بومبيو: سنواصل العقوبات على الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان

قال: تلقينا قرابة 20 ألف رسالة وتسجيلات مصوَّرة عن انتهاكات "نظام الملالي "

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستواصل العقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، كشف بومبيو في مؤتمر صحفي أن الولايات المتحدة تلقت ما يقرب من 20 ألف رسالة من إيرانيين بخصوص هذه الانتهاكات، وقال: "تلقينا حتى الآن قرابة 20 ألف رسالة، وتسجيلات مصورة، وصورًا وإخطارات عن انتهاكات من قِبل النظام، ونأمل باستمرار إرسالها (تلك المواد) لنا. سنواصل فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاكات حقوق الإنسان".

وأعلنت "منظمة العفو الدولية" الاثنين أنها سجلت مقتل ما لا يقل عن 143 محتجًّا في المظاهرات المناوئة للحكومة التي بدأت في 15 نوفمبر بعد إعلان زيادة أسعار البنزين، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 400 قتيل.

وتُعد هذه الاحتجاجات أسوأ اضطرابات ضد الحكومة في إيران منذ أن أخمدت السلطات "الثورة الخضراء" للمتظاهرين على تزوير الانتخابات في 2009.

وتدخَّل الحرس الثوري بكامل قوته للسيطرة على الاحتجاجات، وبدأت مباشرة عمليات القتل بالرصاص الحي، وتعذيب المعتقلين لانتزاع اعترافات قسرية منهم.

وخلفت الاحتجاجات 7000 معتقل، وفقًا للسلطات الإيرانية، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 10 آلاف معتقل، وفق ما تم إحصاؤه حتى الآن.

وفي سياق آخر، عبّر بومبيو أمس عن قلقه إزاء اختبار تركيا نظامها الدفاعي الصاروخي روسي الصنع، معربًا عن رغبة واشنطن في عدم تشغيل أنقرة هذا النظام.

وردًّا على سؤال الصحفيين حول تقارير بأن تركيا استخدمت الطائرات الأمريكية "إف. 16" لاختبار نظام "إس. 400" الروسي قال بومبيو: "الأمر مثير للقلق، لكننا أوضحنا للحكومة التركية رغبتنا في ابتعادها عن التشغيل الكامل لنظام (إس 400)".

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران حقوق الإنسان
اعلان
بومبيو: سنواصل العقوبات على الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان
سبق

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستواصل العقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، كشف بومبيو في مؤتمر صحفي أن الولايات المتحدة تلقت ما يقرب من 20 ألف رسالة من إيرانيين بخصوص هذه الانتهاكات، وقال: "تلقينا حتى الآن قرابة 20 ألف رسالة، وتسجيلات مصورة، وصورًا وإخطارات عن انتهاكات من قِبل النظام، ونأمل باستمرار إرسالها (تلك المواد) لنا. سنواصل فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاكات حقوق الإنسان".

وأعلنت "منظمة العفو الدولية" الاثنين أنها سجلت مقتل ما لا يقل عن 143 محتجًّا في المظاهرات المناوئة للحكومة التي بدأت في 15 نوفمبر بعد إعلان زيادة أسعار البنزين، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 400 قتيل.

وتُعد هذه الاحتجاجات أسوأ اضطرابات ضد الحكومة في إيران منذ أن أخمدت السلطات "الثورة الخضراء" للمتظاهرين على تزوير الانتخابات في 2009.

وتدخَّل الحرس الثوري بكامل قوته للسيطرة على الاحتجاجات، وبدأت مباشرة عمليات القتل بالرصاص الحي، وتعذيب المعتقلين لانتزاع اعترافات قسرية منهم.

وخلفت الاحتجاجات 7000 معتقل، وفقًا للسلطات الإيرانية، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 10 آلاف معتقل، وفق ما تم إحصاؤه حتى الآن.

وفي سياق آخر، عبّر بومبيو أمس عن قلقه إزاء اختبار تركيا نظامها الدفاعي الصاروخي روسي الصنع، معربًا عن رغبة واشنطن في عدم تشغيل أنقرة هذا النظام.

وردًّا على سؤال الصحفيين حول تقارير بأن تركيا استخدمت الطائرات الأمريكية "إف. 16" لاختبار نظام "إس. 400" الروسي قال بومبيو: "الأمر مثير للقلق، لكننا أوضحنا للحكومة التركية رغبتنا في ابتعادها عن التشغيل الكامل لنظام (إس 400)".

27 نوفمبر 2019 - 30 ربيع الأول 1441
01:51 AM

بومبيو: سنواصل العقوبات على الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان

قال: تلقينا قرابة 20 ألف رسالة وتسجيلات مصوَّرة عن انتهاكات "نظام الملالي "

A A A
5
2,093

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستواصل العقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان، وفقًا لموقع قناة العربية.

وتفصيلاً، كشف بومبيو في مؤتمر صحفي أن الولايات المتحدة تلقت ما يقرب من 20 ألف رسالة من إيرانيين بخصوص هذه الانتهاكات، وقال: "تلقينا حتى الآن قرابة 20 ألف رسالة، وتسجيلات مصورة، وصورًا وإخطارات عن انتهاكات من قِبل النظام، ونأمل باستمرار إرسالها (تلك المواد) لنا. سنواصل فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين الضالعين في انتهاكات حقوق الإنسان".

وأعلنت "منظمة العفو الدولية" الاثنين أنها سجلت مقتل ما لا يقل عن 143 محتجًّا في المظاهرات المناوئة للحكومة التي بدأت في 15 نوفمبر بعد إعلان زيادة أسعار البنزين، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 400 قتيل.

وتُعد هذه الاحتجاجات أسوأ اضطرابات ضد الحكومة في إيران منذ أن أخمدت السلطات "الثورة الخضراء" للمتظاهرين على تزوير الانتخابات في 2009.

وتدخَّل الحرس الثوري بكامل قوته للسيطرة على الاحتجاجات، وبدأت مباشرة عمليات القتل بالرصاص الحي، وتعذيب المعتقلين لانتزاع اعترافات قسرية منهم.

وخلفت الاحتجاجات 7000 معتقل، وفقًا للسلطات الإيرانية، لكن مصادر المعارضة تتحدث عن 10 آلاف معتقل، وفق ما تم إحصاؤه حتى الآن.

وفي سياق آخر، عبّر بومبيو أمس عن قلقه إزاء اختبار تركيا نظامها الدفاعي الصاروخي روسي الصنع، معربًا عن رغبة واشنطن في عدم تشغيل أنقرة هذا النظام.

وردًّا على سؤال الصحفيين حول تقارير بأن تركيا استخدمت الطائرات الأمريكية "إف. 16" لاختبار نظام "إس. 400" الروسي قال بومبيو: "الأمر مثير للقلق، لكننا أوضحنا للحكومة التركية رغبتنا في ابتعادها عن التشغيل الكامل لنظام (إس 400)".