"الوشم الذكي".. جلدك يتحول إلى ساعة

معلومات تظهر بصورة مباشرة على بشرتك

كشف فريق من الباحثين في جامعة "نانجينغ" الصينية عن طريق مبتكرة لعرض المعلومات بصورة سريعة أمام الإنسان، عن طريق "الوشم الذكي" المزروع في الجلد أو البشرة.

وأوضح الباحثون أن الابتكار الجديد يمكنه تحويل الجلد إلى ما يشبه شاشة عرض لمسية على الجلد، فيما يشبه "الوشم الذكي المؤقت".

فبدلاً من حمل ساعة ذكية لمعرفة التوقيت أو التوقيت الذي أمضيته في الركض، أو معرفة معلوماتك الصحية، ستظهر تلك المعلومات بصورة مباشرة على بشرتك.

ويتمثل هذا الابتكار الثوري في تقنية جديدة يطلق عليها "التيار الكهربائي المتناوب" أو ما عرف اختصاراً باسم "أسيل"، وهي عبارة عن طبقة شفافة كهروضوئية مصنعة من جسيمات دقيقة تبث الضوء، ومثبتة بين طبقتين من إلكترودات الفضة المرنة متناهية الصغر.

وتجعل الجسيمات الخزفية النانوية المضمّنة في البوليمر المطاطي شاشة عرض "أسيل" أكثر إضاءة من أي شيء آخر، مما يسمح لها بالظهور بوضوح حتى في غرفة مضاءة جيداً.

وأوضح العلماء أن تلك الشاشة اللمسية المرنة، آمنة تماماً على البشرة؛ لأنها لا تولد إلا فولت منخفض لا يؤثر تماماً على البشرة، ولا تولد إلا القدر القليل من الحرارة، التي لا تتجاوز 45 درجة مئوية.

وقال منسق المشروع ديشنغ كونغ: "إن ما يسمى بمستشعر البشرة قد يسمح بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم وحتى الجلوكوز.. وستوفر الشاشة معلومات مرئية لهذه المقاييس التي تعد مهمة جداً لتدريب الرياضيين ومجالات الطب الحيوي".

وتابع: "شاشة أسيل الجديدة يمكن أن تحتوي قريباً على تطبيقات توجد في الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، والروبوتات المصغرة و"واجهات الآلة البشرية".

الوشم الذكي الوشم الذكي المؤقت
اعلان
"الوشم الذكي".. جلدك يتحول إلى ساعة
سبق

كشف فريق من الباحثين في جامعة "نانجينغ" الصينية عن طريق مبتكرة لعرض المعلومات بصورة سريعة أمام الإنسان، عن طريق "الوشم الذكي" المزروع في الجلد أو البشرة.

وأوضح الباحثون أن الابتكار الجديد يمكنه تحويل الجلد إلى ما يشبه شاشة عرض لمسية على الجلد، فيما يشبه "الوشم الذكي المؤقت".

فبدلاً من حمل ساعة ذكية لمعرفة التوقيت أو التوقيت الذي أمضيته في الركض، أو معرفة معلوماتك الصحية، ستظهر تلك المعلومات بصورة مباشرة على بشرتك.

ويتمثل هذا الابتكار الثوري في تقنية جديدة يطلق عليها "التيار الكهربائي المتناوب" أو ما عرف اختصاراً باسم "أسيل"، وهي عبارة عن طبقة شفافة كهروضوئية مصنعة من جسيمات دقيقة تبث الضوء، ومثبتة بين طبقتين من إلكترودات الفضة المرنة متناهية الصغر.

وتجعل الجسيمات الخزفية النانوية المضمّنة في البوليمر المطاطي شاشة عرض "أسيل" أكثر إضاءة من أي شيء آخر، مما يسمح لها بالظهور بوضوح حتى في غرفة مضاءة جيداً.

وأوضح العلماء أن تلك الشاشة اللمسية المرنة، آمنة تماماً على البشرة؛ لأنها لا تولد إلا فولت منخفض لا يؤثر تماماً على البشرة، ولا تولد إلا القدر القليل من الحرارة، التي لا تتجاوز 45 درجة مئوية.

وقال منسق المشروع ديشنغ كونغ: "إن ما يسمى بمستشعر البشرة قد يسمح بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم وحتى الجلوكوز.. وستوفر الشاشة معلومات مرئية لهذه المقاييس التي تعد مهمة جداً لتدريب الرياضيين ومجالات الطب الحيوي".

وتابع: "شاشة أسيل الجديدة يمكن أن تحتوي قريباً على تطبيقات توجد في الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، والروبوتات المصغرة و"واجهات الآلة البشرية".

11 نوفمبر 2019 - 14 ربيع الأول 1441
02:23 PM

"الوشم الذكي".. جلدك يتحول إلى ساعة

معلومات تظهر بصورة مباشرة على بشرتك

A A A
7
9,523

كشف فريق من الباحثين في جامعة "نانجينغ" الصينية عن طريق مبتكرة لعرض المعلومات بصورة سريعة أمام الإنسان، عن طريق "الوشم الذكي" المزروع في الجلد أو البشرة.

وأوضح الباحثون أن الابتكار الجديد يمكنه تحويل الجلد إلى ما يشبه شاشة عرض لمسية على الجلد، فيما يشبه "الوشم الذكي المؤقت".

فبدلاً من حمل ساعة ذكية لمعرفة التوقيت أو التوقيت الذي أمضيته في الركض، أو معرفة معلوماتك الصحية، ستظهر تلك المعلومات بصورة مباشرة على بشرتك.

ويتمثل هذا الابتكار الثوري في تقنية جديدة يطلق عليها "التيار الكهربائي المتناوب" أو ما عرف اختصاراً باسم "أسيل"، وهي عبارة عن طبقة شفافة كهروضوئية مصنعة من جسيمات دقيقة تبث الضوء، ومثبتة بين طبقتين من إلكترودات الفضة المرنة متناهية الصغر.

وتجعل الجسيمات الخزفية النانوية المضمّنة في البوليمر المطاطي شاشة عرض "أسيل" أكثر إضاءة من أي شيء آخر، مما يسمح لها بالظهور بوضوح حتى في غرفة مضاءة جيداً.

وأوضح العلماء أن تلك الشاشة اللمسية المرنة، آمنة تماماً على البشرة؛ لأنها لا تولد إلا فولت منخفض لا يؤثر تماماً على البشرة، ولا تولد إلا القدر القليل من الحرارة، التي لا تتجاوز 45 درجة مئوية.

وقال منسق المشروع ديشنغ كونغ: "إن ما يسمى بمستشعر البشرة قد يسمح بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم وحتى الجلوكوز.. وستوفر الشاشة معلومات مرئية لهذه المقاييس التي تعد مهمة جداً لتدريب الرياضيين ومجالات الطب الحيوي".

وتابع: "شاشة أسيل الجديدة يمكن أن تحتوي قريباً على تطبيقات توجد في الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، والروبوتات المصغرة و"واجهات الآلة البشرية".