البنك الدولي يتوقع أسوأ نمو اقتصادي منذ 40 عاماً في جنوب آسيا

تجاوزت التبعات السلبية للأزمة دلائل النمو الاقتصادي الملحوظة 2019

توقّع البنك الدولي أن تسجل الهند ودول جنوب آسيا الأخرى أسوأ نمو لها منذ 40 عاماً هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا، وما تبعه من إغلاق وإجراءات عزل لفترة طويلة.

وقال البنك الدولي في تقرير أصدره اليوم تحت عنوان: "التركيز الاقتصادي في جنوب آسيا"، إنه من المرجح أن تشهد منطقة جنوب آسيا التي تضم ثماني دول، نمواً اقتصادياً يتراوح بين 1.8 و2.8% هذا العام، وهو ما يقل عن توقعاته قبل ستة أشهر التي كانت 6.3%.

ووفق "روسيا اليوم"، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الهندي، وهو أكبر اقتصاد في المنطقة بما يتراوح بين 1.5 و2.8% خلال السنة المالية التي بدأت في أول أبريل.

وقدّر البنك الدولي أن يكون الاقتصاد الهندي قد نما بما يتراوح بين 4.8 و5% خلال السنة المالية التي انتهت في 31 مارس.

وقال تقرير البنك الدولي: "تجاوزت التبعات السلبية للأزمة العالمية دلائل النمو الاقتصادي التي كانت ملحوظة في نهاية 2019".

وتوقع أن تشهد أيضاً سريلانكا ونيبال وبوتان وبنغلاديش تراجعاً كبيراً في النمو الاقتصادي.

وأضاف تقرير البنك أنه من المتوقع أن تشهد ثلاث دول أخرى هي باكستان وأفغانستان والمالديف ركوداً.

واعتمد التقرير على بيانات على مستوى الدول كانت متاحة في السابع من أبريل.

وأدت الإجراءات التي اُتخذت للتصدي لفيروس كورونا، إلى تعطيل سلاسل الإمدادات عبر جنوب آسيا التي سجلت أكثر من 13 ألف حالة حتى الآن، وإن كانت أقل من مناطق كثيرة في العالم.

البنك الدولي فيروس كورونا الجديد
اعلان
البنك الدولي يتوقع أسوأ نمو اقتصادي منذ 40 عاماً في جنوب آسيا
سبق

توقّع البنك الدولي أن تسجل الهند ودول جنوب آسيا الأخرى أسوأ نمو لها منذ 40 عاماً هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا، وما تبعه من إغلاق وإجراءات عزل لفترة طويلة.

وقال البنك الدولي في تقرير أصدره اليوم تحت عنوان: "التركيز الاقتصادي في جنوب آسيا"، إنه من المرجح أن تشهد منطقة جنوب آسيا التي تضم ثماني دول، نمواً اقتصادياً يتراوح بين 1.8 و2.8% هذا العام، وهو ما يقل عن توقعاته قبل ستة أشهر التي كانت 6.3%.

ووفق "روسيا اليوم"، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الهندي، وهو أكبر اقتصاد في المنطقة بما يتراوح بين 1.5 و2.8% خلال السنة المالية التي بدأت في أول أبريل.

وقدّر البنك الدولي أن يكون الاقتصاد الهندي قد نما بما يتراوح بين 4.8 و5% خلال السنة المالية التي انتهت في 31 مارس.

وقال تقرير البنك الدولي: "تجاوزت التبعات السلبية للأزمة العالمية دلائل النمو الاقتصادي التي كانت ملحوظة في نهاية 2019".

وتوقع أن تشهد أيضاً سريلانكا ونيبال وبوتان وبنغلاديش تراجعاً كبيراً في النمو الاقتصادي.

وأضاف تقرير البنك أنه من المتوقع أن تشهد ثلاث دول أخرى هي باكستان وأفغانستان والمالديف ركوداً.

واعتمد التقرير على بيانات على مستوى الدول كانت متاحة في السابع من أبريل.

وأدت الإجراءات التي اُتخذت للتصدي لفيروس كورونا، إلى تعطيل سلاسل الإمدادات عبر جنوب آسيا التي سجلت أكثر من 13 ألف حالة حتى الآن، وإن كانت أقل من مناطق كثيرة في العالم.

12 إبريل 2020 - 19 شعبان 1441
10:49 AM

البنك الدولي يتوقع أسوأ نمو اقتصادي منذ 40 عاماً في جنوب آسيا

تجاوزت التبعات السلبية للأزمة دلائل النمو الاقتصادي الملحوظة 2019

A A A
0
1,375

توقّع البنك الدولي أن تسجل الهند ودول جنوب آسيا الأخرى أسوأ نمو لها منذ 40 عاماً هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا، وما تبعه من إغلاق وإجراءات عزل لفترة طويلة.

وقال البنك الدولي في تقرير أصدره اليوم تحت عنوان: "التركيز الاقتصادي في جنوب آسيا"، إنه من المرجح أن تشهد منطقة جنوب آسيا التي تضم ثماني دول، نمواً اقتصادياً يتراوح بين 1.8 و2.8% هذا العام، وهو ما يقل عن توقعاته قبل ستة أشهر التي كانت 6.3%.

ووفق "روسيا اليوم"، من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الهندي، وهو أكبر اقتصاد في المنطقة بما يتراوح بين 1.5 و2.8% خلال السنة المالية التي بدأت في أول أبريل.

وقدّر البنك الدولي أن يكون الاقتصاد الهندي قد نما بما يتراوح بين 4.8 و5% خلال السنة المالية التي انتهت في 31 مارس.

وقال تقرير البنك الدولي: "تجاوزت التبعات السلبية للأزمة العالمية دلائل النمو الاقتصادي التي كانت ملحوظة في نهاية 2019".

وتوقع أن تشهد أيضاً سريلانكا ونيبال وبوتان وبنغلاديش تراجعاً كبيراً في النمو الاقتصادي.

وأضاف تقرير البنك أنه من المتوقع أن تشهد ثلاث دول أخرى هي باكستان وأفغانستان والمالديف ركوداً.

واعتمد التقرير على بيانات على مستوى الدول كانت متاحة في السابع من أبريل.

وأدت الإجراءات التي اُتخذت للتصدي لفيروس كورونا، إلى تعطيل سلاسل الإمدادات عبر جنوب آسيا التي سجلت أكثر من 13 ألف حالة حتى الآن، وإن كانت أقل من مناطق كثيرة في العالم.