شاهد رجال الأمن في مهرجان الورد بتبوك.. تنظيم أمني ودور إنساني

وسط توافد أعداد كبيرة تجاوزت 150 ألف زائر للفعاليات

في الوقت الذي يشهد فيه مهرجان الورد والفاكهة الذي تحتضنه مدينة تبوك هذه الأيام توافد أعداد كبيرة من الزوار تجاوز أعدادهم 150 ألف زائر منذ انطلاق فعالياته، يبرز التنظيم الأمني والدور الإنساني والأخلاقي الذي يقدمه رجال الأمن، لزوار الأجنحة من حيث الإرشاد والتنظيم وحفظ الأمن.
وتتجلى صور متعددة لرجال الأمن في جميع أجنحة المهرجان، فرجال المرور يعملون على تنظيم حركة السير للمركبات بالمواقف المخصصة والطُرق المؤدية للمهرجان، والدوريات الأمنية وقوة المهمات والواجبات الخاصة التي تعمل على حفظ الأمن طوال فترة المهرجان بكل أمانة واقتدار، امتلأت قلوبهم برحمة كبار السن، وذوي الإعاقة، والأطفال الصغار الذين أتوا للاستمتاع والاطلاع على الفعاليات المتعددة التي وفرها المهرجان في نسخته السابعة.

اعلان
شاهد رجال الأمن في مهرجان الورد بتبوك.. تنظيم أمني ودور إنساني
سبق

في الوقت الذي يشهد فيه مهرجان الورد والفاكهة الذي تحتضنه مدينة تبوك هذه الأيام توافد أعداد كبيرة من الزوار تجاوز أعدادهم 150 ألف زائر منذ انطلاق فعالياته، يبرز التنظيم الأمني والدور الإنساني والأخلاقي الذي يقدمه رجال الأمن، لزوار الأجنحة من حيث الإرشاد والتنظيم وحفظ الأمن.
وتتجلى صور متعددة لرجال الأمن في جميع أجنحة المهرجان، فرجال المرور يعملون على تنظيم حركة السير للمركبات بالمواقف المخصصة والطُرق المؤدية للمهرجان، والدوريات الأمنية وقوة المهمات والواجبات الخاصة التي تعمل على حفظ الأمن طوال فترة المهرجان بكل أمانة واقتدار، امتلأت قلوبهم برحمة كبار السن، وذوي الإعاقة، والأطفال الصغار الذين أتوا للاستمتاع والاطلاع على الفعاليات المتعددة التي وفرها المهرجان في نسخته السابعة.

28 يوليو 2019 - 25 ذو القعدة 1440
03:06 PM

شاهد رجال الأمن في مهرجان الورد بتبوك.. تنظيم أمني ودور إنساني

وسط توافد أعداد كبيرة تجاوزت 150 ألف زائر للفعاليات

A A A
4
7,173

في الوقت الذي يشهد فيه مهرجان الورد والفاكهة الذي تحتضنه مدينة تبوك هذه الأيام توافد أعداد كبيرة من الزوار تجاوز أعدادهم 150 ألف زائر منذ انطلاق فعالياته، يبرز التنظيم الأمني والدور الإنساني والأخلاقي الذي يقدمه رجال الأمن، لزوار الأجنحة من حيث الإرشاد والتنظيم وحفظ الأمن.
وتتجلى صور متعددة لرجال الأمن في جميع أجنحة المهرجان، فرجال المرور يعملون على تنظيم حركة السير للمركبات بالمواقف المخصصة والطُرق المؤدية للمهرجان، والدوريات الأمنية وقوة المهمات والواجبات الخاصة التي تعمل على حفظ الأمن طوال فترة المهرجان بكل أمانة واقتدار، امتلأت قلوبهم برحمة كبار السن، وذوي الإعاقة، والأطفال الصغار الذين أتوا للاستمتاع والاطلاع على الفعاليات المتعددة التي وفرها المهرجان في نسخته السابعة.