في ردها على استفسار "سبق" إن "طلب المواطنة بإيصال الخدمة الكهربائية إلى منزلها يأتي ضمن مخطط خاص، وصاحب المخطط ملزم بإدخال الكهرباء إلى المخطط، رقم ب/خ/470، المعتمد في 14 / 6 / 1433 هـ، بمساحة 28,566 متر مربع ويضم 47 قطعة، حيث تمر شبكة جهد متوسط (33 ك ف أ) في حدود المخطط، وهو مصنف داخل النطاق العمراني لعام 1440 هـ فئة (ج)، وطلب الإيصال رقم (174009048) مُلغى؛ لعدم استكمال شروط الإيصال، وتاريخ تقديم الطلب 01/ 02/ 2017م، حيث يبعد المنزل عن أقرب مصدر للتغذية أقل من 200م، والأحمال اللازمة هي 280 أمبير".

وأوضحت أن الموضوع لدى البلدية وليس الشركة، وبمجرد استكمال المسوغات النظامية من قِبل مالك المخطط والتسجيل عبر بوابة بلدي balady.gov.sa، فإن الشركة جاهزة لإيصال الخدمة خلال تسعة أيام من خلال خدمة "برق".

المخواة شركة الكهرباء بلدية المخواة
اعلان
مواطنة: 3 أعوام أنتظر التيار الكهربائي.. و"الكهرباء" ترد: الموضوع ليس لدينا أسألوا البلدية
سبق

دخلت معاناة المواطنة "علياء العمري" التي تنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلها عامها الثالث وهي تطالب بحق تائه بين شركة الكهرباء من جهة وبلدية المخواة ومالك المخطط من جهة أخرى؛ على الرغم من اكتمال أوراقها ونظامية إجراءاتها.

وحسب التفاصيل التي روتها لـ"سبق" فقد استبشرت المواطنة خيرًا بعد أن نشرت "سبق" معاناتها في وقت سابق بعنوان "مواطنة: أنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلي منذ عام ونصف العام .. دون جدوى"، وأتى تجاوب إمارة منطقة الباحة مع ما نُشر، وتم توجيه خطاب عاجل جدًا لبلدية محافظة المخواة بسرعة إلزام مالك المخطط بتقديم طلب إيصال التيار الكهربائي للمخطط الخاص به بصفة عاجلة جدًا.

وأضافت المواطنة أنه "على الرغم من هذا كله لم يتم تنفيذ توجيه الأمير، فتقدمت بشكوى لهيئة تنظيم الكهرباء التي تجاوبت مشكورة، ووجهت شركة الكهرباء السعودية بالالتزام بأحكام دليل تقديم الخدمة الكهربائية، وتحديد تاريخ إيصال الخدمة الكهربائية لمنزل المواطنة خلال 3 أيام، إلا أن ذلك لم يحدث أيضًا. وقد تجاهلت وحدة كهرباء المخواة هذا الخطاب، إضافة إلى خطابات المحافظة بضرورة إيصال التيار".

وأضافت المواطنة علياء العمري: "أنا ضحية أخطاء البلدية، وتعنت شركة الكهرباء، وتجاهل المالك! فقد أصابني الإحباط، وتكبدت خسائر فادحة، وغُرّر بي، حيث كان المخطط قبل الشراء مضاءً بالكامل، مما يوهم المشتري بأن الخدمة الكهربائية متوفرة في المخطط، لنفاجأ بعد ذلك باختفائها بحجة سرقة الكابلات، ولا نعلم مصير هذه القضية حتى الآن منذ 5 سنوات".

وتابعت: "تهت في دوامة من المراجعات بين الدوائر الحكومية، فالمحافظة توجه البلدية بضرورة إلزام مالك المخطط بإيصال التيار، وبعد أكثر من عام البلدية تعد بإرسال خطاب للمحافظة بإلزام المالك، وتستمر بلدية المخواة في المماطلة معطلة جميع الشكاوى المقدمة لها، بحجة تعديل المخطط الخاص بعد اعتماده بثماني سنوات، وربط ذلك بالموافقة على إيصال التيار! ولا أعلم من المستفيد من هذه القرارات! فإلى من ألجأ؟ فقد تقدمت بشكوى للمحكمة الإدارية، فوجهوني بالشكوى للمحكمة العامة، وعلى النقيض ترى المحكمة العامة بالتوجه للمحكمة الإدارية!".

