خطة وآلية مستقبلية.. "الثورة الصناعية الرابعة" يعقد اجتماعه الأول افتراضيًّا

تصميم واختبار سياساتٍ وأُطُر تنظيمية لتعزيز فرص الاستفادة من التقنيات

عقد مجلس إدارة مركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، اجتماعه الأول افتراضيًّا برئاسة رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية "كاكست" المكلف الدكتور منير بن محمود الدسوقي، ومشاركة أعضاء المجلس.

وناقش المجلس، خلال اجتماعه الأول: ميثاق المجلس، والخطة المستقبلية لمركز الثورة الصناعية الرابعة، كما بحث فرص التعاون لزيادة أثر المبادرات، ودعم المشاريع والشراكات لأصحاب المصلحة.

وأكد المجلس أهمية التعاون لتحديد وتنفيذ هذه الخطة بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية وأصحاب العلاقة من القطاعات المختلفة، كما أقر آلية عمل المركز مستقبلًا وتشكيل اللجان الداعمة له.

ويهدف المركز إلى تصميم واختبار سياسات وأطر تنظيمية تسهم في تعزيز فرص الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والحد من مخاطرها؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 للتحول إلى الاقتصاد القائم على الابتكار.

ويضم المركز في عضويته كلًّا من: وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للتكنولوجيا المهندس نواف الحوشان، ووكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية بندر الخميس، والرئيس التنفيذي لوحدة التحول الرقمي المهندس علي العسيري، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية المهندس سليمان المزروع، والرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي الدكتور إبراهيم المعجل، والرئيس التنفيذي لمكتب إدارة الاستراتيجية في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور مشاري المشاري، والرئيس التنفيذي لمدينة نيوم الصناعية فيشال وانتشو، والنائب الأعلى للرئيس لوحدة التقنية والمعلومات في شركة الاتصالات السعودية المهندس هيثم الفرج.

كما يضم في عضويته نائب رئيس شركة أرامكو للتحول الرقمي الدكتور نبيل النعيم، ووكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، ونائب رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للبحث والابتكار الدكتور علي الشيخي، وعميد جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية البروفيسور لاري كارين، ورئيس مراكز الثورة الصناعية الرابعة في المنتدى الاقتصادي العالمي السيد جيريمي يورجنز، وأمين المجلس المدير المكلف لمركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة الدكتورة مريم نوح.

يُذكر أنه تم تدشين المركز في شهر يوليو الماضي برعاية رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المهندس عبدالله بن عامر السواحة، على هامش أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة، بالتعاون مع شبكة مراكز الثورة الصناعية الرابعة التابعة لمنتدى الاقتصاد العالمي، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص في المملكة.

اعلان
خطة وآلية مستقبلية.. "الثورة الصناعية الرابعة" يعقد اجتماعه الأول افتراضيًّا
سبق

عقد مجلس إدارة مركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، اجتماعه الأول افتراضيًّا برئاسة رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية "كاكست" المكلف الدكتور منير بن محمود الدسوقي، ومشاركة أعضاء المجلس.

وناقش المجلس، خلال اجتماعه الأول: ميثاق المجلس، والخطة المستقبلية لمركز الثورة الصناعية الرابعة، كما بحث فرص التعاون لزيادة أثر المبادرات، ودعم المشاريع والشراكات لأصحاب المصلحة.

وأكد المجلس أهمية التعاون لتحديد وتنفيذ هذه الخطة بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية وأصحاب العلاقة من القطاعات المختلفة، كما أقر آلية عمل المركز مستقبلًا وتشكيل اللجان الداعمة له.

ويهدف المركز إلى تصميم واختبار سياسات وأطر تنظيمية تسهم في تعزيز فرص الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والحد من مخاطرها؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 للتحول إلى الاقتصاد القائم على الابتكار.

