"أمير عسير" يستعرض إنجازات "غرفة إدارة أزمة كورونا" خلال موسم الصيف

اطّلع على سير العمل في زيادة أسرّة العناية المركزة بالمنطقة

استعرض الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، إنجازات الغرفة خلال فترة موسم الصيف، وتحقيقها للأهداف التي وضعت، ومعدل ارتفاع مؤشرات الأداء بشكل عملي، وذلك خلال اجتماعه مع فريق الغرفة بمكتبه في إمارة المنطقة.

وشدد أمير منطقة عسير، على الدعم الكبير الذي تتلقاه المنطقة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وبتعاون الوزراء لتوفير احتياجات المنطقة خلال موسم الصيف الذي شهد إقبالاً غير مسبوق في الوجهات السياحية تجاوز مليوني زائر.

وشاهد الأمير تركي بن طلال عرضًا لعمل وحداتها، والإنجازات التي توصلت إليها خلال موسم الصيف لتوفير سياحة نقية من الوباء، مع توفير أقصى الإجراءات الاحترازية في جميع المنشآت السياحية والمواقع التي يرتادها الزوار بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة، للمساهمة في الرفع بمؤشرات خطة الكبح التي تبنتها الدولة أيدها الله.

وناقش أمير منطقة عسير خلال الاجتماع الخطة التي وضعت لمستقبل عمل غرفة إدارة الأزمة بناءً على ما ستقتضيه المرحلة المقبلة، عبر زيادة الخدمات التي تقدمها الغرفة بالتزامن مع عودة الموظفين للعمل حضوريًا، وما قررته الدولة في مقتضيات "نعود بحذر".

واطلع الأمير تركي بن طلال على مجريات العمل لزيادة أسرة العناية المركزة في المنطقة، والتي ارتفعت من 393 سريرًا خلال الأزمة حتى وصلت 684 سريرًا، ومن المقرر رفعها إلى 874 سريرًا في عموم المنطقة خلال الفترة المقبلة، عبر إضافة 70 سرير عناية مركزة خلال شهر ونصف الشهر في كل من مركز الأمير فيصل بن خالد للقلب، ومستشفى خميس مشيط المدني، ومستشفى محايل عسير، بالإضافة إلى 20 سريرًا ستتم إضافتها في مستشفى الحياة، وتجهيز 100 سرير بالمستشفى الجامعي التابع لجامعة الملك خالد، ورفع السعة السريرية للعناية المركزة في مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة إلى 70 سريرًا، مع ستة أسرة عناية مركزة بمستشفى بيشة للنساء والولادة، إضافة إلى تشغيل 17 سريرًا في مستشفى تثليث.

أمير عسير الأمير تركي بن طلال فيروس كورونا الجديد
اعلان
"أمير عسير" يستعرض إنجازات "غرفة إدارة أزمة كورونا" خلال موسم الصيف
سبق

استعرض الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، إنجازات الغرفة خلال فترة موسم الصيف، وتحقيقها للأهداف التي وضعت، ومعدل ارتفاع مؤشرات الأداء بشكل عملي، وذلك خلال اجتماعه مع فريق الغرفة بمكتبه في إمارة المنطقة.

وشدد أمير منطقة عسير، على الدعم الكبير الذي تتلقاه المنطقة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وبتعاون الوزراء لتوفير احتياجات المنطقة خلال موسم الصيف الذي شهد إقبالاً غير مسبوق في الوجهات السياحية تجاوز مليوني زائر.

وشاهد الأمير تركي بن طلال عرضًا لعمل وحداتها، والإنجازات التي توصلت إليها خلال موسم الصيف لتوفير سياحة نقية من الوباء، مع توفير أقصى الإجراءات الاحترازية في جميع المنشآت السياحية والمواقع التي يرتادها الزوار بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة، للمساهمة في الرفع بمؤشرات خطة الكبح التي تبنتها الدولة أيدها الله.