وأعربت المواطنة علياء العمري عن ثقتها الكبيرة في تدخل أمير المنطقة لوضع حد لمعاناتها، مطالبة بالتحقيق حول ملابسات الموضوع، ومعاقبة المتسبب وإنصافها، وتعويضها مما لحقها من الضرر النفسي والمادي وإدخال السرور والفرحة عليها وعلى عائلتها، وتمكينهم من الاحتفال بالمنزل الجديد (القديم) في أقرب وقت.

"سبق" بدورها تواصلت مع الشركة السعودية للكهرباء لمعرفة موقف الشركة من القضية، والتي بيّنت أن موضوع المواطنة لدى البلدية وليس لديها، مؤكدة أنها جاهزة لإيصال التيار لمنزل المواطنة خلال تسعة أيام، بعد استكمال مالك المخطط للمسوغات النظامية.

وتفصيلاً، قالت الشركة في ردها على استفسار "سبق" إن "طلب المواطنة بإيصال الخدمة الكهربائية إلى منزلها يأتي ضمن مخطط خاص، وصاحب المخطط ملزم بإدخال الكهرباء إلى المخطط، رقم ب/خ/470، المعتمد في 14 / 6 / 1433 هـ، بمساحة 28,566 متر مربع ويضم 47 قطعة، حيث تمر شبكة جهد متوسط (33 ك ف أ) في حدود المخطط، وهو مصنف داخل النطاق العمراني لعام 1440 هـ فئة (ج)، وطلب الإيصال رقم (174009048) مُلغى؛ لعدم استكمال شروط الإيصال، وتاريخ تقديم الطلب 01/ 02/ 2017م، حيث يبعد المنزل عن أقرب مصدر للتغذية أقل من 200م، والأحمال اللازمة هي 280 أمبير".

وأوضحت أن الموضوع لدى البلدية وليس الشركة، وبمجرد استكمال المسوغات النظامية من قِبل مالك المخطط والتسجيل عبر بوابة بلدي balady.gov.sa، فإن الشركة جاهزة لإيصال الخدمة خلال تسعة أيام من خلال خدمة "برق".

22 أكتوبر 2019 - 23 صفر 1441
11:39 PM

مواطنة: 3 أعوام أنتظر التيار الكهربائي.. و"الكهرباء" ترد: الموضوع ليس لدينا أسألوا البلدية

"أمير المنطقة" و"تنظيم الكهرباء" وجهوا بحل مشكلتها دون جدوى

A A A
27
19,215

دخلت معاناة المواطنة "علياء العمري" التي تنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلها عامها الثالث وهي تطالب بحق تائه بين شركة الكهرباء من جهة وبلدية المخواة ومالك المخطط من جهة أخرى؛ على الرغم من اكتمال أوراقها ونظامية إجراءاتها.

وحسب التفاصيل التي روتها لـ"سبق" فقد استبشرت المواطنة خيرًا بعد أن نشرت "سبق" معاناتها في وقت سابق بعنوان "مواطنة: أنتظر إيصال التيار الكهربائي لمنزلي منذ عام ونصف العام .. دون جدوى"، وأتى تجاوب إمارة منطقة الباحة مع ما نُشر، وتم توجيه خطاب عاجل جدًا لبلدية محافظة المخواة بسرعة إلزام مالك المخطط بتقديم طلب إيصال التيار الكهربائي للمخطط الخاص به بصفة عاجلة جدًا.