ويضم المركز في عضويته كلًّا من: وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للتكنولوجيا المهندس نواف الحوشان، ووكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية بندر الخميس، والرئيس التنفيذي لوحدة التحول الرقمي المهندس علي العسيري، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية المهندس سليمان المزروع، والرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي الدكتور إبراهيم المعجل، والرئيس التنفيذي لمكتب إدارة الاستراتيجية في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور مشاري المشاري، والرئيس التنفيذي لمدينة نيوم الصناعية فيشال وانتشو، والنائب الأعلى للرئيس لوحدة التقنية والمعلومات في شركة الاتصالات السعودية المهندس هيثم الفرج.

كما يضم في عضويته نائب رئيس شركة أرامكو للتحول الرقمي الدكتور نبيل النعيم، ووكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، ونائب رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للبحث والابتكار الدكتور علي الشيخي، وعميد جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية البروفيسور لاري كارين، ورئيس مراكز الثورة الصناعية الرابعة في المنتدى الاقتصادي العالمي السيد جيريمي يورجنز، وأمين المجلس المدير المكلف لمركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة الدكتورة مريم نوح.

يُذكر أنه تم تدشين المركز في شهر يوليو الماضي برعاية رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المهندس عبدالله بن عامر السواحة، على هامش أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة، بالتعاون مع شبكة مراكز الثورة الصناعية الرابعة التابعة لمنتدى الاقتصاد العالمي، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص في المملكة.

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
10:39 AM

خطة وآلية مستقبلية.. "الثورة الصناعية الرابعة" يعقد اجتماعه الأول افتراضيًّا

تصميم واختبار سياساتٍ وأُطُر تنظيمية لتعزيز فرص الاستفادة من التقنيات

A A A
10
677

عقد مجلس إدارة مركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، اجتماعه الأول افتراضيًّا برئاسة رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية "كاكست" المكلف الدكتور منير بن محمود الدسوقي، ومشاركة أعضاء المجلس.

وناقش المجلس، خلال اجتماعه الأول: ميثاق المجلس، والخطة المستقبلية لمركز الثورة الصناعية الرابعة، كما بحث فرص التعاون لزيادة أثر المبادرات، ودعم المشاريع والشراكات لأصحاب المصلحة.

وأكد المجلس أهمية التعاون لتحديد وتنفيذ هذه الخطة بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية وأصحاب العلاقة من القطاعات المختلفة، كما أقر آلية عمل المركز مستقبلًا وتشكيل اللجان الداعمة له.

ويهدف المركز إلى تصميم واختبار سياسات وأطر تنظيمية تسهم في تعزيز فرص الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والحد من مخاطرها؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 للتحول إلى الاقتصاد القائم على الابتكار.

ويضم المركز في عضويته كلًّا من: وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للتكنولوجيا المهندس نواف الحوشان، ووكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية بندر الخميس، والرئيس التنفيذي لوحدة التحول الرقمي المهندس علي العسيري، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية المهندس سليمان المزروع، والرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي الدكتور إبراهيم المعجل، والرئيس التنفيذي لمكتب إدارة الاستراتيجية في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور مشاري المشاري، والرئيس التنفيذي لمدينة نيوم الصناعية فيشال وانتشو، والنائب الأعلى للرئيس لوحدة التقنية والمعلومات في شركة الاتصالات السعودية المهندس هيثم الفرج.

كما يضم في عضويته نائب رئيس شركة أرامكو للتحول الرقمي الدكتور نبيل النعيم، ووكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، ونائب رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للبحث والابتكار الدكتور علي الشيخي، وعميد جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية البروفيسور لاري كارين، ورئيس مراكز الثورة الصناعية الرابعة في المنتدى الاقتصادي العالمي السيد جيريمي يورجنز، وأمين المجلس المدير المكلف لمركز الثورة الصناعية الرابعة بالمملكة الدكتورة مريم نوح.

يُذكر أنه تم تدشين المركز في شهر يوليو الماضي برعاية رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المهندس عبدالله بن عامر السواحة، على هامش أعمال المنتدى السعودي الأول للثورة الصناعية الرابعة، بالتعاون مع شبكة مراكز الثورة الصناعية الرابعة التابعة لمنتدى الاقتصاد العالمي، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص في المملكة.