مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي يطلق برنامج "إثراء للشعر العربي"

يهدف إلى الاحتفاء به والتعبير بمظاهر الهوية اللغوية والثقافية

يواصل مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"، سلسلة فعالياته وبرامجه المتنوعة من خلال برنامج "إثراء للشعر العربي" الذي انطلق في الـ16 من شهر إبريل الحالي، ويستمر حتى 21 مارس 2022م.

ويهدف البرنامج وفعالياته إلى الاحتفاء بفنّ الشعر العربي والمعاصر، والتعبير بمظاهر الهوية اللغوية والثقافية، وتسليط الضوء على إثراء الشعر ودعم المحتوى العربي، والتعريف بأصول الشعر العربي للأطفال، وتعزيز الرابط بين الشعر العربي والفنون الأخرى، كالمسرح والموسيقى، إلى جانب تكريم الشعر والشعراء، وإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية، وتعزيز التبادل الثقافي المرتكز على أفضل الممارسات الحديثة، وإحداث نقلة نوعية في الفكر الثقافي، ومواكبة التنمية الإبداعية، وتحقيق التنمية المستدامة القائمة على القواعد الراسخة من القيم الإنسانية.
وتتضمن الفعاليات عرض سيرة شعرية لأبي الطيب المتنبي؛ واستثمار أعمدة الشعر في مكتبة "إثراء" عبر تقديم ممثل شاعر أمام إحدى أعمدة الشعر التي نُقش عليها أبيات لـ51 شاعراً عربياً من مختلف العصور والأزمان، مُلقياً قصائد للشاعر المنقوشة أبياته وعن سيرة حياته، حيث شهد البرنامج 3 جلسات ثقافية متخصصة بالشعر العربي وتجلياته في الثقافة العربية، في حين يطلق المركز سلسلة شهرية لأمسيات شعرية لشعراء وشاعرات من مختلف مناطق المملكة من خلال سلسلة ابن المقرب.
كما تتضمن الفعاليات مجموعة برامج تشمل عروضاً مسرحية؛ تحت شعار "أصوات"، فيما استلهمت برامج إثراء للشعر العربي روّادها الصغار من سن 8 إلى 16 عاماً، تقديم طابع تعليمي متميز في استكشاف الشعر العربي من خلال سلسلة من أرجوزة مثلث قطرب القائمة على اختلاف المعنى في الكلمة العربية مع تغير التشكيل في مبتدأ الكلمة، وتنسيقها من قبل الأطفال.


اعلان
مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي يطلق برنامج "إثراء للشعر العربي"
سبق

يواصل مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"، سلسلة فعالياته وبرامجه المتنوعة من خلال برنامج "إثراء للشعر العربي" الذي انطلق في الـ16 من شهر إبريل الحالي، ويستمر حتى 21 مارس 2022م.

ويهدف البرنامج وفعالياته إلى الاحتفاء بفنّ الشعر العربي والمعاصر، والتعبير بمظاهر الهوية اللغوية والثقافية، وتسليط الضوء على إثراء الشعر ودعم المحتوى العربي، والتعريف بأصول الشعر العربي للأطفال، وتعزيز الرابط بين الشعر العربي والفنون الأخرى، كالمسرح والموسيقى، إلى جانب تكريم الشعر والشعراء، وإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية، وتعزيز التبادل الثقافي المرتكز على أفضل الممارسات الحديثة، وإحداث نقلة نوعية في الفكر الثقافي، ومواكبة التنمية الإبداعية، وتحقيق التنمية المستدامة القائمة على القواعد الراسخة من القيم الإنسانية.
وتتضمن الفعاليات عرض سيرة شعرية لأبي الطيب المتنبي؛ واستثمار أعمدة الشعر في مكتبة "إثراء" عبر تقديم ممثل شاعر أمام إحدى أعمدة الشعر التي نُقش عليها أبيات لـ51 شاعراً عربياً من مختلف العصور والأزمان، مُلقياً قصائد للشاعر المنقوشة أبياته وعن سيرة حياته، حيث شهد البرنامج 3 جلسات ثقافية متخصصة بالشعر العربي وتجلياته في الثقافة العربية، في حين يطلق المركز سلسلة شهرية لأمسيات شعرية لشعراء وشاعرات من مختلف مناطق المملكة من خلال سلسلة ابن المقرب.
كما تتضمن الفعاليات مجموعة برامج تشمل عروضاً مسرحية؛ تحت شعار "أصوات"، فيما استلهمت برامج إثراء للشعر العربي روّادها الصغار من سن 8 إلى 16 عاماً، تقديم طابع تعليمي متميز في استكشاف الشعر العربي من خلال سلسلة من أرجوزة مثلث قطرب القائمة على اختلاف المعنى في الكلمة العربية مع تغير التشكيل في مبتدأ الكلمة، وتنسيقها من قبل الأطفال.


28 إبريل 2021 - 16 رمضان 1442
02:01 PM

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي يطلق برنامج "إثراء للشعر العربي"

يهدف إلى الاحتفاء به والتعبير بمظاهر الهوية اللغوية والثقافية

A A A
0
517

يواصل مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"، سلسلة فعالياته وبرامجه المتنوعة من خلال برنامج "إثراء للشعر العربي" الذي انطلق في الـ16 من شهر إبريل الحالي، ويستمر حتى 21 مارس 2022م.

ويهدف البرنامج وفعالياته إلى الاحتفاء بفنّ الشعر العربي والمعاصر، والتعبير بمظاهر الهوية اللغوية والثقافية، وتسليط الضوء على إثراء الشعر ودعم المحتوى العربي، والتعريف بأصول الشعر العربي للأطفال، وتعزيز الرابط بين الشعر العربي والفنون الأخرى، كالمسرح والموسيقى، إلى جانب تكريم الشعر والشعراء، وإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية، وتعزيز التبادل الثقافي المرتكز على أفضل الممارسات الحديثة، وإحداث نقلة نوعية في الفكر الثقافي، ومواكبة التنمية الإبداعية، وتحقيق التنمية المستدامة القائمة على القواعد الراسخة من القيم الإنسانية.
وتتضمن الفعاليات عرض سيرة شعرية لأبي الطيب المتنبي؛ واستثمار أعمدة الشعر في مكتبة "إثراء" عبر تقديم ممثل شاعر أمام إحدى أعمدة الشعر التي نُقش عليها أبيات لـ51 شاعراً عربياً من مختلف العصور والأزمان، مُلقياً قصائد للشاعر المنقوشة أبياته وعن سيرة حياته، حيث شهد البرنامج 3 جلسات ثقافية متخصصة بالشعر العربي وتجلياته في الثقافة العربية، في حين يطلق المركز سلسلة شهرية لأمسيات شعرية لشعراء وشاعرات من مختلف مناطق المملكة من خلال سلسلة ابن المقرب.
كما تتضمن الفعاليات مجموعة برامج تشمل عروضاً مسرحية؛ تحت شعار "أصوات"، فيما استلهمت برامج إثراء للشعر العربي روّادها الصغار من سن 8 إلى 16 عاماً، تقديم طابع تعليمي متميز في استكشاف الشعر العربي من خلال سلسلة من أرجوزة مثلث قطرب القائمة على اختلاف المعنى في الكلمة العربية مع تغير التشكيل في مبتدأ الكلمة، وتنسيقها من قبل الأطفال.