تعرّف على أول دولة عربية تفتح أبوابها للسياحة الدولية خلال أيام

زارها ما يقارب من 2.8 مليون سائح في 2019

كشف وزير السياحة التونسي محمد التومي عن اتجاه حكومة بلاده إلى فتح الحدود في آخر أسبوع في شهر يونيو الحالي بالتنسيق مع وزارات الخارجية والصحة والنقل.

وشدد الوزير التونسي على أن الإعلان عن فتح الأجواء يفسح المجال أمام الدول وشركات السياحة في العالم باتخاذ قرار بشأن إرسال الوفود السياحية إلى تونس والتجهيز لاستقبالهم في النزل بداية من شهر يوليو.

وأكد التومي رغبة الحكومة في إنقاذ ذروة الموسم السياحي والفترة التي تليه، مبينًا أنه تم إعداد بروتوكول صحي لتطبيقه في مختلف المنشآت السياحية، موضحًا أن العديد من المنشآت السياحية انطلقت في تدريب العملة على البروتوكول الصحي.

وصرح أنه من الضروري استثمار النجاح الذي حققته تونس في مجابهة فيروس كورونا للترويج للسياحة في البلاد، مشيرًا إلى أنه على اتصال بنظيره الجزائري، ومؤكدًا أنه سيتم فتح الحدود وسيتم وضع الآليات التي تضمن الحماية وسلاسة عملية العبور.

في سياق متصل دعا ديوان السياحة التونسي الجزائريين إلى الحجز لقضاء موسم الاصطياف في تونس بكل أمان، مؤكدًا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان صحة المواطن الجزائري بعيدًا عن فيروس كوفيد 19 من خلال برتوكول سياحي صحي صار يضمن التباعد بين الأشخاص.

يذكر أن عدد السیاح الجزائريين الذين زاروا تونس في عام 2018 بلغ مليون و357 شخصًا وفي عام 2019 وصل عدد السياح الجزائريين إلى 2.8 مليون سائح، وهو ما يمثل 30% من إجمالي عدد السياح الذين وصلوا تونس في عام 2019.

اعلان
تعرّف على أول دولة عربية تفتح أبوابها للسياحة الدولية خلال أيام
سبق

كشف وزير السياحة التونسي محمد التومي عن اتجاه حكومة بلاده إلى فتح الحدود في آخر أسبوع في شهر يونيو الحالي بالتنسيق مع وزارات الخارجية والصحة والنقل.

وشدد الوزير التونسي على أن الإعلان عن فتح الأجواء يفسح المجال أمام الدول وشركات السياحة في العالم باتخاذ قرار بشأن إرسال الوفود السياحية إلى تونس والتجهيز لاستقبالهم في النزل بداية من شهر يوليو.

وأكد التومي رغبة الحكومة في إنقاذ ذروة الموسم السياحي والفترة التي تليه، مبينًا أنه تم إعداد بروتوكول صحي لتطبيقه في مختلف المنشآت السياحية، موضحًا أن العديد من المنشآت السياحية انطلقت في تدريب العملة على البروتوكول الصحي.

وصرح أنه من الضروري استثمار النجاح الذي حققته تونس في مجابهة فيروس كورونا للترويج للسياحة في البلاد، مشيرًا إلى أنه على اتصال بنظيره الجزائري، ومؤكدًا أنه سيتم فتح الحدود وسيتم وضع الآليات التي تضمن الحماية وسلاسة عملية العبور.

في سياق متصل دعا ديوان السياحة التونسي الجزائريين إلى الحجز لقضاء موسم الاصطياف في تونس بكل أمان، مؤكدًا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان صحة المواطن الجزائري بعيدًا عن فيروس كوفيد 19 من خلال برتوكول سياحي صحي صار يضمن التباعد بين الأشخاص.

يذكر أن عدد السیاح الجزائريين الذين زاروا تونس في عام 2018 بلغ مليون و357 شخصًا وفي عام 2019 وصل عدد السياح الجزائريين إلى 2.8 مليون سائح، وهو ما يمثل 30% من إجمالي عدد السياح الذين وصلوا تونس في عام 2019.

01 يونيو 2020 - 9 شوّال 1441
05:05 PM

تعرّف على أول دولة عربية تفتح أبوابها للسياحة الدولية خلال أيام

زارها ما يقارب من 2.8 مليون سائح في 2019

A A A
1
12,810

كشف وزير السياحة التونسي محمد التومي عن اتجاه حكومة بلاده إلى فتح الحدود في آخر أسبوع في شهر يونيو الحالي بالتنسيق مع وزارات الخارجية والصحة والنقل.

وشدد الوزير التونسي على أن الإعلان عن فتح الأجواء يفسح المجال أمام الدول وشركات السياحة في العالم باتخاذ قرار بشأن إرسال الوفود السياحية إلى تونس والتجهيز لاستقبالهم في النزل بداية من شهر يوليو.

وأكد التومي رغبة الحكومة في إنقاذ ذروة الموسم السياحي والفترة التي تليه، مبينًا أنه تم إعداد بروتوكول صحي لتطبيقه في مختلف المنشآت السياحية، موضحًا أن العديد من المنشآت السياحية انطلقت في تدريب العملة على البروتوكول الصحي.

وصرح أنه من الضروري استثمار النجاح الذي حققته تونس في مجابهة فيروس كورونا للترويج للسياحة في البلاد، مشيرًا إلى أنه على اتصال بنظيره الجزائري، ومؤكدًا أنه سيتم فتح الحدود وسيتم وضع الآليات التي تضمن الحماية وسلاسة عملية العبور.

في سياق متصل دعا ديوان السياحة التونسي الجزائريين إلى الحجز لقضاء موسم الاصطياف في تونس بكل أمان، مؤكدًا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان صحة المواطن الجزائري بعيدًا عن فيروس كوفيد 19 من خلال برتوكول سياحي صحي صار يضمن التباعد بين الأشخاص.

يذكر أن عدد السیاح الجزائريين الذين زاروا تونس في عام 2018 بلغ مليون و357 شخصًا وفي عام 2019 وصل عدد السياح الجزائريين إلى 2.8 مليون سائح، وهو ما يمثل 30% من إجمالي عدد السياح الذين وصلوا تونس في عام 2019.