خريجو "نيوم" يتلقون تدريبًا عالميًّا مع فريق مرسيدس "إي كيو فورمولا إي"

يوفر خبرة عالمية مع شركة رائدة ضمن عالم رياضة السيارات

في إطار شراكتها مع فريق مرسيدس "إي كيو للفورمولا إي"، أعلنت نيوم عن ابتعاثها لخريجين سعوديين من ضمن دفعة عام 2020 من برنامج نيوم GrOW لتطوير الخريجين، وذلك لتطوير مهاراتهم واكتساب الخبرة في رياضة السيارات من خلال العمل مع الفريق في مقرهم في المملكة المتحدة.

ويأتي هذا الإعلان قبيل خوض الفريق للسباق النهائي لهذا الموسم في برلين.

ويعدّ برنامج الابتعاث مع الفريق فرصة مميزة للتطوير المهني تقدمها نيوم لدعم الشباب السعودي عبر هذه الشراكة؛ حيث سيتاح عدد من الأدوار في عالم رياضة السيارات للمرشحين الأكثر كفاءة من برنامج GrOW الذي تنفذه نيوم لتطوير الخريجين وتأهيلهم للعمل إلى جوار نخبة من ألمع العقول من جميع أنحاء العالم في مشروع نيوم.

وسوف تكون بداية البرنامج العملي مع اثنين من الخريجين المتفوقين من دفعة 2020 لبرنامج GrOW، وهما: أحمد الحسين، ودعاء الزاهر، في مرحلة متقدمة تمثل امتدادًا للتجربة العملية التي تحصّلا عليها خلال عامهم التدريبي مع نيوم.

وينضمّ أحمد إلى البرنامج العملي المتقدم في مجال الهندسة الميكانيكية في المملكة المتحدة، بينما تنضمّ دعاء إلى قسم تكنولوجيا المعلومات ابتداء من أغسطس الحالي ولمدة 12 شهرًا؛ مما يمنح الخريجين فرصة الحصول على تجربة متميزة مع فريق السباقات الشهير، والاستفادة من هذه التجربة في مجال عملهما بمشروع نيوم.

وعن هذه الخطوة تقول جان باترسون، مديرة قطاع الرياضة في نيوم: "هناك العديد من الطموحات المشتركة التي تشكل أساس شراكتنا مع فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي، ولكن أحد المجالات الرئيسية التي كنا نطمح إليها مع بداية هذه العلاقة أن نتمكن من الاستفادة من فرص التطوير المهني المتاحة أمام شبابنا السعودي. وأضافت: "من ضمن رسالة نيوم الجوهرية أن نمثل إلهامًا لجيل جديد من المواهب السعودية، لذلك يسعدنا أن نكون قادرين على توفير هذه الفرصة الرائعة لخريجي GrOW مع أحد الكيانات الرائدة في العالم. وحتمًا ستكون تجربة الحصول على وظيفة في مثل هذه البيئة عالية الأداء لا تقدر بثمن في مجال تطورهم الوظيفي".

ومن جهته أوضح إيان جيمس، مدير فريق مرسيدس إي كيو فورمولا إي، أن الفريق يعمل في شراكته مع نيوم على تطبيق أفضل الوسائل والبرامج التي يمكن من خلالها بناء قيم مشتركة؛ مما سيمكن نيوم وفريق مرسيدس من بناء مستقبل مستدام. ولتحقيق ذلك فإن الشريكين يتطلعان إلى تمكين الجيل المقبل من المواهب والطاقات وإلهامها.

وقال جيمس: "يثمن فريق مرسيدس التحاق مبتعثي نيوم للتدريب الخارجي بفريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي؛ حيث العمل مستمر لمنح هؤلاء الخريجين تجربة قيّمة، وكذلك الاستفادة من المعرفة والأفكار التي سيقدمونها جنبًا إلى جنب مع زملائهم في الفريق".

ويواصل برنامج تطوير الخريجين (GrOW) من نيوم، إتاحة الفرصة أمام الخريجين والخريجات في المملكة، بغية الوصول لأمهر الكفاءات المتاحة في سوق العمل، ومن ثم الانضمام إلى فريق العمل الرائد بمشروع نيوم. وشهد البرنامج التحاق 70 خريجًا وخريجة هذا العام، في بداية رحلة مهنية تتميز بسرعة إيقاعها والعمل في بيئة عالمية المستوى؛ حيث تعتبر فرصة فريدة لهذه الكفاءات حتى تنهض بدورها في إنجاز هذا المشروع العملاق، وتطبيق مهاراتها الأكاديمية في نطاق عملي احترافي واسع النطاق.

