إنهاء معاناة 3 أطفال عبر عمليات نوعية ومعقدة في "ولادة أبها"

أجراها أطباء قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى

نجح قسم جراحة المخ والأعصاب للأطفال في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء ثلاث عمليات نوعية ومعقدة.

ففي الحالة الأولى بيّن مستشفى أبها للولادة والأطفال أنه تم استئناف برنامج زراعة محفز العصب الحائر لمرضى التشنجات، وذلك لطفلة تعاني بسبب تشنجات مقاومة للأدوية، وتكللت العملية بالنجاح ولله الحمد.

وفي الحالة الثانية، قام الفريق نفسه بإجراء عملية تثبيت معقدة لعظم الجمجمة مع الفقرات العنقية، وذلك باستخدام جهاز المراقبة العصبية الفسيولوجية داخل العمليات لطفلة تبلغ من العمر عامين ونصف العام، سبق أن أُجريت لها أيضًا جراحة دماغية معقدة لورم دماغي قبل عام من الآن وتكللت كلتا العمليتين بالنجاح -ولله الحمد-.

وتعد هذه المريضة هي أصغر مريضة تُجرى لها عملية التثبيت بالمستشفى، حيث أشار الفريق الطبي إلى أن إجراء هذا النوع من العمليات في هذه الفئة العمرية لا يخلو من التحديات في التشخيص وأخذ القرار العلاجي واختيار نوع العملية الجراحية المناسبة ونوع المواد المثبتة.

وأما الحالة الثالثة فهي لطفل في الشهر الحادي عشر من العمر، تعرض لإصابة مهددة للحياة نتج عنها نزيف دماغي كبير جدًا، حيث تم إجراء عملية عاجلة له، تكللت -ولله الحمد- بالنجاح، وتم تسجيل خروج الطفل في اليوم الثالث وهو يتمتع بصحة جيدة بفضل الله.

اعلان
إنهاء معاناة 3 أطفال عبر عمليات نوعية ومعقدة في "ولادة أبها"
سبق

نجح قسم جراحة المخ والأعصاب للأطفال في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء ثلاث عمليات نوعية ومعقدة.

ففي الحالة الأولى بيّن مستشفى أبها للولادة والأطفال أنه تم استئناف برنامج زراعة محفز العصب الحائر لمرضى التشنجات، وذلك لطفلة تعاني بسبب تشنجات مقاومة للأدوية، وتكللت العملية بالنجاح ولله الحمد.

وفي الحالة الثانية، قام الفريق نفسه بإجراء عملية تثبيت معقدة لعظم الجمجمة مع الفقرات العنقية، وذلك باستخدام جهاز المراقبة العصبية الفسيولوجية داخل العمليات لطفلة تبلغ من العمر عامين ونصف العام، سبق أن أُجريت لها أيضًا جراحة دماغية معقدة لورم دماغي قبل عام من الآن وتكللت كلتا العمليتين بالنجاح -ولله الحمد-.

وتعد هذه المريضة هي أصغر مريضة تُجرى لها عملية التثبيت بالمستشفى، حيث أشار الفريق الطبي إلى أن إجراء هذا النوع من العمليات في هذه الفئة العمرية لا يخلو من التحديات في التشخيص وأخذ القرار العلاجي واختيار نوع العملية الجراحية المناسبة ونوع المواد المثبتة.

وأما الحالة الثالثة فهي لطفل في الشهر الحادي عشر من العمر، تعرض لإصابة مهددة للحياة نتج عنها نزيف دماغي كبير جدًا، حيث تم إجراء عملية عاجلة له، تكللت -ولله الحمد- بالنجاح، وتم تسجيل خروج الطفل في اليوم الثالث وهو يتمتع بصحة جيدة بفضل الله.

19 أكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442
11:15 PM

إنهاء معاناة 3 أطفال عبر عمليات نوعية ومعقدة في "ولادة أبها"

أجراها أطباء قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى

A A A
1
2,369

نجح قسم جراحة المخ والأعصاب للأطفال في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء ثلاث عمليات نوعية ومعقدة.

ففي الحالة الأولى بيّن مستشفى أبها للولادة والأطفال أنه تم استئناف برنامج زراعة محفز العصب الحائر لمرضى التشنجات، وذلك لطفلة تعاني بسبب تشنجات مقاومة للأدوية، وتكللت العملية بالنجاح ولله الحمد.

وفي الحالة الثانية، قام الفريق نفسه بإجراء عملية تثبيت معقدة لعظم الجمجمة مع الفقرات العنقية، وذلك باستخدام جهاز المراقبة العصبية الفسيولوجية داخل العمليات لطفلة تبلغ من العمر عامين ونصف العام، سبق أن أُجريت لها أيضًا جراحة دماغية معقدة لورم دماغي قبل عام من الآن وتكللت كلتا العمليتين بالنجاح -ولله الحمد-.

وتعد هذه المريضة هي أصغر مريضة تُجرى لها عملية التثبيت بالمستشفى، حيث أشار الفريق الطبي إلى أن إجراء هذا النوع من العمليات في هذه الفئة العمرية لا يخلو من التحديات في التشخيص وأخذ القرار العلاجي واختيار نوع العملية الجراحية المناسبة ونوع المواد المثبتة.

وأما الحالة الثالثة فهي لطفل في الشهر الحادي عشر من العمر، تعرض لإصابة مهددة للحياة نتج عنها نزيف دماغي كبير جدًا، حيث تم إجراء عملية عاجلة له، تكللت -ولله الحمد- بالنجاح، وتم تسجيل خروج الطفل في اليوم الثالث وهو يتمتع بصحة جيدة بفضل الله.