الوداع الأخير.. 4 أيام تفصل بريطانيا عن مغادرة الاتحاد الأوروبي

مساعي الانفصال استغرقت 3 سنوات ونصف

تدخل المملكة المتحدة، غدًا، أسبوعًا تاريخيًّا سيفضي، الجمعة المقبل، لأن تكون أول بلد يغادر الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من مساعٍ مضنيةٍ للانفصال.

والبعض يحتفلون، فيما ينتظر آخرون بحزن يوم 31 يناير (كانون الثاني) 2020، الساعة 23,00 ت غ، موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أُرجئ ثلاث مرات وكان مصدر انقسام داخلي كبير في المملكة المتحدة.

ولا يعني الانفصال نهاية تامة للمتاعب بين لندن والدول الـ27 المتبقّية في الاتحاد الأوروبي، بل يشكل انطلاقة لمفاوضات صعبة ستحدّد أسس العلاقة بين الطرفين، وفقًا لما أوردت "فرانس 24".

ولن تدقّ أجراس ساعة "بيغ بن" التي تخضع لتصليحات عند موعد الخروج، رغم محاولات أكثر المؤيدين حماسةً لبريكست تحقيق ذلك. في المقابل سيجري عدٌّ تنازلي عبر ساعة مضيئة أمام مقرّ رئاسة الحكومة في داونينع ستريت.

وبهذه المناسبة ستدخل قطعة نقدية من فئة 50 بنسًا قيد التداول، وستطرح قيد التداول بدايةً ثلاثة ملايين قطعة، ثم سبعة ملايين.

المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي
اعلان
الوداع الأخير.. 4 أيام تفصل بريطانيا عن مغادرة الاتحاد الأوروبي
سبق

تدخل المملكة المتحدة، غدًا، أسبوعًا تاريخيًّا سيفضي، الجمعة المقبل، لأن تكون أول بلد يغادر الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من مساعٍ مضنيةٍ للانفصال.

والبعض يحتفلون، فيما ينتظر آخرون بحزن يوم 31 يناير (كانون الثاني) 2020، الساعة 23,00 ت غ، موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أُرجئ ثلاث مرات وكان مصدر انقسام داخلي كبير في المملكة المتحدة.

ولا يعني الانفصال نهاية تامة للمتاعب بين لندن والدول الـ27 المتبقّية في الاتحاد الأوروبي، بل يشكل انطلاقة لمفاوضات صعبة ستحدّد أسس العلاقة بين الطرفين، وفقًا لما أوردت "فرانس 24".

ولن تدقّ أجراس ساعة "بيغ بن" التي تخضع لتصليحات عند موعد الخروج، رغم محاولات أكثر المؤيدين حماسةً لبريكست تحقيق ذلك. في المقابل سيجري عدٌّ تنازلي عبر ساعة مضيئة أمام مقرّ رئاسة الحكومة في داونينع ستريت.

وبهذه المناسبة ستدخل قطعة نقدية من فئة 50 بنسًا قيد التداول، وستطرح قيد التداول بدايةً ثلاثة ملايين قطعة، ثم سبعة ملايين.

26 يناير 2020 - 1 جمادى الآخر 1441
09:55 PM

الوداع الأخير.. 4 أيام تفصل بريطانيا عن مغادرة الاتحاد الأوروبي

مساعي الانفصال استغرقت 3 سنوات ونصف

A A A
1
1,416

تدخل المملكة المتحدة، غدًا، أسبوعًا تاريخيًّا سيفضي، الجمعة المقبل، لأن تكون أول بلد يغادر الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من مساعٍ مضنيةٍ للانفصال.

والبعض يحتفلون، فيما ينتظر آخرون بحزن يوم 31 يناير (كانون الثاني) 2020، الساعة 23,00 ت غ، موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أُرجئ ثلاث مرات وكان مصدر انقسام داخلي كبير في المملكة المتحدة.

ولا يعني الانفصال نهاية تامة للمتاعب بين لندن والدول الـ27 المتبقّية في الاتحاد الأوروبي، بل يشكل انطلاقة لمفاوضات صعبة ستحدّد أسس العلاقة بين الطرفين، وفقًا لما أوردت "فرانس 24".

ولن تدقّ أجراس ساعة "بيغ بن" التي تخضع لتصليحات عند موعد الخروج، رغم محاولات أكثر المؤيدين حماسةً لبريكست تحقيق ذلك. في المقابل سيجري عدٌّ تنازلي عبر ساعة مضيئة أمام مقرّ رئاسة الحكومة في داونينع ستريت.

وبهذه المناسبة ستدخل قطعة نقدية من فئة 50 بنسًا قيد التداول، وستطرح قيد التداول بدايةً ثلاثة ملايين قطعة، ثم سبعة ملايين.