اعلان
خريجو "نيوم" يتلقون تدريبًا عالميًّا مع فريق مرسيدس "إي كيو فورمولا إي"
سبق

في إطار شراكتها مع فريق مرسيدس "إي كيو للفورمولا إي"، أعلنت نيوم عن ابتعاثها لخريجين سعوديين من ضمن دفعة عام 2020 من برنامج نيوم GrOW لتطوير الخريجين، وذلك لتطوير مهاراتهم واكتساب الخبرة في رياضة السيارات من خلال العمل مع الفريق في مقرهم في المملكة المتحدة.

ويأتي هذا الإعلان قبيل خوض الفريق للسباق النهائي لهذا الموسم في برلين.

ويعدّ برنامج الابتعاث مع الفريق فرصة مميزة للتطوير المهني تقدمها نيوم لدعم الشباب السعودي عبر هذه الشراكة؛ حيث سيتاح عدد من الأدوار في عالم رياضة السيارات للمرشحين الأكثر كفاءة من برنامج GrOW الذي تنفذه نيوم لتطوير الخريجين وتأهيلهم للعمل إلى جوار نخبة من ألمع العقول من جميع أنحاء العالم في مشروع نيوم.

وسوف تكون بداية البرنامج العملي مع اثنين من الخريجين المتفوقين من دفعة 2020 لبرنامج GrOW، وهما: أحمد الحسين، ودعاء الزاهر، في مرحلة متقدمة تمثل امتدادًا للتجربة العملية التي تحصّلا عليها خلال عامهم التدريبي مع نيوم.

وينضمّ أحمد إلى البرنامج العملي المتقدم في مجال الهندسة الميكانيكية في المملكة المتحدة، بينما تنضمّ دعاء إلى قسم تكنولوجيا المعلومات ابتداء من أغسطس الحالي ولمدة 12 شهرًا؛ مما يمنح الخريجين فرصة الحصول على تجربة متميزة مع فريق السباقات الشهير، والاستفادة من هذه التجربة في مجال عملهما بمشروع نيوم.

وعن هذه الخطوة تقول جان باترسون، مديرة قطاع الرياضة في نيوم: "هناك العديد من الطموحات المشتركة التي تشكل أساس شراكتنا مع فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي، ولكن أحد المجالات الرئيسية التي كنا نطمح إليها مع بداية هذه العلاقة أن نتمكن من الاستفادة من فرص التطوير المهني المتاحة أمام شبابنا السعودي. وأضافت: "من ضمن رسالة نيوم الجوهرية أن نمثل إلهامًا لجيل جديد من المواهب السعودية، لذلك يسعدنا أن نكون قادرين على توفير هذه الفرصة الرائعة لخريجي GrOW مع أحد الكيانات الرائدة في العالم. وحتمًا ستكون تجربة الحصول على وظيفة في مثل هذه البيئة عالية الأداء لا تقدر بثمن في مجال تطورهم الوظيفي".

ومن جهته أوضح إيان جيمس، مدير فريق مرسيدس إي كيو فورمولا إي، أن الفريق يعمل في شراكته مع نيوم على تطبيق أفضل الوسائل والبرامج التي يمكن من خلالها بناء قيم مشتركة؛ مما سيمكن نيوم وفريق مرسيدس من بناء مستقبل مستدام. ولتحقيق ذلك فإن الشريكين يتطلعان إلى تمكين الجيل المقبل من المواهب والطاقات وإلهامها.

وقال جيمس: "يثمن فريق مرسيدس التحاق مبتعثي نيوم للتدريب الخارجي بفريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي؛ حيث العمل مستمر لمنح هؤلاء الخريجين تجربة قيّمة، وكذلك الاستفادة من المعرفة والأفكار التي سيقدمونها جنبًا إلى جنب مع زملائهم في الفريق".

ويواصل برنامج تطوير الخريجين (GrOW) من نيوم، إتاحة الفرصة أمام الخريجين والخريجات في المملكة، بغية الوصول لأمهر الكفاءات المتاحة في سوق العمل، ومن ثم الانضمام إلى فريق العمل الرائد بمشروع نيوم. وشهد البرنامج التحاق 70 خريجًا وخريجة هذا العام، في بداية رحلة مهنية تتميز بسرعة إيقاعها والعمل في بيئة عالمية المستوى؛ حيث تعتبر فرصة فريدة لهذه الكفاءات حتى تنهض بدورها في إنجاز هذا المشروع العملاق، وتطبيق مهاراتها الأكاديمية في نطاق عملي احترافي واسع النطاق.

