لم يشفع له بلوغه أرذل العمر.. "أردوغان" يعتقل "ثمانينياً" أعجب بمنشور على "فيسبوك"

النظام يصرف الأتراك عن مشاكلهم بإغراقهم في أحلام الإمبراطورية الجديدة

رغم قسوة الممارسات القمعية، التي يمارسها النظام التركي ضد حرية الرأي والتعبير في تركيا، والتي نجم عنها التنكيل بآلاف المعارضين والصحفيين، والزجّ بهم في السجون، فإن أحداً في العالم لم يتصور أن يمنع النظام المواطنين الأتراك من مجرد إبداء الإعجاب بمنشورات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن ذلك رغم استبعاده قد حدث بالفعل، إذ ذكر المحرر التنفيذي في موقع "فورت روس نيوز" بول أنتونوبولوس عبر حسابه في "تويتر" أن "النظام التركي قبض على رجل في الثمانين من عمره بتهمة الإعجاب بمنشور على فيسبوك، يهان فيه السلطان الطموح رجب طيب أردوغان".

واستدل "أنتونوبولوس" بحادثة الاعتقال في لفت الأنظار إلى "الدكتاتورية التي يعيش فيها المواطنون الأتراك، حيث يُصرف انتباههم بسهولة إلى أحلام الإمبراطورية العثمانية الجديدة وغزو الجزر اليونانية"، على حد قوله، في حين لم يحتمل النظام مجرد إعجاب مواطن بمنشور لا يبجل "أردوغان"، حتى إن كبر سنه وبلوغه أرذل العمل لم يشفع له في الإعفاء من القمع والتنكيل.

أردوغان
اعلان
لم يشفع له بلوغه أرذل العمر.. "أردوغان" يعتقل "ثمانينياً" أعجب بمنشور على "فيسبوك"
سبق

رغم قسوة الممارسات القمعية، التي يمارسها النظام التركي ضد حرية الرأي والتعبير في تركيا، والتي نجم عنها التنكيل بآلاف المعارضين والصحفيين، والزجّ بهم في السجون، فإن أحداً في العالم لم يتصور أن يمنع النظام المواطنين الأتراك من مجرد إبداء الإعجاب بمنشورات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن ذلك رغم استبعاده قد حدث بالفعل، إذ ذكر المحرر التنفيذي في موقع "فورت روس نيوز" بول أنتونوبولوس عبر حسابه في "تويتر" أن "النظام التركي قبض على رجل في الثمانين من عمره بتهمة الإعجاب بمنشور على فيسبوك، يهان فيه السلطان الطموح رجب طيب أردوغان".

واستدل "أنتونوبولوس" بحادثة الاعتقال في لفت الأنظار إلى "الدكتاتورية التي يعيش فيها المواطنون الأتراك، حيث يُصرف انتباههم بسهولة إلى أحلام الإمبراطورية العثمانية الجديدة وغزو الجزر اليونانية"، على حد قوله، في حين لم يحتمل النظام مجرد إعجاب مواطن بمنشور لا يبجل "أردوغان"، حتى إن كبر سنه وبلوغه أرذل العمل لم يشفع له في الإعفاء من القمع والتنكيل.

19 إبريل 2020 - 26 شعبان 1441
04:59 PM

لم يشفع له بلوغه أرذل العمر.. "أردوغان" يعتقل "ثمانينياً" أعجب بمنشور على "فيسبوك"

النظام يصرف الأتراك عن مشاكلهم بإغراقهم في أحلام الإمبراطورية الجديدة

A A A
8
21,534

رغم قسوة الممارسات القمعية، التي يمارسها النظام التركي ضد حرية الرأي والتعبير في تركيا، والتي نجم عنها التنكيل بآلاف المعارضين والصحفيين، والزجّ بهم في السجون، فإن أحداً في العالم لم يتصور أن يمنع النظام المواطنين الأتراك من مجرد إبداء الإعجاب بمنشورات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن ذلك رغم استبعاده قد حدث بالفعل، إذ ذكر المحرر التنفيذي في موقع "فورت روس نيوز" بول أنتونوبولوس عبر حسابه في "تويتر" أن "النظام التركي قبض على رجل في الثمانين من عمره بتهمة الإعجاب بمنشور على فيسبوك، يهان فيه السلطان الطموح رجب طيب أردوغان".

واستدل "أنتونوبولوس" بحادثة الاعتقال في لفت الأنظار إلى "الدكتاتورية التي يعيش فيها المواطنون الأتراك، حيث يُصرف انتباههم بسهولة إلى أحلام الإمبراطورية العثمانية الجديدة وغزو الجزر اليونانية"، على حد قوله، في حين لم يحتمل النظام مجرد إعجاب مواطن بمنشور لا يبجل "أردوغان"، حتى إن كبر سنه وبلوغه أرذل العمل لم يشفع له في الإعفاء من القمع والتنكيل.