وناقش أمير منطقة عسير خلال الاجتماع الخطة التي وضعت لمستقبل عمل غرفة إدارة الأزمة بناءً على ما ستقتضيه المرحلة المقبلة، عبر زيادة الخدمات التي تقدمها الغرفة بالتزامن مع عودة الموظفين للعمل حضوريًا، وما قررته الدولة في مقتضيات "نعود بحذر".

واطلع الأمير تركي بن طلال على مجريات العمل لزيادة أسرة العناية المركزة في المنطقة، والتي ارتفعت من 393 سريرًا خلال الأزمة حتى وصلت 684 سريرًا، ومن المقرر رفعها إلى 874 سريرًا في عموم المنطقة خلال الفترة المقبلة، عبر إضافة 70 سرير عناية مركزة خلال شهر ونصف الشهر في كل من مركز الأمير فيصل بن خالد للقلب، ومستشفى خميس مشيط المدني، ومستشفى محايل عسير، بالإضافة إلى 20 سريرًا ستتم إضافتها في مستشفى الحياة، وتجهيز 100 سرير بالمستشفى الجامعي التابع لجامعة الملك خالد، ورفع السعة السريرية للعناية المركزة في مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة إلى 70 سريرًا، مع ستة أسرة عناية مركزة بمستشفى بيشة للنساء والولادة، إضافة إلى تشغيل 17 سريرًا في مستشفى تثليث.

13 أغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441
10:03 PM

"أمير عسير" يستعرض إنجازات "غرفة إدارة أزمة كورونا" خلال موسم الصيف

اطّلع على سير العمل في زيادة أسرّة العناية المركزة بالمنطقة

A A A
1
4,649

استعرض الأمير تركي بن طلال، أمير منطقة عسير، المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، إنجازات الغرفة خلال فترة موسم الصيف، وتحقيقها للأهداف التي وضعت، ومعدل ارتفاع مؤشرات الأداء بشكل عملي، وذلك خلال اجتماعه مع فريق الغرفة بمكتبه في إمارة المنطقة.

وشدد أمير منطقة عسير، على الدعم الكبير الذي تتلقاه المنطقة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وبتعاون الوزراء لتوفير احتياجات المنطقة خلال موسم الصيف الذي شهد إقبالاً غير مسبوق في الوجهات السياحية تجاوز مليوني زائر.

وشاهد الأمير تركي بن طلال عرضًا لعمل وحداتها، والإنجازات التي توصلت إليها خلال موسم الصيف لتوفير سياحة نقية من الوباء، مع توفير أقصى الإجراءات الاحترازية في جميع المنشآت السياحية والمواقع التي يرتادها الزوار بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة، للمساهمة في الرفع بمؤشرات خطة الكبح التي تبنتها الدولة أيدها الله.

وناقش أمير منطقة عسير خلال الاجتماع الخطة التي وضعت لمستقبل عمل غرفة إدارة الأزمة بناءً على ما ستقتضيه المرحلة المقبلة، عبر زيادة الخدمات التي تقدمها الغرفة بالتزامن مع عودة الموظفين للعمل حضوريًا، وما قررته الدولة في مقتضيات "نعود بحذر".

واطلع الأمير تركي بن طلال على مجريات العمل لزيادة أسرة العناية المركزة في المنطقة، والتي ارتفعت من 393 سريرًا خلال الأزمة حتى وصلت 684 سريرًا، ومن المقرر رفعها إلى 874 سريرًا في عموم المنطقة خلال الفترة المقبلة، عبر إضافة 70 سرير عناية مركزة خلال شهر ونصف الشهر في كل من مركز الأمير فيصل بن خالد للقلب، ومستشفى خميس مشيط المدني، ومستشفى محايل عسير، بالإضافة إلى 20 سريرًا ستتم إضافتها في مستشفى الحياة، وتجهيز 100 سرير بالمستشفى الجامعي التابع لجامعة الملك خالد، ورفع السعة السريرية للعناية المركزة في مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة إلى 70 سريرًا، مع ستة أسرة عناية مركزة بمستشفى بيشة للنساء والولادة، إضافة إلى تشغيل 17 سريرًا في مستشفى تثليث.