05 أغسطس 2021 - 26 ذو الحجة 1442
05:02 PM

خريجو "نيوم" يتلقون تدريبًا عالميًّا مع فريق مرسيدس "إي كيو فورمولا إي"

يوفر خبرة عالمية مع شركة رائدة ضمن عالم رياضة السيارات

A A A
1
1,922

في إطار شراكتها مع فريق مرسيدس "إي كيو للفورمولا إي"، أعلنت نيوم عن ابتعاثها لخريجين سعوديين من ضمن دفعة عام 2020 من برنامج نيوم GrOW لتطوير الخريجين، وذلك لتطوير مهاراتهم واكتساب الخبرة في رياضة السيارات من خلال العمل مع الفريق في مقرهم في المملكة المتحدة.

ويأتي هذا الإعلان قبيل خوض الفريق للسباق النهائي لهذا الموسم في برلين.

ويعدّ برنامج الابتعاث مع الفريق فرصة مميزة للتطوير المهني تقدمها نيوم لدعم الشباب السعودي عبر هذه الشراكة؛ حيث سيتاح عدد من الأدوار في عالم رياضة السيارات للمرشحين الأكثر كفاءة من برنامج GrOW الذي تنفذه نيوم لتطوير الخريجين وتأهيلهم للعمل إلى جوار نخبة من ألمع العقول من جميع أنحاء العالم في مشروع نيوم.

وسوف تكون بداية البرنامج العملي مع اثنين من الخريجين المتفوقين من دفعة 2020 لبرنامج GrOW، وهما: أحمد الحسين، ودعاء الزاهر، في مرحلة متقدمة تمثل امتدادًا للتجربة العملية التي تحصّلا عليها خلال عامهم التدريبي مع نيوم.

وينضمّ أحمد إلى البرنامج العملي المتقدم في مجال الهندسة الميكانيكية في المملكة المتحدة، بينما تنضمّ دعاء إلى قسم تكنولوجيا المعلومات ابتداء من أغسطس الحالي ولمدة 12 شهرًا؛ مما يمنح الخريجين فرصة الحصول على تجربة متميزة مع فريق السباقات الشهير، والاستفادة من هذه التجربة في مجال عملهما بمشروع نيوم.

وعن هذه الخطوة تقول جان باترسون، مديرة قطاع الرياضة في نيوم: "هناك العديد من الطموحات المشتركة التي تشكل أساس شراكتنا مع فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي، ولكن أحد المجالات الرئيسية التي كنا نطمح إليها مع بداية هذه العلاقة أن نتمكن من الاستفادة من فرص التطوير المهني المتاحة أمام شبابنا السعودي. وأضافت: "من ضمن رسالة نيوم الجوهرية أن نمثل إلهامًا لجيل جديد من المواهب السعودية، لذلك يسعدنا أن نكون قادرين على توفير هذه الفرصة الرائعة لخريجي GrOW مع أحد الكيانات الرائدة في العالم. وحتمًا ستكون تجربة الحصول على وظيفة في مثل هذه البيئة عالية الأداء لا تقدر بثمن في مجال تطورهم الوظيفي".

ومن جهته أوضح إيان جيمس، مدير فريق مرسيدس إي كيو فورمولا إي، أن الفريق يعمل في شراكته مع نيوم على تطبيق أفضل الوسائل والبرامج التي يمكن من خلالها بناء قيم مشتركة؛ مما سيمكن نيوم وفريق مرسيدس من بناء مستقبل مستدام. ولتحقيق ذلك فإن الشريكين يتطلعان إلى تمكين الجيل المقبل من المواهب والطاقات وإلهامها.

وقال جيمس: "يثمن فريق مرسيدس التحاق مبتعثي نيوم للتدريب الخارجي بفريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي؛ حيث العمل مستمر لمنح هؤلاء الخريجين تجربة قيّمة، وكذلك الاستفادة من المعرفة والأفكار التي سيقدمونها جنبًا إلى جنب مع زملائهم في الفريق".

ويواصل برنامج تطوير الخريجين (GrOW) من نيوم، إتاحة الفرصة أمام الخريجين والخريجات في المملكة، بغية الوصول لأمهر الكفاءات المتاحة في سوق العمل، ومن ثم الانضمام إلى فريق العمل الرائد بمشروع نيوم. وشهد البرنامج التحاق 70 خريجًا وخريجة هذا العام، في بداية رحلة مهنية تتميز بسرعة إيقاعها والعمل في بيئة عالمية المستوى؛ حيث تعتبر فرصة فريدة لهذه الكفاءات حتى تنهض بدورها في إنجاز هذا المشروع العملاق، وتطبيق مهاراتها الأكاديمية في نطاق عملي احترافي واسع النطاق.