"الحياة الفطرية" عن صيد "الوبر" بجبال الليث: أبلغوا عن المخالفين

"الفالح" يؤكد لـ"سبق" أن الهيئة تطبق النظام بالتنسيق مع وزارة الداخلية

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة السعودية للحياة الفطرية بندر بن إبراهيم الفالح، بخصوص صيد "الوبر" بجبال الليث إن الهيئة تتولى تطبيق نظام صيد الحيوانات والطيور البرية بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأضاف لـ"سبق": ينص النظام على منع الصيد دون تراخيص، ومنع الصيد في الأوقات أو الأماكن التي يحظر فيها الصيد.

وتابع "الفالح": الجهة المعنية بضبط المخالفين وفق ما نص عليه النظام هي وزارة الداخلية، وفي حال وجود عمليات صيد مخالف للأنظمة والتعليمات.

وأردف: يجب على كل من يعلم عن هذا الأمر التوجه مباشرة ببلاغ إلى الجهة المعنية بوزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات النظامية حيال المخالفين أو إبلاغ الهيئة السعودية للحياة الفطرية عبر الوسائل الخاصة بذلك لتقوم بالتنسيق مع الجهة المعنية بوزارة الداخلية لإيقاف هذه المخالفات والتجاوزات.

وتابع: هذا الأمر ينطبق على صيد الوبر والكائنات الفطرية التي في جبال الليث، لافتاً إلى أن الهيئة السعودية للحياة الفطرية تقوم حالياً بمراقبة الشريط الساحلي بعمق 20 كيلومترا على طول سواحل منطقة مكة المكرمة لمنع صيد الطيور المهاجرة وذلك بالتنسيق مع إمارة المنطقة.

جدير بالذكر أن الجبال الواقعة شرقي محافظة الليث، تمتاز بالعديد من أنواع الوبران، ومن أهمها الوبر الصخري، إلا أن الصيد الجائر الذي يمارسه عدد من المخالفين في تلك الجبال في ظل غياب الرقابة ينبئ بانقراض هذا النوع ما لم تتدخل الجهات المختصة لوقف الصيد وتنظيميه.

الهيئة السعودية للحياة الفطرية صيد الوبر
اعلان
"الحياة الفطرية" عن صيد "الوبر" بجبال الليث: أبلغوا عن المخالفين
سبق

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة السعودية للحياة الفطرية بندر بن إبراهيم الفالح، بخصوص صيد "الوبر" بجبال الليث إن الهيئة تتولى تطبيق نظام صيد الحيوانات والطيور البرية بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأضاف لـ"سبق": ينص النظام على منع الصيد دون تراخيص، ومنع الصيد في الأوقات أو الأماكن التي يحظر فيها الصيد.

وتابع "الفالح": الجهة المعنية بضبط المخالفين وفق ما نص عليه النظام هي وزارة الداخلية، وفي حال وجود عمليات صيد مخالف للأنظمة والتعليمات.

وأردف: يجب على كل من يعلم عن هذا الأمر التوجه مباشرة ببلاغ إلى الجهة المعنية بوزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات النظامية حيال المخالفين أو إبلاغ الهيئة السعودية للحياة الفطرية عبر الوسائل الخاصة بذلك لتقوم بالتنسيق مع الجهة المعنية بوزارة الداخلية لإيقاف هذه المخالفات والتجاوزات.

وتابع: هذا الأمر ينطبق على صيد الوبر والكائنات الفطرية التي في جبال الليث، لافتاً إلى أن الهيئة السعودية للحياة الفطرية تقوم حالياً بمراقبة الشريط الساحلي بعمق 20 كيلومترا على طول سواحل منطقة مكة المكرمة لمنع صيد الطيور المهاجرة وذلك بالتنسيق مع إمارة المنطقة.

جدير بالذكر أن الجبال الواقعة شرقي محافظة الليث، تمتاز بالعديد من أنواع الوبران، ومن أهمها الوبر الصخري، إلا أن الصيد الجائر الذي يمارسه عدد من المخالفين في تلك الجبال في ظل غياب الرقابة ينبئ بانقراض هذا النوع ما لم تتدخل الجهات المختصة لوقف الصيد وتنظيميه.

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441
02:23 PM
اخر تعديل
06 سبتمبر 2020 - 18 محرّم 1442
02:51 AM

"الحياة الفطرية" عن صيد "الوبر" بجبال الليث: أبلغوا عن المخالفين

"الفالح" يؤكد لـ"سبق" أن الهيئة تطبق النظام بالتنسيق مع وزارة الداخلية

A A A
9
31,898

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة السعودية للحياة الفطرية بندر بن إبراهيم الفالح، بخصوص صيد "الوبر" بجبال الليث إن الهيئة تتولى تطبيق نظام صيد الحيوانات والطيور البرية بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأضاف لـ"سبق": ينص النظام على منع الصيد دون تراخيص، ومنع الصيد في الأوقات أو الأماكن التي يحظر فيها الصيد.

وتابع "الفالح": الجهة المعنية بضبط المخالفين وفق ما نص عليه النظام هي وزارة الداخلية، وفي حال وجود عمليات صيد مخالف للأنظمة والتعليمات.

وأردف: يجب على كل من يعلم عن هذا الأمر التوجه مباشرة ببلاغ إلى الجهة المعنية بوزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات النظامية حيال المخالفين أو إبلاغ الهيئة السعودية للحياة الفطرية عبر الوسائل الخاصة بذلك لتقوم بالتنسيق مع الجهة المعنية بوزارة الداخلية لإيقاف هذه المخالفات والتجاوزات.

وتابع: هذا الأمر ينطبق على صيد الوبر والكائنات الفطرية التي في جبال الليث، لافتاً إلى أن الهيئة السعودية للحياة الفطرية تقوم حالياً بمراقبة الشريط الساحلي بعمق 20 كيلومترا على طول سواحل منطقة مكة المكرمة لمنع صيد الطيور المهاجرة وذلك بالتنسيق مع إمارة المنطقة.

جدير بالذكر أن الجبال الواقعة شرقي محافظة الليث، تمتاز بالعديد من أنواع الوبران، ومن أهمها الوبر الصخري، إلا أن الصيد الجائر الذي يمارسه عدد من المخالفين في تلك الجبال في ظل غياب الرقابة ينبئ بانقراض هذا النوع ما لم تتدخل الجهات المختصة لوقف الصيد وتنظيميه.