"أمريكا" توجّه "اتهاماً خطيراً" للصين: تحرم العالم من المعلومات حول "كورونا"

"بومبيو": لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية حول هيكل العلاقات مع بكين

اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو؛ ما وصفه بـ "الحزب الشيوعي الصيني الحاكم"؛ بأنه يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها؛ للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى بفيروس "كورونا".

وكرّر بومبيو؛ في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي، اتهامات سابقة بأن "تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم، قائلاً إن هذا "عرّض حقاً حياة الآلاف للخطر".

وتابع قائلاً بحسب "سبوتنيك عربي": "ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى".

وأكّد وزير الخارجية الأمريكي، أنها "أزمة عالمية مستمرة تحتاج إلى التأكّد من أن كل دولة تتعامل اليوم بشفافية وتتشارك المعلومات عمّا يحدث بالفعل كي يتسنى للمجتمع العالمي وللرعاية الصحية العالمية وللعاملين في مجال الأمراض المعدية أن يبدأوا معالجة هذا بشكل شامل".

وأضاف بومبيو؛ أنه "لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية مستقبلا حول هيكل العلاقات الأمريكية - الصينية"، وقال إن "تحديات سلاسل الإمداد التي تواجهها الولايات المتحدة كانت بسبب شركات تدير سلاسلها للإمداد من الصين وليس هنا في الولايات المتحدة".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية، وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحوّل العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

فيروس كورونا الجديد أمريكا
اعلان
"أمريكا" توجّه "اتهاماً خطيراً" للصين: تحرم العالم من المعلومات حول "كورونا"
سبق

اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو؛ ما وصفه بـ "الحزب الشيوعي الصيني الحاكم"؛ بأنه يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها؛ للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى بفيروس "كورونا".

وكرّر بومبيو؛ في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي، اتهامات سابقة بأن "تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم، قائلاً إن هذا "عرّض حقاً حياة الآلاف للخطر".

وتابع قائلاً بحسب "سبوتنيك عربي": "ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى".

وأكّد وزير الخارجية الأمريكي، أنها "أزمة عالمية مستمرة تحتاج إلى التأكّد من أن كل دولة تتعامل اليوم بشفافية وتتشارك المعلومات عمّا يحدث بالفعل كي يتسنى للمجتمع العالمي وللرعاية الصحية العالمية وللعاملين في مجال الأمراض المعدية أن يبدأوا معالجة هذا بشكل شامل".

وأضاف بومبيو؛ أنه "لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية مستقبلا حول هيكل العلاقات الأمريكية - الصينية"، وقال إن "تحديات سلاسل الإمداد التي تواجهها الولايات المتحدة كانت بسبب شركات تدير سلاسلها للإمداد من الصين وليس هنا في الولايات المتحدة".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية، وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحوّل العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
11:14 AM

"أمريكا" توجّه "اتهاماً خطيراً" للصين: تحرم العالم من المعلومات حول "كورونا"

"بومبيو": لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية حول هيكل العلاقات مع بكين

A A A
18
16,092

اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو؛ ما وصفه بـ "الحزب الشيوعي الصيني الحاكم"؛ بأنه يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها؛ للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى بفيروس "كورونا".

وكرّر بومبيو؛ في مقابلة مع برنامج "واشنطن ووتش" الإذاعي، اتهامات سابقة بأن "تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم، قائلاً إن هذا "عرّض حقاً حياة الآلاف للخطر".

وتابع قائلاً بحسب "سبوتنيك عربي": "ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاج إليها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى".

وأكّد وزير الخارجية الأمريكي، أنها "أزمة عالمية مستمرة تحتاج إلى التأكّد من أن كل دولة تتعامل اليوم بشفافية وتتشارك المعلومات عمّا يحدث بالفعل كي يتسنى للمجتمع العالمي وللرعاية الصحية العالمية وللعاملين في مجال الأمراض المعدية أن يبدأوا معالجة هذا بشكل شامل".

وأضاف بومبيو؛ أنه "لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية مستقبلا حول هيكل العلاقات الأمريكية - الصينية"، وقال إن "تحديات سلاسل الإمداد التي تواجهها الولايات المتحدة كانت بسبب شركات تدير سلاسلها للإمداد من الصين وليس هنا في الولايات المتحدة".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية، وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحوّل العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.