افتتاح فرع اتحاد الدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد

خطوة تهدف إلى نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي على مستوى المنطقة

شهد يوم الخميس الماضي، افتتاح فرع الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مقر الجامعة بالعزيزية بالخبر، بحضور رئيس الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية إيريك أوفر لاند، ومدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.
ومن المقرر أن يكون هذا المكتب ممثلًا للاتحاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ بهدف نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي في المنطقة.
وأنهى فريق العمل المشترك بين الاتحاد والجامعة، إعداد استراتيجية لمدة ثلاث سنوات مع الخطة التنفيذية للعام 2019م.
وتشتمل الخطة التنفيذية على إجراء الدراسات والبحوث في المجالات الساخنة على الساحة العالمية ودراسة تطبيقاتها على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما ينفذ المكتب العديد من ورش العمل والمحاضرات التوعوية والتثقيفية.
وألقى رئيس الاتحاد محاضرة عن الدراسات المستقبلية لطلاب الجامعة، كما عقد ورشة عمل متخصصة مع عينة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
يُذكر أن الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية جهة استشارية معتمدة لدى منظمة اليونسكو العالمية ومقره باريس، وأعضاؤها من معظم دول العالم.
وقد وُقّعت اتفاقية الشراكة بين الاتحاد والجامعة في المؤتمر العالمي للدراسات الاستشرافية، الذي عقد في المكسيك الشهر الماضي، بحضور المهتمين بقضايا الدراسات الاستشرافية من كل أرجاء العالم.
وقال نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية: وجود مقر فرع للاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد، يشكل إضافة نوعية لهذه النوعية من الدراسات التي توليها الدول اهتمامًا بالغًا؛ كونها تشكل النواة الحقيقية لوضع الخطط والرؤى المستقبلية؛ مما سيكون له نتائج ملموسة على الواقع وتوسيع آفاق الرؤى نحو المستقبل للمجتمعات المحيطة.
وأضاف: فرع مكتب الاتحاد يخطط لعقد مؤتمر حول الدراسات الاستشرافية يشارك فيه المختصون من دول العالم؛ بهدف نقل التجارب ونتائج تطبيقاتها والاستفادة منها.

اتحاد الدراسات الاستشرافية جامعة الأمير محمد بن فهد
اعلان
افتتاح فرع اتحاد الدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد
سبق

شهد يوم الخميس الماضي، افتتاح فرع الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مقر الجامعة بالعزيزية بالخبر، بحضور رئيس الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية إيريك أوفر لاند، ومدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.
ومن المقرر أن يكون هذا المكتب ممثلًا للاتحاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ بهدف نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي في المنطقة.
وأنهى فريق العمل المشترك بين الاتحاد والجامعة، إعداد استراتيجية لمدة ثلاث سنوات مع الخطة التنفيذية للعام 2019م.
وتشتمل الخطة التنفيذية على إجراء الدراسات والبحوث في المجالات الساخنة على الساحة العالمية ودراسة تطبيقاتها على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما ينفذ المكتب العديد من ورش العمل والمحاضرات التوعوية والتثقيفية.
وألقى رئيس الاتحاد محاضرة عن الدراسات المستقبلية لطلاب الجامعة، كما عقد ورشة عمل متخصصة مع عينة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
يُذكر أن الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية جهة استشارية معتمدة لدى منظمة اليونسكو العالمية ومقره باريس، وأعضاؤها من معظم دول العالم.
وقد وُقّعت اتفاقية الشراكة بين الاتحاد والجامعة في المؤتمر العالمي للدراسات الاستشرافية، الذي عقد في المكسيك الشهر الماضي، بحضور المهتمين بقضايا الدراسات الاستشرافية من كل أرجاء العالم.
وقال نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية: وجود مقر فرع للاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد، يشكل إضافة نوعية لهذه النوعية من الدراسات التي توليها الدول اهتمامًا بالغًا؛ كونها تشكل النواة الحقيقية لوضع الخطط والرؤى المستقبلية؛ مما سيكون له نتائج ملموسة على الواقع وتوسيع آفاق الرؤى نحو المستقبل للمجتمعات المحيطة.
وأضاف: فرع مكتب الاتحاد يخطط لعقد مؤتمر حول الدراسات الاستشرافية يشارك فيه المختصون من دول العالم؛ بهدف نقل التجارب ونتائج تطبيقاتها والاستفادة منها.

12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441
01:22 PM

افتتاح فرع اتحاد الدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد

خطوة تهدف إلى نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي على مستوى المنطقة

A A A
0
1,506

شهد يوم الخميس الماضي، افتتاح فرع الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مقر الجامعة بالعزيزية بالخبر، بحضور رئيس الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية إيريك أوفر لاند، ومدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.
ومن المقرر أن يكون هذا المكتب ممثلًا للاتحاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ بهدف نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي في المنطقة.
وأنهى فريق العمل المشترك بين الاتحاد والجامعة، إعداد استراتيجية لمدة ثلاث سنوات مع الخطة التنفيذية للعام 2019م.
وتشتمل الخطة التنفيذية على إجراء الدراسات والبحوث في المجالات الساخنة على الساحة العالمية ودراسة تطبيقاتها على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما ينفذ المكتب العديد من ورش العمل والمحاضرات التوعوية والتثقيفية.
وألقى رئيس الاتحاد محاضرة عن الدراسات المستقبلية لطلاب الجامعة، كما عقد ورشة عمل متخصصة مع عينة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
يُذكر أن الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية جهة استشارية معتمدة لدى منظمة اليونسكو العالمية ومقره باريس، وأعضاؤها من معظم دول العالم.
وقد وُقّعت اتفاقية الشراكة بين الاتحاد والجامعة في المؤتمر العالمي للدراسات الاستشرافية، الذي عقد في المكسيك الشهر الماضي، بحضور المهتمين بقضايا الدراسات الاستشرافية من كل أرجاء العالم.
وقال نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية: وجود مقر فرع للاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية في جامعة الأمير محمد بن فهد، يشكل إضافة نوعية لهذه النوعية من الدراسات التي توليها الدول اهتمامًا بالغًا؛ كونها تشكل النواة الحقيقية لوضع الخطط والرؤى المستقبلية؛ مما سيكون له نتائج ملموسة على الواقع وتوسيع آفاق الرؤى نحو المستقبل للمجتمعات المحيطة.
وأضاف: فرع مكتب الاتحاد يخطط لعقد مؤتمر حول الدراسات الاستشرافية يشارك فيه المختصون من دول العالم؛ بهدف نقل التجارب ونتائج تطبيقاتها والاستفادة منها.