اعتماد "طب الطوارئ بالنور التخصصي" بمكة مركزًا تدريبيًا للزمالة السعودية

"الجهني": المستشفى معترف به من الهيئة السعودية بتخصصات طبية عامة ودقيقة

اعتمدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، طب الطوارئ بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة، كمركز تدريبي وتعليمي للزمالة السعودية لمدة سنتين.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مستشفى النور التخصصي الدكتور فواز بن حمدي الجهني أن المستشفى معترف به سابقًا من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية كمركز تدريبي لـ21 برنامجًا للزمالة السعودية في تخصصات طبية عامة ودقيقة، تتمثل في جراحة الأوعية الدموية والأمراض المعدية والداء السكري والعناية الحرجة للكبار.

وأضاف أن المستشفى حصل على برامج شهادة الاختصاص السعودي في برامج العناية المركزة والباطنة والأشعة التشخيصية وجراحة العظام وجراحة التجميل والحروق وكذلك جراحة الفم والوجه والفكين والجراحة العامة، وإصلاح الأسنان وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق إلى جانب طب الأعصاب وطب أسنان الأطفال وجراحة المخ والأعصاب وعلاج الجذور وعصب الأسنان والأحياء الدقيقة، بالإضافة إلى طب جراحة العيون والتخدير وتقنية الأشعة والتصوير الطبي.

وعبّر "الجهني" عن سعادته بهذا الاعتماد الطبي وما تحقق هذا الإنجاز إلا بتوفيق الله عز وجل ثم لما تقدمه حكومتنا الرشيدة - أيدها الله - من دعم كامل واهتمام بالغ بالقطاعات الصحية ثم بجهود المخلصين من أبناء هذه البلاد المباركة من الأطباء المؤهلين علميًا وعمليًا والذين يزخر بهم المستشفى في ظل دعم ومؤازرة وزارة الصحة ومتابعة واهتمام الشؤون الصحية بالمنطقة.

واختتم سائلاً الله أن ينفع بهذه الخطوة العلمية الطبية داخل هذا الصرح الطبي الشامخ المسيرة الطبية في بلادنا المباركة وأن يعزز بها مسيرة التطور والتقدم الطبي في مكة المكرمة.

اعلان
اعتماد "طب الطوارئ بالنور التخصصي" بمكة مركزًا تدريبيًا للزمالة السعودية
سبق

اعتمدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، طب الطوارئ بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة، كمركز تدريبي وتعليمي للزمالة السعودية لمدة سنتين.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مستشفى النور التخصصي الدكتور فواز بن حمدي الجهني أن المستشفى معترف به سابقًا من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية كمركز تدريبي لـ21 برنامجًا للزمالة السعودية في تخصصات طبية عامة ودقيقة، تتمثل في جراحة الأوعية الدموية والأمراض المعدية والداء السكري والعناية الحرجة للكبار.

وأضاف أن المستشفى حصل على برامج شهادة الاختصاص السعودي في برامج العناية المركزة والباطنة والأشعة التشخيصية وجراحة العظام وجراحة التجميل والحروق وكذلك جراحة الفم والوجه والفكين والجراحة العامة، وإصلاح الأسنان وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق إلى جانب طب الأعصاب وطب أسنان الأطفال وجراحة المخ والأعصاب وعلاج الجذور وعصب الأسنان والأحياء الدقيقة، بالإضافة إلى طب جراحة العيون والتخدير وتقنية الأشعة والتصوير الطبي.

وعبّر "الجهني" عن سعادته بهذا الاعتماد الطبي وما تحقق هذا الإنجاز إلا بتوفيق الله عز وجل ثم لما تقدمه حكومتنا الرشيدة - أيدها الله - من دعم كامل واهتمام بالغ بالقطاعات الصحية ثم بجهود المخلصين من أبناء هذه البلاد المباركة من الأطباء المؤهلين علميًا وعمليًا والذين يزخر بهم المستشفى في ظل دعم ومؤازرة وزارة الصحة ومتابعة واهتمام الشؤون الصحية بالمنطقة.

واختتم سائلاً الله أن ينفع بهذه الخطوة العلمية الطبية داخل هذا الصرح الطبي الشامخ المسيرة الطبية في بلادنا المباركة وأن يعزز بها مسيرة التطور والتقدم الطبي في مكة المكرمة.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
10:31 PM

اعتماد "طب الطوارئ بالنور التخصصي" بمكة مركزًا تدريبيًا للزمالة السعودية

"الجهني": المستشفى معترف به من الهيئة السعودية بتخصصات طبية عامة ودقيقة

A A A
0
2,229

اعتمدت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، طب الطوارئ بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة، كمركز تدريبي وتعليمي للزمالة السعودية لمدة سنتين.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مستشفى النور التخصصي الدكتور فواز بن حمدي الجهني أن المستشفى معترف به سابقًا من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية كمركز تدريبي لـ21 برنامجًا للزمالة السعودية في تخصصات طبية عامة ودقيقة، تتمثل في جراحة الأوعية الدموية والأمراض المعدية والداء السكري والعناية الحرجة للكبار.

وأضاف أن المستشفى حصل على برامج شهادة الاختصاص السعودي في برامج العناية المركزة والباطنة والأشعة التشخيصية وجراحة العظام وجراحة التجميل والحروق وكذلك جراحة الفم والوجه والفكين والجراحة العامة، وإصلاح الأسنان وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق إلى جانب طب الأعصاب وطب أسنان الأطفال وجراحة المخ والأعصاب وعلاج الجذور وعصب الأسنان والأحياء الدقيقة، بالإضافة إلى طب جراحة العيون والتخدير وتقنية الأشعة والتصوير الطبي.

وعبّر "الجهني" عن سعادته بهذا الاعتماد الطبي وما تحقق هذا الإنجاز إلا بتوفيق الله عز وجل ثم لما تقدمه حكومتنا الرشيدة - أيدها الله - من دعم كامل واهتمام بالغ بالقطاعات الصحية ثم بجهود المخلصين من أبناء هذه البلاد المباركة من الأطباء المؤهلين علميًا وعمليًا والذين يزخر بهم المستشفى في ظل دعم ومؤازرة وزارة الصحة ومتابعة واهتمام الشؤون الصحية بالمنطقة.

واختتم سائلاً الله أن ينفع بهذه الخطوة العلمية الطبية داخل هذا الصرح الطبي الشامخ المسيرة الطبية في بلادنا المباركة وأن يعزز بها مسيرة التطور والتقدم الطبي في مكة المكرمة.