إيران قمعت المتظاهرين بأسلحة صيد حيوانات.. والشظايا أخرجت بعمليات جراحية

استخدمت العنف الجسدي ولجأت للاعتقالات التعسفية

أصيب العديد من المتظاهرين في إيران بجروح جراء إطلاق قوات الأمن أعيرة نارية من بنادق ضغط في 11 و12 يناير (كانون الثاني)، كما أكدت اليوم (الأربعاء) منظمة العفو الدولية، منددةً بالاستخدام غير قانوني للقوة من جانب النظام، وبالقمع العنيف لتظاهرات سلمية.

وأوضحت المنظمة المتمركزة في لندن في بيان أوردته "فرانس 24"، بعض المصابين خضعوا لعمليات جراحية لاستئصال شظايا الخرطوش الذي أطلقته قوات الأمن الإيرانية، وهو نوع من السلاح يستخدم عادةً في صيد الحيوانات، وغير ملائم إطلاقاً للاستخدام في عمليات حفظ النظام.

وأضافت أن قوات الأمن الإيرانية لجأت أيضاً لاستخدام الرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق المتظاهرين.

وبينت "العفو الدولية " أن قوات الأمن الإيرانية لجأت كذلك إلى استخدام العنف الجسدي مثل الركل واللكم والضرب بالهراوات وقامت بتوقيفات تعسفية.

وأشارت إلى أن قوات الأمن حاولت نقل بعض الجرحى إلى مستشفيات عسكرية.

من جهته، قال المسؤول في منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر: "من الفظيع قمع قوات الأمن بهذا الشكل العنيف تظاهرات سلمية لأشخاص يطالبون بالعدالة.. ويعبرون عن غضبهم من السلطات".

ولفت إلى أن الاستخدام غير القانوني للقوة في التظاهرات الأخيرة هو تقليد قديم لقوات الأمن الإيرانية.

إيران المتظاهرين
اعلان
إيران قمعت المتظاهرين بأسلحة صيد حيوانات.. والشظايا أخرجت بعمليات جراحية
سبق

أصيب العديد من المتظاهرين في إيران بجروح جراء إطلاق قوات الأمن أعيرة نارية من بنادق ضغط في 11 و12 يناير (كانون الثاني)، كما أكدت اليوم (الأربعاء) منظمة العفو الدولية، منددةً بالاستخدام غير قانوني للقوة من جانب النظام، وبالقمع العنيف لتظاهرات سلمية.

وأوضحت المنظمة المتمركزة في لندن في بيان أوردته "فرانس 24"، بعض المصابين خضعوا لعمليات جراحية لاستئصال شظايا الخرطوش الذي أطلقته قوات الأمن الإيرانية، وهو نوع من السلاح يستخدم عادةً في صيد الحيوانات، وغير ملائم إطلاقاً للاستخدام في عمليات حفظ النظام.

وأضافت أن قوات الأمن الإيرانية لجأت أيضاً لاستخدام الرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق المتظاهرين.

وبينت "العفو الدولية " أن قوات الأمن الإيرانية لجأت كذلك إلى استخدام العنف الجسدي مثل الركل واللكم والضرب بالهراوات وقامت بتوقيفات تعسفية.

وأشارت إلى أن قوات الأمن حاولت نقل بعض الجرحى إلى مستشفيات عسكرية.

من جهته، قال المسؤول في منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر: "من الفظيع قمع قوات الأمن بهذا الشكل العنيف تظاهرات سلمية لأشخاص يطالبون بالعدالة.. ويعبرون عن غضبهم من السلطات".

ولفت إلى أن الاستخدام غير القانوني للقوة في التظاهرات الأخيرة هو تقليد قديم لقوات الأمن الإيرانية.

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441
08:05 PM

إيران قمعت المتظاهرين بأسلحة صيد حيوانات.. والشظايا أخرجت بعمليات جراحية

استخدمت العنف الجسدي ولجأت للاعتقالات التعسفية

A A A
5
4,643

أصيب العديد من المتظاهرين في إيران بجروح جراء إطلاق قوات الأمن أعيرة نارية من بنادق ضغط في 11 و12 يناير (كانون الثاني)، كما أكدت اليوم (الأربعاء) منظمة العفو الدولية، منددةً بالاستخدام غير قانوني للقوة من جانب النظام، وبالقمع العنيف لتظاهرات سلمية.

وأوضحت المنظمة المتمركزة في لندن في بيان أوردته "فرانس 24"، بعض المصابين خضعوا لعمليات جراحية لاستئصال شظايا الخرطوش الذي أطلقته قوات الأمن الإيرانية، وهو نوع من السلاح يستخدم عادةً في صيد الحيوانات، وغير ملائم إطلاقاً للاستخدام في عمليات حفظ النظام.

وأضافت أن قوات الأمن الإيرانية لجأت أيضاً لاستخدام الرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق المتظاهرين.

وبينت "العفو الدولية " أن قوات الأمن الإيرانية لجأت كذلك إلى استخدام العنف الجسدي مثل الركل واللكم والضرب بالهراوات وقامت بتوقيفات تعسفية.

وأشارت إلى أن قوات الأمن حاولت نقل بعض الجرحى إلى مستشفيات عسكرية.

من جهته، قال المسؤول في منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيليب لوثر: "من الفظيع قمع قوات الأمن بهذا الشكل العنيف تظاهرات سلمية لأشخاص يطالبون بالعدالة.. ويعبرون عن غضبهم من السلطات".

ولفت إلى أن الاستخدام غير القانوني للقوة في التظاهرات الأخيرة هو تقليد قديم لقوات الأمن الإيرانية.