أمير الرياض يهنئ القيادة بإقرار الميزانية العامة للدولة: خطط مدروسة ورؤية محكمة

قال: إنها تبرهن على جودة السياسات المالية للبلاد وفق خطط مدروسة ورؤية محكمة

رفع أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال أمير منطقة الرياض في برقية رفعها للملك المفدى: "إن ما أفرزته الموازنة العامة للدولة والتي تأتي لتؤكد بعد نظركم وحنكتكم في إدارة شؤون البلاد في ظل ظروف ومؤشرات عالمية ضعيفة وجاءت لتبرهن أيضاً على جودة السياسات المالية التي تسير عليها البلاد وفق خطط مدروسة ورؤية محكمة، التي تجاوزت من خلالها كل العقبات وجعلت تنمية الوطن ورفاهية الهدف الأساس، وتؤكد دوماً توجيهاتكم الكريمة لجميع مسؤولي الدولة وسرعة الإنجاز وجودة المنجز".

وأضاف أمير منطقة الرياض: "لقد حملت هذه الموازنة معها بشائر الخير والنماء والتطور للوطن وبما يدعم النمو الاقتصادي، ويرفع كفاءة الإنفاق، ويحقق الاستدامة والاستقرار المالي في ظل حرصكم الكريم وتوجيهاتكم السديدة".

واختتم: "أسأل الله العلي القدير أن يمتعكم بالصحة والعافية ويعز بكم دينه وينصركم بنصره ويحفظكم بعين رعايته، وسمو ولي عهدكم الأمين، ويديم على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها".

كما رفع الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال في برقية رفعها لسمو ولي العهد: "لقد استبشر المواطنون في هذه البلاد المباركة بما حملته الموازنة من بشائر الخير والنماء والتي جاءت لتؤكد حرص قيادة هذه البلاد ممثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- وسموكم الكريم -حفظكما الله- على رسم سياسة مالية بعيدة المدى تضمن للوطن والمواطن استقراراً مالياً وتنمية مستدامة دون التأثر بأي مؤثرات خارجية وفق رؤية محكمة وسياسة ثابتة وواثقة".

واختتم أمير منطقة الرياض: "أسال الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه، ويأخذ بأيديكم لكل ما فيه خير للبلاد وأبنائها والله يحفظكم ويرعاكم".

الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1441/ 1442هـ 2020م أمير الرياض
اعلان
أمير الرياض يهنئ القيادة بإقرار الميزانية العامة للدولة: خطط مدروسة ورؤية محكمة
سبق

رفع أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال أمير منطقة الرياض في برقية رفعها للملك المفدى: "إن ما أفرزته الموازنة العامة للدولة والتي تأتي لتؤكد بعد نظركم وحنكتكم في إدارة شؤون البلاد في ظل ظروف ومؤشرات عالمية ضعيفة وجاءت لتبرهن أيضاً على جودة السياسات المالية التي تسير عليها البلاد وفق خطط مدروسة ورؤية محكمة، التي تجاوزت من خلالها كل العقبات وجعلت تنمية الوطن ورفاهية الهدف الأساس، وتؤكد دوماً توجيهاتكم الكريمة لجميع مسؤولي الدولة وسرعة الإنجاز وجودة المنجز".

وأضاف أمير منطقة الرياض: "لقد حملت هذه الموازنة معها بشائر الخير والنماء والتطور للوطن وبما يدعم النمو الاقتصادي، ويرفع كفاءة الإنفاق، ويحقق الاستدامة والاستقرار المالي في ظل حرصكم الكريم وتوجيهاتكم السديدة".

واختتم: "أسأل الله العلي القدير أن يمتعكم بالصحة والعافية ويعز بكم دينه وينصركم بنصره ويحفظكم بعين رعايته، وسمو ولي عهدكم الأمين، ويديم على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها".

كما رفع الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال في برقية رفعها لسمو ولي العهد: "لقد استبشر المواطنون في هذه البلاد المباركة بما حملته الموازنة من بشائر الخير والنماء والتي جاءت لتؤكد حرص قيادة هذه البلاد ممثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- وسموكم الكريم -حفظكما الله- على رسم سياسة مالية بعيدة المدى تضمن للوطن والمواطن استقراراً مالياً وتنمية مستدامة دون التأثر بأي مؤثرات خارجية وفق رؤية محكمة وسياسة ثابتة وواثقة".

واختتم أمير منطقة الرياض: "أسال الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه، ويأخذ بأيديكم لكل ما فيه خير للبلاد وأبنائها والله يحفظكم ويرعاكم".

10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الآخر 1441
04:16 PM

أمير الرياض يهنئ القيادة بإقرار الميزانية العامة للدولة: خطط مدروسة ورؤية محكمة

قال: إنها تبرهن على جودة السياسات المالية للبلاد وفق خطط مدروسة ورؤية محكمة

A A A
0
798

رفع أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال أمير منطقة الرياض في برقية رفعها للملك المفدى: "إن ما أفرزته الموازنة العامة للدولة والتي تأتي لتؤكد بعد نظركم وحنكتكم في إدارة شؤون البلاد في ظل ظروف ومؤشرات عالمية ضعيفة وجاءت لتبرهن أيضاً على جودة السياسات المالية التي تسير عليها البلاد وفق خطط مدروسة ورؤية محكمة، التي تجاوزت من خلالها كل العقبات وجعلت تنمية الوطن ورفاهية الهدف الأساس، وتؤكد دوماً توجيهاتكم الكريمة لجميع مسؤولي الدولة وسرعة الإنجاز وجودة المنجز".

وأضاف أمير منطقة الرياض: "لقد حملت هذه الموازنة معها بشائر الخير والنماء والتطور للوطن وبما يدعم النمو الاقتصادي، ويرفع كفاءة الإنفاق، ويحقق الاستدامة والاستقرار المالي في ظل حرصكم الكريم وتوجيهاتكم السديدة".

واختتم: "أسأل الله العلي القدير أن يمتعكم بالصحة والعافية ويعز بكم دينه وينصركم بنصره ويحفظكم بعين رعايته، وسمو ولي عهدكم الأمين، ويديم على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها".

كما رفع الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز باسمه ونيابةً عن أهالي منطقة الرياض التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ.

وقال في برقية رفعها لسمو ولي العهد: "لقد استبشر المواطنون في هذه البلاد المباركة بما حملته الموازنة من بشائر الخير والنماء والتي جاءت لتؤكد حرص قيادة هذه البلاد ممثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- وسموكم الكريم -حفظكما الله- على رسم سياسة مالية بعيدة المدى تضمن للوطن والمواطن استقراراً مالياً وتنمية مستدامة دون التأثر بأي مؤثرات خارجية وفق رؤية محكمة وسياسة ثابتة وواثقة".

واختتم أمير منطقة الرياض: "أسال الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه، ويأخذ بأيديكم لكل ما فيه خير للبلاد وأبنائها والله يحفظكم ويرعاكم".