"الإحصاء": 98 ألف منشأة سياحية متناهية الصغر و30 ألفًا كبيرة حتى 2016

وفق تقرير نشرته الهيئة بيّن أن نسبة السعودة بلغت 24%

نشر موقع الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة مسحًا حديثًا بالمملكة العربية السعودية، يفيد أن عدد المنشآت السياحية في الأنشطة المميزة للسياحة وصل إلى 130.67 ألف منشأة في جميع مناطق المملكة حتى عام 2016.

ووفقًا للتقرير الذى صدر اليوم عن الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة، فقد بين أن 73% من هذه المنشآت تنتمي إلى فئة المنشآت متناهية الصغر التي يبلغ عدد مشتغليها أقل من 6 أفراد، وباجمالى عدد 98 ألف منشاة.

فيما بلغ عدد المشتغلين في الأنشطة المميزة للسياحة 569.18 ألف مشتغل، ووصلت نسبة توطين الوظائف التي يشغلها سعوديون 24% من إجمالي المشتغلين.

وأظهرت نتائج المسح أن نسبة مشاركة المرأة في العمل بالأنشطة المميزة للسياحة محددة للغاية بنسبة لا تتجاوز 1.7% من إجمالي المشتغلين بهذه الأنشطة، وبلغ عددهن 9.72 ألف مشتغلة خلال عام 2016، وشكَّل الذكور 98.3% من الإجمالي بعدد 561.49 ألف مشتغل.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي تعويضات المشتغلين خلال عام 2016 نحو 22 مليار ريال، علمًا بأن هذه الأنشطة حققت إيرادات خلال العام ذاته وصلت إلى 129 مليار ريال، مقابل مصروفات تشغيلية قيمتها 61 مليار ريال.

وقد استحوذ نشاط تقديم الطعام والشراب على أبرز الأنشطة الرئيسة المميزة للسياحة خلال عام 2016 بنسبة 52% من جملة المنشآت السياحية ووفر النشاط 277.37 ألف وظيفة لمشتغل، يليه نشاط خدمة الإقامة للزوار بنحو 40.2%، وساهم في توفير 174.34 ألف وظيفة.

وبلغ متوسط السعر اليومي للغرفة أو الشقة المباعة 401 ريال خلال عام 2016، ويتباين هذا المتوسط فيما بين: الفنادق 417 ريالًا، والوحدات السكنية المفروشة 335 ريالًا، فيما بلغ متوسط العائد للغرفة أو الشقة المتاحة 266 ريالًا خلال العام، وبالنسبة للفنادق يبلغ 275 ريالًا، والوحدات 231 ريالًا للوحدة المفروشة.

ووفقًا لنتائج المسح، بلغ عدد المقاعد المتاحة لنقل الركاب بالنسبة للرحلات الدولية 64.2 مليون مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة خلال عام 2016، وبالنسبة للرحلات المحلية بلغت سعة المقاعد المتاحة 103 ملايين مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة داخل المملكة، كما وصل معدل تشغيل الرحلات الدولية لخدمات نقل الركاب 73.2%، فيما لم يتعدَّ معدل تشغيل الرحلات المحلية داخل المملكة 61.5%.

اعلان
"الإحصاء": 98 ألف منشأة سياحية متناهية الصغر و30 ألفًا كبيرة حتى 2016
سبق

نشر موقع الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة مسحًا حديثًا بالمملكة العربية السعودية، يفيد أن عدد المنشآت السياحية في الأنشطة المميزة للسياحة وصل إلى 130.67 ألف منشأة في جميع مناطق المملكة حتى عام 2016.

ووفقًا للتقرير الذى صدر اليوم عن الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة، فقد بين أن 73% من هذه المنشآت تنتمي إلى فئة المنشآت متناهية الصغر التي يبلغ عدد مشتغليها أقل من 6 أفراد، وباجمالى عدد 98 ألف منشاة.

فيما بلغ عدد المشتغلين في الأنشطة المميزة للسياحة 569.18 ألف مشتغل، ووصلت نسبة توطين الوظائف التي يشغلها سعوديون 24% من إجمالي المشتغلين.

وأظهرت نتائج المسح أن نسبة مشاركة المرأة في العمل بالأنشطة المميزة للسياحة محددة للغاية بنسبة لا تتجاوز 1.7% من إجمالي المشتغلين بهذه الأنشطة، وبلغ عددهن 9.72 ألف مشتغلة خلال عام 2016، وشكَّل الذكور 98.3% من الإجمالي بعدد 561.49 ألف مشتغل.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي تعويضات المشتغلين خلال عام 2016 نحو 22 مليار ريال، علمًا بأن هذه الأنشطة حققت إيرادات خلال العام ذاته وصلت إلى 129 مليار ريال، مقابل مصروفات تشغيلية قيمتها 61 مليار ريال.

