"التطوير المهني" بالتعليم يبدأ تدريب أكثر من ١٥ ألف متدرب ومتدربة

عبر مبادرة "التدريب عن بُعد".. و107 برامج تطويرية خلال المرحلة الأولى

انطلقت مبادرة المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي "للتدريب عن بُعد" في عدد من مناطق المملكة؛ لتدريب 15825 من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من خلال منصة التدريب الإلكترونية.

ويستهدف المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، أكثر من (107) برامج تطويرية مهنية متنوعة خلال المرحلة الأولى من هذه المبادرة.

ووجّه المشرف العام على المركز الوطني الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي، بزيادة عدد البرامج نظرًا للإقبال الكبير من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من جميع مناطق ومحافظات المملكة على التدريب.

وأكد الدكتور "الجهيمي" أن المركز لديه خطط تتواكب مع الوضع الراهن لاستمرارية التطوير المهني ودعم المعلمين والمعلمات كلما دعت الحاجة والضرورة؛ مما استوجب إيجاد خيار استراتيجي لا غنى عنه لتطوير منظومة التعليم من خلال التدريب الإلكتروني عن بُعد.

ولفت "الجهيمي" إلى أن هدف المركز في هذه المرحلة تحويل خطط التدريب من مقرات التدريب المباشر إلى منصات إلكترونية لاستمرار تطوير المعلمين والمعلمات وعمليات التعليم والتعلم في منظومة التعليم وتجويد نواتج ومخرجات التعلم.

واختتم بالتأكيد على أن وزارة التعليم تسعى جاهدةً لاستمرار عمليات التعلم والتطوير والتدريب المباشر والتدريب عن بُعد؛ محققة في نظامها التعليمي أعلى مستويات الجودة.

وقدّم "الجهيمي" شكره لوزير التعليم ونائبه على دعمهما المتواصل لبرامج المركز التطويرية المستمرة، والذي يحظى بدعم لا محدود في جميع فتراته التي تحقق مستهدفات المنظومة التعليمية ورؤية المملكة الطموحة (2030).

المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي
اعلان
"التطوير المهني" بالتعليم يبدأ تدريب أكثر من ١٥ ألف متدرب ومتدربة
سبق

انطلقت مبادرة المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي "للتدريب عن بُعد" في عدد من مناطق المملكة؛ لتدريب 15825 من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من خلال منصة التدريب الإلكترونية.

ويستهدف المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، أكثر من (107) برامج تطويرية مهنية متنوعة خلال المرحلة الأولى من هذه المبادرة.

ووجّه المشرف العام على المركز الوطني الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي، بزيادة عدد البرامج نظرًا للإقبال الكبير من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من جميع مناطق ومحافظات المملكة على التدريب.

وأكد الدكتور "الجهيمي" أن المركز لديه خطط تتواكب مع الوضع الراهن لاستمرارية التطوير المهني ودعم المعلمين والمعلمات كلما دعت الحاجة والضرورة؛ مما استوجب إيجاد خيار استراتيجي لا غنى عنه لتطوير منظومة التعليم من خلال التدريب الإلكتروني عن بُعد.

ولفت "الجهيمي" إلى أن هدف المركز في هذه المرحلة تحويل خطط التدريب من مقرات التدريب المباشر إلى منصات إلكترونية لاستمرار تطوير المعلمين والمعلمات وعمليات التعليم والتعلم في منظومة التعليم وتجويد نواتج ومخرجات التعلم.

واختتم بالتأكيد على أن وزارة التعليم تسعى جاهدةً لاستمرار عمليات التعلم والتطوير والتدريب المباشر والتدريب عن بُعد؛ محققة في نظامها التعليمي أعلى مستويات الجودة.

وقدّم "الجهيمي" شكره لوزير التعليم ونائبه على دعمهما المتواصل لبرامج المركز التطويرية المستمرة، والذي يحظى بدعم لا محدود في جميع فتراته التي تحقق مستهدفات المنظومة التعليمية ورؤية المملكة الطموحة (2030).

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
12:52 PM

"التطوير المهني" بالتعليم يبدأ تدريب أكثر من ١٥ ألف متدرب ومتدربة

عبر مبادرة "التدريب عن بُعد".. و107 برامج تطويرية خلال المرحلة الأولى

A A A
0
2,289

انطلقت مبادرة المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي "للتدريب عن بُعد" في عدد من مناطق المملكة؛ لتدريب 15825 من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من خلال منصة التدريب الإلكترونية.

ويستهدف المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، أكثر من (107) برامج تطويرية مهنية متنوعة خلال المرحلة الأولى من هذه المبادرة.

ووجّه المشرف العام على المركز الوطني الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي، بزيادة عدد البرامج نظرًا للإقبال الكبير من شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية من جميع مناطق ومحافظات المملكة على التدريب.

وأكد الدكتور "الجهيمي" أن المركز لديه خطط تتواكب مع الوضع الراهن لاستمرارية التطوير المهني ودعم المعلمين والمعلمات كلما دعت الحاجة والضرورة؛ مما استوجب إيجاد خيار استراتيجي لا غنى عنه لتطوير منظومة التعليم من خلال التدريب الإلكتروني عن بُعد.

ولفت "الجهيمي" إلى أن هدف المركز في هذه المرحلة تحويل خطط التدريب من مقرات التدريب المباشر إلى منصات إلكترونية لاستمرار تطوير المعلمين والمعلمات وعمليات التعليم والتعلم في منظومة التعليم وتجويد نواتج ومخرجات التعلم.

واختتم بالتأكيد على أن وزارة التعليم تسعى جاهدةً لاستمرار عمليات التعلم والتطوير والتدريب المباشر والتدريب عن بُعد؛ محققة في نظامها التعليمي أعلى مستويات الجودة.

وقدّم "الجهيمي" شكره لوزير التعليم ونائبه على دعمهما المتواصل لبرامج المركز التطويرية المستمرة، والذي يحظى بدعم لا محدود في جميع فتراته التي تحقق مستهدفات المنظومة التعليمية ورؤية المملكة الطموحة (2030).