"مجلي" ينفي مزاعم للحوثيين حول قتالهم تنظيم القاعدة بمناطق تابعة للحكومة بالبيضاء

أكد أنها مسرحية مفضوحة لتنصل الميليشيا الانقلابية من علاقتها مع التنظيمات الإرهابية

نفى المتحدث باسم الجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، الأربعاء، مزاعم ، أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، حول قتالها تنظيم القاعدة في مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وفي التفاصيل، قال العميد مجلي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية الأربعاء: إن حديث ميليشيات الحوثي عن خوضها معارك في مناطق سيطرتها بمحافظة البيضاء مع تنظيم القاعدة وداعش والادعاء بأن هذه المناطق كانت تحت سيطرة الحكومة الشرعية مسرحية مفضوحة لن يصدقها أحد.

وأضاف مجلي، أن محاولة الميليشيا الحوثية نفي علاقتها مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة وتسويق نفسها لدى المجتمع الدولي بأنها تحارب الإرهاب، محاولة يائسة.

وأكد المتحدث باسم الجيش اليمني أن "هذه المسرحية الهزلية لا يمكن أن تخفي أن الميليشيات الحوثية جماعة إرهابية متمردة اتفقت مع تنظيمي داعش والقاعدة لمساندتها في قتال ونهب القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرته"، حسب ما جاء في الوكالة.

وأشار، العميد مجلي، إلى إطلاق ميليشيا الحوثي في وقت سابق العديد من العناصر الإرهابية من السجون التي سيطرت عليها بعد انقلابها على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني, مبينًا أن "المسرحية الأخيرة التي زعمت فيها الميليشيات سيطرتها على منطقة يكلا ومنطقة التيوس في محافظة البيضاء التي تقع في إطار سيطرتهم هي واحدة من أوجه التعاون وتكامل الأدوار بين هذه التنظيمات الإرهابية".

ميليشيا الحوثي الإرهابية
اعلان
"مجلي" ينفي مزاعم للحوثيين حول قتالهم تنظيم القاعدة بمناطق تابعة للحكومة بالبيضاء
سبق

نفى المتحدث باسم الجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، الأربعاء، مزاعم ، أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، حول قتالها تنظيم القاعدة في مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وفي التفاصيل، قال العميد مجلي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية الأربعاء: إن حديث ميليشيات الحوثي عن خوضها معارك في مناطق سيطرتها بمحافظة البيضاء مع تنظيم القاعدة وداعش والادعاء بأن هذه المناطق كانت تحت سيطرة الحكومة الشرعية مسرحية مفضوحة لن يصدقها أحد.

وأضاف مجلي، أن محاولة الميليشيا الحوثية نفي علاقتها مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة وتسويق نفسها لدى المجتمع الدولي بأنها تحارب الإرهاب، محاولة يائسة.

وأكد المتحدث باسم الجيش اليمني أن "هذه المسرحية الهزلية لا يمكن أن تخفي أن الميليشيات الحوثية جماعة إرهابية متمردة اتفقت مع تنظيمي داعش والقاعدة لمساندتها في قتال ونهب القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرته"، حسب ما جاء في الوكالة.

وأشار، العميد مجلي، إلى إطلاق ميليشيا الحوثي في وقت سابق العديد من العناصر الإرهابية من السجون التي سيطرت عليها بعد انقلابها على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني, مبينًا أن "المسرحية الأخيرة التي زعمت فيها الميليشيات سيطرتها على منطقة يكلا ومنطقة التيوس في محافظة البيضاء التي تقع في إطار سيطرتهم هي واحدة من أوجه التعاون وتكامل الأدوار بين هذه التنظيمات الإرهابية".

20 أغسطس 2020 - 1 محرّم 1442
01:04 AM
اخر تعديل
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442
01:00 AM

"مجلي" ينفي مزاعم للحوثيين حول قتالهم تنظيم القاعدة بمناطق تابعة للحكومة بالبيضاء

أكد أنها مسرحية مفضوحة لتنصل الميليشيا الانقلابية من علاقتها مع التنظيمات الإرهابية

A A A
4
4,615

نفى المتحدث باسم الجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، الأربعاء، مزاعم ، أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، حول قتالها تنظيم القاعدة في مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وفي التفاصيل، قال العميد مجلي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية الأربعاء: إن حديث ميليشيات الحوثي عن خوضها معارك في مناطق سيطرتها بمحافظة البيضاء مع تنظيم القاعدة وداعش والادعاء بأن هذه المناطق كانت تحت سيطرة الحكومة الشرعية مسرحية مفضوحة لن يصدقها أحد.

وأضاف مجلي، أن محاولة الميليشيا الحوثية نفي علاقتها مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة وتسويق نفسها لدى المجتمع الدولي بأنها تحارب الإرهاب، محاولة يائسة.

وأكد المتحدث باسم الجيش اليمني أن "هذه المسرحية الهزلية لا يمكن أن تخفي أن الميليشيات الحوثية جماعة إرهابية متمردة اتفقت مع تنظيمي داعش والقاعدة لمساندتها في قتال ونهب القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرته"، حسب ما جاء في الوكالة.

وأشار، العميد مجلي، إلى إطلاق ميليشيا الحوثي في وقت سابق العديد من العناصر الإرهابية من السجون التي سيطرت عليها بعد انقلابها على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني, مبينًا أن "المسرحية الأخيرة التي زعمت فيها الميليشيات سيطرتها على منطقة يكلا ومنطقة التيوس في محافظة البيضاء التي تقع في إطار سيطرتهم هي واحدة من أوجه التعاون وتكامل الأدوار بين هذه التنظيمات الإرهابية".