"المانجا".. "مسك" توثق التاريخ السعودي بالقصص المصورة

مشروع ينطلق بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز ويبدأ هذا العام

وقعت شركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" ودارة الملك عبدالعزيز مذكرة تفاهم يوم الأحد الماضي، في مقر مركز مبادرات مسك بالرياض، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة مركز مبادرات مسك وشركة مانجا للإنتاج بدر بن محمد العساكر، والأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري.

ويهدف مشروع توثيق تاريخ الدولة السعودية عبر القصص المصورة "المانجا" والرسوم المتحركة إلى توثيق الشخصيات التاريخية والأحداث المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية، منذ الدولة السعودية الأولى عام 1744م حتى تاريخنا المعاصر، وعرضها في قالب شيق وجذاب موجة للأجيال الناشئة والصاعدة، بهدف تثقيفها وتعريفها عن التضحيات والبطولات التي بذلت لنصل إلى ما نحن فيه من خير وسلام، ومن المخطط أن يتم الإنتاج بالتعاون مع كبرى الشركات الرائدة في اليابان في هذه المجالات.

ومن المخطط أن يبدأ المشروع هذا العام ليستهدف المشروع طلاب المدارس والشباب باستخدام فن المانجا الأصيل، والذي يعد أساس صناعة الرسوم المتحركة في اليابان والأفلام حالياً في هوليوود.

وأوضح "العساكر"، أن هذا المشروع يأتي في ظل الدعم غير المحدود والعناية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتوثيق تاريخ المملكة والجزيرة العربية، وفي ظل توجيهات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التي دائماً تصب في رعاية الأجيال الشابة برؤية ثابتة ترسخ دور الأجيال السابقة وتبني عليها مجد الأجيال القادمة.

وسيتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز التي ستتولى الإشراف العلمي والمراجعة التاريخية للحقائق وتصاميم الشخصيات والبيئات، حيث من المخطط الاستفادة من مخرجات المشروع في المتاحف الوطنية والمطبوعات العلمية والتعليمية ذات العلاقة بتاريخ المملكة.

من جهته، عبّر "السماري" عن شعوره بالفخر بعد زيارته لمركز مبادرات مسك، قائلاً: هذا المشروع العظيم نتاج قيادة عظيمة وَعَت التاريخ وفكرت في الوطن وشبابه ومستقبله، هو سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وارتبط نجاح العمل بإدارته النشطة والمبدعة والمسؤولة.

وأضاف: توقيع دارة الملك عبدالعزيز مع شركة مانجا ما هي إلا خطوة نوعية في تقريب التاريخ الوطني للشباب.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة مانجا للإنتاج الدكتور عصام بخاري: شركة مانجا للإنتاج ستعمل على هذا المشروع بإشراف ومشاركة الكفاءات السعودية، وستتضمن العقود توفير فرص تدريبية للشباب الموهوبين والموهوبات من المملكة، إضافة إلى تقديم دورات تدريبية محلية في مجال القصص المصورة "المانجا" مما سيسهم في نقل هذه المعرفة من خبراء عالميين وتوطين هذه الصناعة وتعزيز الاقتصاد المعرفي القائم على الإبداع والابتكار.

جدير بالذكر أن شركة مانجا للإنتاج سبق وأطلقت "كنز الحطاب"، الذي كان أول عمل سعودي عربي يبث في اليابان وعلى عدة من أشهر محطات التلفاز، كما وقعت عقد تنفيذ مسلسل رسوم متحركة مع شركة توي أنيميشن وفيلم سينمائي، إضافة إلى إسهاماتها في مجال ألعاب الفيديو وتوفير الفرص التدريبية ورعاية الموهوبين ودعمهم.

شركة مانجا مسك الخيرية دارة الملك عبدالعزيز
اعلان
"المانجا".. "مسك" توثق التاريخ السعودي بالقصص المصورة
سبق

وقعت شركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" ودارة الملك عبدالعزيز مذكرة تفاهم يوم الأحد الماضي، في مقر مركز مبادرات مسك بالرياض، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة مركز مبادرات مسك وشركة مانجا للإنتاج بدر بن محمد العساكر، والأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري.

ويهدف مشروع توثيق تاريخ الدولة السعودية عبر القصص المصورة "المانجا" والرسوم المتحركة إلى توثيق الشخصيات التاريخية والأحداث المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية، منذ الدولة السعودية الأولى عام 1744م حتى تاريخنا المعاصر، وعرضها في قالب شيق وجذاب موجة للأجيال الناشئة والصاعدة، بهدف تثقيفها وتعريفها عن التضحيات والبطولات التي بذلت لنصل إلى ما نحن فيه من خير وسلام، ومن المخطط أن يتم الإنتاج بالتعاون مع كبرى الشركات الرائدة في اليابان في هذه المجالات.

ومن المخطط أن يبدأ المشروع هذا العام ليستهدف المشروع طلاب المدارس والشباب باستخدام فن المانجا الأصيل، والذي يعد أساس صناعة الرسوم المتحركة في اليابان والأفلام حالياً في هوليوود.

وأوضح "العساكر"، أن هذا المشروع يأتي في ظل الدعم غير المحدود والعناية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتوثيق تاريخ المملكة والجزيرة العربية، وفي ظل توجيهات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التي دائماً تصب في رعاية الأجيال الشابة برؤية ثابتة ترسخ دور الأجيال السابقة وتبني عليها مجد الأجيال القادمة.

وسيتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز التي ستتولى الإشراف العلمي والمراجعة التاريخية للحقائق وتصاميم الشخصيات والبيئات، حيث من المخطط الاستفادة من مخرجات المشروع في المتاحف الوطنية والمطبوعات العلمية والتعليمية ذات العلاقة بتاريخ المملكة.

من جهته، عبّر "السماري" عن شعوره بالفخر بعد زيارته لمركز مبادرات مسك، قائلاً: هذا المشروع العظيم نتاج قيادة عظيمة وَعَت التاريخ وفكرت في الوطن وشبابه ومستقبله، هو سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وارتبط نجاح العمل بإدارته النشطة والمبدعة والمسؤولة.

وأضاف: توقيع دارة الملك عبدالعزيز مع شركة مانجا ما هي إلا خطوة نوعية في تقريب التاريخ الوطني للشباب.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة مانجا للإنتاج الدكتور عصام بخاري: شركة مانجا للإنتاج ستعمل على هذا المشروع بإشراف ومشاركة الكفاءات السعودية، وستتضمن العقود توفير فرص تدريبية للشباب الموهوبين والموهوبات من المملكة، إضافة إلى تقديم دورات تدريبية محلية في مجال القصص المصورة "المانجا" مما سيسهم في نقل هذه المعرفة من خبراء عالميين وتوطين هذه الصناعة وتعزيز الاقتصاد المعرفي القائم على الإبداع والابتكار.

جدير بالذكر أن شركة مانجا للإنتاج سبق وأطلقت "كنز الحطاب"، الذي كان أول عمل سعودي عربي يبث في اليابان وعلى عدة من أشهر محطات التلفاز، كما وقعت عقد تنفيذ مسلسل رسوم متحركة مع شركة توي أنيميشن وفيلم سينمائي، إضافة إلى إسهاماتها في مجال ألعاب الفيديو وتوفير الفرص التدريبية ورعاية الموهوبين ودعمهم.

04 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الآخر 1441
02:24 PM

"المانجا".. "مسك" توثق التاريخ السعودي بالقصص المصورة

مشروع ينطلق بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز ويبدأ هذا العام

A A A
0
1,106

وقعت شركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" ودارة الملك عبدالعزيز مذكرة تفاهم يوم الأحد الماضي، في مقر مركز مبادرات مسك بالرياض، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة مركز مبادرات مسك وشركة مانجا للإنتاج بدر بن محمد العساكر، والأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري.

ويهدف مشروع توثيق تاريخ الدولة السعودية عبر القصص المصورة "المانجا" والرسوم المتحركة إلى توثيق الشخصيات التاريخية والأحداث المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية، منذ الدولة السعودية الأولى عام 1744م حتى تاريخنا المعاصر، وعرضها في قالب شيق وجذاب موجة للأجيال الناشئة والصاعدة، بهدف تثقيفها وتعريفها عن التضحيات والبطولات التي بذلت لنصل إلى ما نحن فيه من خير وسلام، ومن المخطط أن يتم الإنتاج بالتعاون مع كبرى الشركات الرائدة في اليابان في هذه المجالات.

ومن المخطط أن يبدأ المشروع هذا العام ليستهدف المشروع طلاب المدارس والشباب باستخدام فن المانجا الأصيل، والذي يعد أساس صناعة الرسوم المتحركة في اليابان والأفلام حالياً في هوليوود.

وأوضح "العساكر"، أن هذا المشروع يأتي في ظل الدعم غير المحدود والعناية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتوثيق تاريخ المملكة والجزيرة العربية، وفي ظل توجيهات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التي دائماً تصب في رعاية الأجيال الشابة برؤية ثابتة ترسخ دور الأجيال السابقة وتبني عليها مجد الأجيال القادمة.

وسيتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز التي ستتولى الإشراف العلمي والمراجعة التاريخية للحقائق وتصاميم الشخصيات والبيئات، حيث من المخطط الاستفادة من مخرجات المشروع في المتاحف الوطنية والمطبوعات العلمية والتعليمية ذات العلاقة بتاريخ المملكة.

من جهته، عبّر "السماري" عن شعوره بالفخر بعد زيارته لمركز مبادرات مسك، قائلاً: هذا المشروع العظيم نتاج قيادة عظيمة وَعَت التاريخ وفكرت في الوطن وشبابه ومستقبله، هو سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وارتبط نجاح العمل بإدارته النشطة والمبدعة والمسؤولة.

وأضاف: توقيع دارة الملك عبدالعزيز مع شركة مانجا ما هي إلا خطوة نوعية في تقريب التاريخ الوطني للشباب.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة مانجا للإنتاج الدكتور عصام بخاري: شركة مانجا للإنتاج ستعمل على هذا المشروع بإشراف ومشاركة الكفاءات السعودية، وستتضمن العقود توفير فرص تدريبية للشباب الموهوبين والموهوبات من المملكة، إضافة إلى تقديم دورات تدريبية محلية في مجال القصص المصورة "المانجا" مما سيسهم في نقل هذه المعرفة من خبراء عالميين وتوطين هذه الصناعة وتعزيز الاقتصاد المعرفي القائم على الإبداع والابتكار.

جدير بالذكر أن شركة مانجا للإنتاج سبق وأطلقت "كنز الحطاب"، الذي كان أول عمل سعودي عربي يبث في اليابان وعلى عدة من أشهر محطات التلفاز، كما وقعت عقد تنفيذ مسلسل رسوم متحركة مع شركة توي أنيميشن وفيلم سينمائي، إضافة إلى إسهاماتها في مجال ألعاب الفيديو وتوفير الفرص التدريبية ورعاية الموهوبين ودعمهم.