"كورونا" يتراجع في أمريكا لكنها لم تخرج من دائرة الخطر

انخفاض معدل الإصابات خلال 3 أسابيع

انخفض عدد الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19" في الولايات المتحدة، في غضون ثلاثة أسابيع، لكن الخبراء يتساءلون عما إذا كان الأمريكيون سيتحلون بالانضباط اللازم حتى يصبح الوباء تحت السيطرة.

وبعدما بلغت ذروتها التي تمثلت بأكثر من سبعين ألف إصابة يومية في يوليو، سجلت البلاد 43 ألف إصابة الخميس الماضي، وانخفض عدد حالات الاستشفاء بمقدار الثلث منذ الذروة، بحسب "كوفيد تراكينغ بروجيكت" للإحصاءات المرتبطة بالوباء.

ومن المفترض أن يبدأ عدد الوفيات المستقر عند ألف حالة يوميا منذ نهاية يوليو في الانخفاض، وفقاً لـ"فرانس 24".

ورغم ذلك، فإن البلاد لم تخرج من دائرة الخطر، فمعدل الإصابة لا يزال أكبر بثلاثة أضعاف من المعدل في فرنسا والمكسيك، والمتوسط الأمريكي يخفي تباينات ضخمة بين المناطق.


ويتمثّل خوف السلطات الصحية في تكرار سيناريو الكارثة التي حصلت في الربيع، عندما رفعت تدابير الإغلاق في العديد من الولايات الجنوبية والغربية التي تأثرت بشكل طفيف خلال الموجة الأولى (فبراير ومارس وأبريل) قبل وصول معدل الإصابة إلى مستوى منخفض ما أدى إلى عودة انتشار الوباء بشكل كبير في يونيو ويوليو.

أمريكا فيروس كورونا الجديد
اعلان
"كورونا" يتراجع في أمريكا لكنها لم تخرج من دائرة الخطر
سبق

انخفض عدد الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19" في الولايات المتحدة، في غضون ثلاثة أسابيع، لكن الخبراء يتساءلون عما إذا كان الأمريكيون سيتحلون بالانضباط اللازم حتى يصبح الوباء تحت السيطرة.

وبعدما بلغت ذروتها التي تمثلت بأكثر من سبعين ألف إصابة يومية في يوليو، سجلت البلاد 43 ألف إصابة الخميس الماضي، وانخفض عدد حالات الاستشفاء بمقدار الثلث منذ الذروة، بحسب "كوفيد تراكينغ بروجيكت" للإحصاءات المرتبطة بالوباء.

ومن المفترض أن يبدأ عدد الوفيات المستقر عند ألف حالة يوميا منذ نهاية يوليو في الانخفاض، وفقاً لـ"فرانس 24".

ورغم ذلك، فإن البلاد لم تخرج من دائرة الخطر، فمعدل الإصابة لا يزال أكبر بثلاثة أضعاف من المعدل في فرنسا والمكسيك، والمتوسط الأمريكي يخفي تباينات ضخمة بين المناطق.


ويتمثّل خوف السلطات الصحية في تكرار سيناريو الكارثة التي حصلت في الربيع، عندما رفعت تدابير الإغلاق في العديد من الولايات الجنوبية والغربية التي تأثرت بشكل طفيف خلال الموجة الأولى (فبراير ومارس وأبريل) قبل وصول معدل الإصابة إلى مستوى منخفض ما أدى إلى عودة انتشار الوباء بشكل كبير في يونيو ويوليو.

22 أغسطس 2020 - 3 محرّم 1442
03:10 PM

"كورونا" يتراجع في أمريكا لكنها لم تخرج من دائرة الخطر

انخفاض معدل الإصابات خلال 3 أسابيع

A A A
0
1,601

انخفض عدد الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19" في الولايات المتحدة، في غضون ثلاثة أسابيع، لكن الخبراء يتساءلون عما إذا كان الأمريكيون سيتحلون بالانضباط اللازم حتى يصبح الوباء تحت السيطرة.

وبعدما بلغت ذروتها التي تمثلت بأكثر من سبعين ألف إصابة يومية في يوليو، سجلت البلاد 43 ألف إصابة الخميس الماضي، وانخفض عدد حالات الاستشفاء بمقدار الثلث منذ الذروة، بحسب "كوفيد تراكينغ بروجيكت" للإحصاءات المرتبطة بالوباء.

ومن المفترض أن يبدأ عدد الوفيات المستقر عند ألف حالة يوميا منذ نهاية يوليو في الانخفاض، وفقاً لـ"فرانس 24".

ورغم ذلك، فإن البلاد لم تخرج من دائرة الخطر، فمعدل الإصابة لا يزال أكبر بثلاثة أضعاف من المعدل في فرنسا والمكسيك، والمتوسط الأمريكي يخفي تباينات ضخمة بين المناطق.


ويتمثّل خوف السلطات الصحية في تكرار سيناريو الكارثة التي حصلت في الربيع، عندما رفعت تدابير الإغلاق في العديد من الولايات الجنوبية والغربية التي تأثرت بشكل طفيف خلال الموجة الأولى (فبراير ومارس وأبريل) قبل وصول معدل الإصابة إلى مستوى منخفض ما أدى إلى عودة انتشار الوباء بشكل كبير في يونيو ويوليو.