وأضافت المواطنة أنه "على الرغم من هذا كله لم يتم تنفيذ توجيه الأمير، فتقدمت بشكوى لهيئة تنظيم الكهرباء التي تجاوبت مشكورة، ووجهت شركة الكهرباء السعودية بالالتزام بأحكام دليل تقديم الخدمة الكهربائية، وتحديد تاريخ إيصال الخدمة الكهربائية لمنزل المواطنة خلال 3 أيام، إلا أن ذلك لم يحدث أيضًا. وقد تجاهلت وحدة كهرباء المخواة هذا الخطاب، إضافة إلى خطابات المحافظة بضرورة إيصال التيار".

وأضافت المواطنة علياء العمري: "أنا ضحية أخطاء البلدية، وتعنت شركة الكهرباء، وتجاهل المالك! فقد أصابني الإحباط، وتكبدت خسائر فادحة، وغُرّر بي، حيث كان المخطط قبل الشراء مضاءً بالكامل، مما يوهم المشتري بأن الخدمة الكهربائية متوفرة في المخطط، لنفاجأ بعد ذلك باختفائها بحجة سرقة الكابلات، ولا نعلم مصير هذه القضية حتى الآن منذ 5 سنوات".

وتابعت: "تهت في دوامة من المراجعات بين الدوائر الحكومية، فالمحافظة توجه البلدية بضرورة إلزام مالك المخطط بإيصال التيار، وبعد أكثر من عام البلدية تعد بإرسال خطاب للمحافظة بإلزام المالك، وتستمر بلدية المخواة في المماطلة معطلة جميع الشكاوى المقدمة لها، بحجة تعديل المخطط الخاص بعد اعتماده بثماني سنوات، وربط ذلك بالموافقة على إيصال التيار! ولا أعلم من المستفيد من هذه القرارات! فإلى من ألجأ؟ فقد تقدمت بشكوى للمحكمة الإدارية، فوجهوني بالشكوى للمحكمة العامة، وعلى النقيض ترى المحكمة العامة بالتوجه للمحكمة الإدارية!".

وأعربت المواطنة علياء العمري عن ثقتها الكبيرة في تدخل أمير المنطقة لوضع حد لمعاناتها، مطالبة بالتحقيق حول ملابسات الموضوع، ومعاقبة المتسبب وإنصافها، وتعويضها مما لحقها من الضرر النفسي والمادي وإدخال السرور والفرحة عليها وعلى عائلتها، وتمكينهم من الاحتفال بالمنزل الجديد (القديم) في أقرب وقت.

"سبق" بدورها تواصلت مع الشركة السعودية للكهرباء لمعرفة موقف الشركة من القضية، والتي بيّنت أن موضوع المواطنة لدى البلدية وليس لديها، مؤكدة أنها جاهزة لإيصال التيار لمنزل المواطنة خلال تسعة أيام، بعد استكمال مالك المخطط للمسوغات النظامية.

وتفصيلاً، قالت الشركة في ردها على استفسار "سبق" إن "طلب المواطنة بإيصال الخدمة الكهربائية إلى منزلها يأتي ضمن مخطط خاص، وصاحب المخطط ملزم بإدخال الكهرباء إلى المخطط، رقم ب/خ/470، المعتمد في 14 / 6 / 1433 هـ، بمساحة 28,566 متر مربع ويضم 47 قطعة، حيث تمر شبكة جهد متوسط (33 ك ف أ) في حدود المخطط، وهو مصنف داخل النطاق العمراني لعام 1440 هـ فئة (ج)، وطلب الإيصال رقم (174009048) مُلغى؛ لعدم استكمال شروط الإيصال، وتاريخ تقديم الطلب 01/ 02/ 2017م، حيث يبعد المنزل عن أقرب مصدر للتغذية أقل من 200م، والأحمال اللازمة هي 280 أمبير".

وأوضحت أن الموضوع لدى البلدية وليس الشركة، وبمجرد استكمال المسوغات النظامية من قِبل مالك المخطط والتسجيل عبر بوابة بلدي balady.gov.sa، فإن الشركة جاهزة لإيصال الخدمة خلال تسعة أيام من خلال خدمة "برق".