"آل عاتي": "نظام الملالي" مسؤول عن نشر "الفيروس القاتل" في المنطقة

قال لـ"سبق": على السعوديين الذين زاروا إيران الكشف عن حالتهم وتحمل مسؤوليتهم الوطنية

أكد محلل سياسي أن النظام الإيراني يمعن في تهديد المجتمع الدولي وتهديد الصحة العامة لملايين البشر عبر استخفافه بفيروس كورونا الذي بات يشكل وباءً عالمياً، حيث واصل نظام طهران سلوكه اللامسؤول تجاه الدول العربية والعالمية على حد سواء.

وقال مبارك آل عاتي لـ "سبق"، إن طهران مارست التضليل المتعمد والتجاهل المقصود لوضع ختمها على جوازات من زارها من المواطنين السعوديين تحديداً، وهذه الإجراءات تتسبب في نشر فيروس كورونا بشكل أكبر مما يمثل تهديداً حقيقياً لسلامة أرواح المواطنين في السعودية والدول العربية بل والدول الأوروبية والآسيوية.

وأضاف أن سلوك سلطات المطار والمنافذ في إيران تعكس عقلية نظام طهران الذي لا يتورع عن انتهاج كل تصرف أو سلوك مهما كان ومهما راح ضحيته من أبرياء ولو كان يتنافى مع مفهوم العلاقات الدولية.

وأشار "آل عاتي" إلى أن المجتمع الدولي بأسره مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن يقف وقفة جادة في وجه السلوك الإيراني، لا سيما في ظل إمعان نظام طهران بتهديد الصحة العامة، مبيناً أن إيران تتسبب في الإضرار بالصحة العامة في العالم أجمع ولا سيما في ظل ما يجمع الدول العالمية من مصالح مشتركة في المنطقة التي تعتبر مقصداً رئيسياً للزيارة من مختلف الجنسيات.

وأبان أن تهاون طهران في اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه وباء كورونا يعيق الجهود التي تبذل إقليمياً ودولياً لمحاصرة الفيروس، والنظام الإيراني ملزم بالإفصاح عن هويات جميع المواطنين الذين زاروها سراً، كما أن على المواطنين السعوديين الذين زاروا إيران مؤخراً الاستفادة من الإجراءات الاستثنائية التي تعفيهم من المسؤولية مقابل الكشف عن حالتهم والتأكد من خلوهم من المرض تحملاً للمسؤولية أمام أسرهم ومجتمعهم ووطنهم.

فيروس كورونا الجديد إيران نظام الملالي
اعلان
"آل عاتي": "نظام الملالي" مسؤول عن نشر "الفيروس القاتل" في المنطقة
سبق

أكد محلل سياسي أن النظام الإيراني يمعن في تهديد المجتمع الدولي وتهديد الصحة العامة لملايين البشر عبر استخفافه بفيروس كورونا الذي بات يشكل وباءً عالمياً، حيث واصل نظام طهران سلوكه اللامسؤول تجاه الدول العربية والعالمية على حد سواء.

وقال مبارك آل عاتي لـ "سبق"، إن طهران مارست التضليل المتعمد والتجاهل المقصود لوضع ختمها على جوازات من زارها من المواطنين السعوديين تحديداً، وهذه الإجراءات تتسبب في نشر فيروس كورونا بشكل أكبر مما يمثل تهديداً حقيقياً لسلامة أرواح المواطنين في السعودية والدول العربية بل والدول الأوروبية والآسيوية.

وأضاف أن سلوك سلطات المطار والمنافذ في إيران تعكس عقلية نظام طهران الذي لا يتورع عن انتهاج كل تصرف أو سلوك مهما كان ومهما راح ضحيته من أبرياء ولو كان يتنافى مع مفهوم العلاقات الدولية.

وأشار "آل عاتي" إلى أن المجتمع الدولي بأسره مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن يقف وقفة جادة في وجه السلوك الإيراني، لا سيما في ظل إمعان نظام طهران بتهديد الصحة العامة، مبيناً أن إيران تتسبب في الإضرار بالصحة العامة في العالم أجمع ولا سيما في ظل ما يجمع الدول العالمية من مصالح مشتركة في المنطقة التي تعتبر مقصداً رئيسياً للزيارة من مختلف الجنسيات.

وأبان أن تهاون طهران في اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه وباء كورونا يعيق الجهود التي تبذل إقليمياً ودولياً لمحاصرة الفيروس، والنظام الإيراني ملزم بالإفصاح عن هويات جميع المواطنين الذين زاروها سراً، كما أن على المواطنين السعوديين الذين زاروا إيران مؤخراً الاستفادة من الإجراءات الاستثنائية التي تعفيهم من المسؤولية مقابل الكشف عن حالتهم والتأكد من خلوهم من المرض تحملاً للمسؤولية أمام أسرهم ومجتمعهم ووطنهم.

06 مارس 2020 - 11 رجب 1441
12:57 AM

"آل عاتي": "نظام الملالي" مسؤول عن نشر "الفيروس القاتل" في المنطقة

قال لـ"سبق": على السعوديين الذين زاروا إيران الكشف عن حالتهم وتحمل مسؤوليتهم الوطنية

A A A
3
9,417

أكد محلل سياسي أن النظام الإيراني يمعن في تهديد المجتمع الدولي وتهديد الصحة العامة لملايين البشر عبر استخفافه بفيروس كورونا الذي بات يشكل وباءً عالمياً، حيث واصل نظام طهران سلوكه اللامسؤول تجاه الدول العربية والعالمية على حد سواء.

وقال مبارك آل عاتي لـ "سبق"، إن طهران مارست التضليل المتعمد والتجاهل المقصود لوضع ختمها على جوازات من زارها من المواطنين السعوديين تحديداً، وهذه الإجراءات تتسبب في نشر فيروس كورونا بشكل أكبر مما يمثل تهديداً حقيقياً لسلامة أرواح المواطنين في السعودية والدول العربية بل والدول الأوروبية والآسيوية.

وأضاف أن سلوك سلطات المطار والمنافذ في إيران تعكس عقلية نظام طهران الذي لا يتورع عن انتهاج كل تصرف أو سلوك مهما كان ومهما راح ضحيته من أبرياء ولو كان يتنافى مع مفهوم العلاقات الدولية.

وأشار "آل عاتي" إلى أن المجتمع الدولي بأسره مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن يقف وقفة جادة في وجه السلوك الإيراني، لا سيما في ظل إمعان نظام طهران بتهديد الصحة العامة، مبيناً أن إيران تتسبب في الإضرار بالصحة العامة في العالم أجمع ولا سيما في ظل ما يجمع الدول العالمية من مصالح مشتركة في المنطقة التي تعتبر مقصداً رئيسياً للزيارة من مختلف الجنسيات.

وأبان أن تهاون طهران في اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه وباء كورونا يعيق الجهود التي تبذل إقليمياً ودولياً لمحاصرة الفيروس، والنظام الإيراني ملزم بالإفصاح عن هويات جميع المواطنين الذين زاروها سراً، كما أن على المواطنين السعوديين الذين زاروا إيران مؤخراً الاستفادة من الإجراءات الاستثنائية التي تعفيهم من المسؤولية مقابل الكشف عن حالتهم والتأكد من خلوهم من المرض تحملاً للمسؤولية أمام أسرهم ومجتمعهم ووطنهم.