الأمم المتحدة توثّق هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي للمباني الفلسطينية خلال جائحة كوفيد-19

(أوتشا) :هدم ومصادرة 389 مبنى يملكه فلسطينيون بين مارس وأغسطس 2020

وثق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) هدم ومصادرة 389 مبنى يملكه فلسطينيون بين شهري مارس وأغسطس 2020، أي بمعدل 65 مبنى شهريًا.

وبحسب المكتب، تستمر سياسة الهدم، على الرغم من أن الاحتلال الإسرائيلي أشار في المراحل الأولى من جائحة كوفيد-19 إلى تقييد سياساته طويلة الأمد في هدم منازل الفلسطينيين.

وفي رسالة مصوّرة، دعا منسق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، إلى وقف عمليات الهدم غير المشروعة خصوصًا في ظل انتشار جائحة كوفيد-19.

وقال: إن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في هدم المباني التي يملكها فلسطينيون استمرت حتى خلال تفشي جائحة كوفيد-19، وكنتيجة لذلك أصبح الكثير من الفلسطينيين بلا مأوى، وفقد الكثير منهم إمكانية الوصول إلى الخدمات وسبل عيشهم.

وأوضح ماكغولدريك أن تدمير المباني الأساسية خلال كوفيد-19 يبعث على القلق بشكل خاص، حيث زادت الجائحة العالمية من احتياجات الفلسطينيين وأوجه ضعفهم، وهم في الأصل يرزحون تحت وطأة الوضع غير الطبيعي الناشئ عن احتلال عسكري طال أمده.

وأشار إلى أن هدم المباني في أرض محتلة محظور من قِبل القانون الإنساني الدولي، إلا إذا كان حتميًا للعمليات الحربية.

الأمم المتحدة
اعلان
الأمم المتحدة توثّق هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي للمباني الفلسطينية خلال جائحة كوفيد-19
سبق

وثق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) هدم ومصادرة 389 مبنى يملكه فلسطينيون بين شهري مارس وأغسطس 2020، أي بمعدل 65 مبنى شهريًا.

وبحسب المكتب، تستمر سياسة الهدم، على الرغم من أن الاحتلال الإسرائيلي أشار في المراحل الأولى من جائحة كوفيد-19 إلى تقييد سياساته طويلة الأمد في هدم منازل الفلسطينيين.

وفي رسالة مصوّرة، دعا منسق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، إلى وقف عمليات الهدم غير المشروعة خصوصًا في ظل انتشار جائحة كوفيد-19.

وقال: إن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في هدم المباني التي يملكها فلسطينيون استمرت حتى خلال تفشي جائحة كوفيد-19، وكنتيجة لذلك أصبح الكثير من الفلسطينيين بلا مأوى، وفقد الكثير منهم إمكانية الوصول إلى الخدمات وسبل عيشهم.

وأوضح ماكغولدريك أن تدمير المباني الأساسية خلال كوفيد-19 يبعث على القلق بشكل خاص، حيث زادت الجائحة العالمية من احتياجات الفلسطينيين وأوجه ضعفهم، وهم في الأصل يرزحون تحت وطأة الوضع غير الطبيعي الناشئ عن احتلال عسكري طال أمده.

وأشار إلى أن هدم المباني في أرض محتلة محظور من قِبل القانون الإنساني الدولي، إلا إذا كان حتميًا للعمليات الحربية.

11 سبتمبر 2020 - 23 محرّم 1442
01:15 AM

الأمم المتحدة توثّق هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي للمباني الفلسطينية خلال جائحة كوفيد-19

(أوتشا) :هدم ومصادرة 389 مبنى يملكه فلسطينيون بين مارس وأغسطس 2020

A A A
6
3,674

وثق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) هدم ومصادرة 389 مبنى يملكه فلسطينيون بين شهري مارس وأغسطس 2020، أي بمعدل 65 مبنى شهريًا.

وبحسب المكتب، تستمر سياسة الهدم، على الرغم من أن الاحتلال الإسرائيلي أشار في المراحل الأولى من جائحة كوفيد-19 إلى تقييد سياساته طويلة الأمد في هدم منازل الفلسطينيين.

وفي رسالة مصوّرة، دعا منسق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، إلى وقف عمليات الهدم غير المشروعة خصوصًا في ظل انتشار جائحة كوفيد-19.

وقال: إن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في هدم المباني التي يملكها فلسطينيون استمرت حتى خلال تفشي جائحة كوفيد-19، وكنتيجة لذلك أصبح الكثير من الفلسطينيين بلا مأوى، وفقد الكثير منهم إمكانية الوصول إلى الخدمات وسبل عيشهم.

وأوضح ماكغولدريك أن تدمير المباني الأساسية خلال كوفيد-19 يبعث على القلق بشكل خاص، حيث زادت الجائحة العالمية من احتياجات الفلسطينيين وأوجه ضعفهم، وهم في الأصل يرزحون تحت وطأة الوضع غير الطبيعي الناشئ عن احتلال عسكري طال أمده.

وأشار إلى أن هدم المباني في أرض محتلة محظور من قِبل القانون الإنساني الدولي، إلا إذا كان حتميًا للعمليات الحربية.