وقد استحوذ نشاط تقديم الطعام والشراب على أبرز الأنشطة الرئيسة المميزة للسياحة خلال عام 2016 بنسبة 52% من جملة المنشآت السياحية ووفر النشاط 277.37 ألف وظيفة لمشتغل، يليه نشاط خدمة الإقامة للزوار بنحو 40.2%، وساهم في توفير 174.34 ألف وظيفة.

وبلغ متوسط السعر اليومي للغرفة أو الشقة المباعة 401 ريال خلال عام 2016، ويتباين هذا المتوسط فيما بين: الفنادق 417 ريالًا، والوحدات السكنية المفروشة 335 ريالًا، فيما بلغ متوسط العائد للغرفة أو الشقة المتاحة 266 ريالًا خلال العام، وبالنسبة للفنادق يبلغ 275 ريالًا، والوحدات 231 ريالًا للوحدة المفروشة.

ووفقًا لنتائج المسح، بلغ عدد المقاعد المتاحة لنقل الركاب بالنسبة للرحلات الدولية 64.2 مليون مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة خلال عام 2016، وبالنسبة للرحلات المحلية بلغت سعة المقاعد المتاحة 103 ملايين مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة داخل المملكة، كما وصل معدل تشغيل الرحلات الدولية لخدمات نقل الركاب 73.2%، فيما لم يتعدَّ معدل تشغيل الرحلات المحلية داخل المملكة 61.5%.

14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439
05:36 PM

"الإحصاء": 98 ألف منشأة سياحية متناهية الصغر و30 ألفًا كبيرة حتى 2016

وفق تقرير نشرته الهيئة بيّن أن نسبة السعودة بلغت 24%

A A A
3
2,348

نشر موقع الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة مسحًا حديثًا بالمملكة العربية السعودية، يفيد أن عدد المنشآت السياحية في الأنشطة المميزة للسياحة وصل إلى 130.67 ألف منشأة في جميع مناطق المملكة حتى عام 2016.

ووفقًا للتقرير الذى صدر اليوم عن الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة، فقد بين أن 73% من هذه المنشآت تنتمي إلى فئة المنشآت متناهية الصغر التي يبلغ عدد مشتغليها أقل من 6 أفراد، وباجمالى عدد 98 ألف منشاة.

فيما بلغ عدد المشتغلين في الأنشطة المميزة للسياحة 569.18 ألف مشتغل، ووصلت نسبة توطين الوظائف التي يشغلها سعوديون 24% من إجمالي المشتغلين.

وأظهرت نتائج المسح أن نسبة مشاركة المرأة في العمل بالأنشطة المميزة للسياحة محددة للغاية بنسبة لا تتجاوز 1.7% من إجمالي المشتغلين بهذه الأنشطة، وبلغ عددهن 9.72 ألف مشتغلة خلال عام 2016، وشكَّل الذكور 98.3% من الإجمالي بعدد 561.49 ألف مشتغل.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي تعويضات المشتغلين خلال عام 2016 نحو 22 مليار ريال، علمًا بأن هذه الأنشطة حققت إيرادات خلال العام ذاته وصلت إلى 129 مليار ريال، مقابل مصروفات تشغيلية قيمتها 61 مليار ريال.

وقد استحوذ نشاط تقديم الطعام والشراب على أبرز الأنشطة الرئيسة المميزة للسياحة خلال عام 2016 بنسبة 52% من جملة المنشآت السياحية ووفر النشاط 277.37 ألف وظيفة لمشتغل، يليه نشاط خدمة الإقامة للزوار بنحو 40.2%، وساهم في توفير 174.34 ألف وظيفة.

وبلغ متوسط السعر اليومي للغرفة أو الشقة المباعة 401 ريال خلال عام 2016، ويتباين هذا المتوسط فيما بين: الفنادق 417 ريالًا، والوحدات السكنية المفروشة 335 ريالًا، فيما بلغ متوسط العائد للغرفة أو الشقة المتاحة 266 ريالًا خلال العام، وبالنسبة للفنادق يبلغ 275 ريالًا، والوحدات 231 ريالًا للوحدة المفروشة.

ووفقًا لنتائج المسح، بلغ عدد المقاعد المتاحة لنقل الركاب بالنسبة للرحلات الدولية 64.2 مليون مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة خلال عام 2016، وبالنسبة للرحلات المحلية بلغت سعة المقاعد المتاحة 103 ملايين مقعد متاح على وسائل النقل المختلفة داخل المملكة، كما وصل معدل تشغيل الرحلات الدولية لخدمات نقل الركاب 73.2%، فيما لم يتعدَّ معدل تشغيل الرحلات المحلية داخل المملكة 61.5%.