جامعة الطائف تنفي التكدس بكلية تربة.. والعميد يؤكدها ويوضح الأسباب

تمثلت بإغلاق المبنى وعدم موافقة المالية بالبديل ومشكلة الكهرباء.. و"سبق" توثق

تجاهلت جامعة الطائف مطالبات عدد من أهالي محافظة تربة بشأن الوضع الراهن في الكلية الجامعية بتربة؛ بسبب تكدس يفوق أعداد الطاقة الاستيعابية التي تتحمّلها الفصول؛ نظرًا لإغلاق مبنى كلية الآداب والتربية ونقل الطالبات إلى المبنى العلمي؛ في ظل استمرار تهالك بعض الطاولات والكراسي والسبورات.

"سبق" نقلت شكاوى أولياء الأمور لمتحدث جامعة الطائف الذي قابها بالنفي، مؤكداً أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، وبعد أن نشرت "سبق" تقريراً بعنوان: "العتيبي" يوضح حقيقة تكدس طالبات الكلية الجامعية بتربة، والمتضمن نفي المتحدث الرسمي لـ"جامعة الطائف" لمطالبات الأهالي، وفي الوقت ذاته أظهرت الصور المرفقة للخبر صحة وتأكيد شكوى أولياء الأمور لـ"سبق"، والتي تُظهر حالة مبنى الكلية الحالي بتربة، وتُوَضّح سوء حالته الراهنة في عدد من الفصول التعليمية.

ولاقى التقرير تفاعلاً سريعاً من "جامعة الطائف" التي اطلعت على واقع الكلية ووجهت باستبدال الكراسي المتهالكة بأخرى أفضل منها وبحالة جيدة، وتوثيقاً للواقع رصدت عدسة "مواطن" عملية استبدال الكراسي في الإجازة الأسبوعية للطالبات، ونشرت "سبق" تقريراً في حينها بعنوان: عقب تقرير"سبق".. "جامعة تربة" تبدأ في استبدال الكراسي المتهالكة بأخرى جديدة.

وحول استمرار المعاناة دون حلول مناسبة، تَقدّم عدد من أولياء الأمور بشكوى رسمية لمحافظ تربة تحتفظ "سبق" برقمها ونسخه منها، أشاروا من خلالها بنقل معاناة الطالبات في مقر دراستهن الحالي، الذي لا يستوعب عددهن الهائل، وكذلك افتقار المقر للكثير من التجهيزات والإمكانات.

وأكد أولياء الأمور ضمن الشكوى لـ"محافظ تربة"، زيارتهم لعميد الكلية الجامعية بتربة في مكتبه، وطرحوا عليه الكثير من الملاحظات؛ وكان من أبرزها: تكدس الطالبات في مبنى واحد، وعدم استكمال مشروع المدينة الجامعية، وعدم ربط مبنى الطلاب بالتيار الكهربائي العام.

وأضافوا: أن عميد الكلية الجامعية بتربة قد أوضح لهم أن سبب تكدس الطالبات هو إغلاق المبنى المستأجر بناءً على تقرير الدفاع المدني وعدم موافقة وزارة المالية على استئجار مبنى جديد؛ مما اضطرهم لعملية دمج الطالبات كحلّ مؤقت؛ حتى يتم النقل للمبنى الجديد، والذي لا تزال مشكلة التيار الكهربائي قائمة.

يُشار إلى أن مبنى طلاب الكلية الجامعية بتربة، يعمل على مولد خارجي لساعات الدوام الرسمي فقط، ويعمّ الظلام المبنى بعد انتهاء الدوام وفي أيام الإجازات الأسبوعية، وكذلك الإجازة الرسمية للعام الدراسي، والتي تستمر بعدة أشهر؛ وذلك لعدم ربط المبنى الحكومي منذ عدة أعوام بالتيار الكهربائي العام بالمحافظة.

جامعة الطائف كلية تربة
اعلان
جامعة الطائف تنفي التكدس بكلية تربة.. والعميد يؤكدها ويوضح الأسباب
سبق

تجاهلت جامعة الطائف مطالبات عدد من أهالي محافظة تربة بشأن الوضع الراهن في الكلية الجامعية بتربة؛ بسبب تكدس يفوق أعداد الطاقة الاستيعابية التي تتحمّلها الفصول؛ نظرًا لإغلاق مبنى كلية الآداب والتربية ونقل الطالبات إلى المبنى العلمي؛ في ظل استمرار تهالك بعض الطاولات والكراسي والسبورات.

"سبق" نقلت شكاوى أولياء الأمور لمتحدث جامعة الطائف الذي قابها بالنفي، مؤكداً أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، وبعد أن نشرت "سبق" تقريراً بعنوان: "العتيبي" يوضح حقيقة تكدس طالبات الكلية الجامعية بتربة، والمتضمن نفي المتحدث الرسمي لـ"جامعة الطائف" لمطالبات الأهالي، وفي الوقت ذاته أظهرت الصور المرفقة للخبر صحة وتأكيد شكوى أولياء الأمور لـ"سبق"، والتي تُظهر حالة مبنى الكلية الحالي بتربة، وتُوَضّح سوء حالته الراهنة في عدد من الفصول التعليمية.

ولاقى التقرير تفاعلاً سريعاً من "جامعة الطائف" التي اطلعت على واقع الكلية ووجهت باستبدال الكراسي المتهالكة بأخرى أفضل منها وبحالة جيدة، وتوثيقاً للواقع رصدت عدسة "مواطن" عملية استبدال الكراسي في الإجازة الأسبوعية للطالبات، ونشرت "سبق" تقريراً في حينها بعنوان: عقب تقرير"سبق".. "جامعة تربة" تبدأ في استبدال الكراسي المتهالكة بأخرى جديدة.

وحول استمرار المعاناة دون حلول مناسبة، تَقدّم عدد من أولياء الأمور بشكوى رسمية لمحافظ تربة تحتفظ "سبق" برقمها ونسخه منها، أشاروا من خلالها بنقل معاناة الطالبات في مقر دراستهن الحالي، الذي لا يستوعب عددهن الهائل، وكذلك افتقار المقر للكثير من التجهيزات والإمكانات.

وأكد أولياء الأمور ضمن الشكوى لـ"محافظ تربة"، زيارتهم لعميد الكلية الجامعية بتربة في مكتبه، وطرحوا عليه الكثير من الملاحظات؛ وكان من أبرزها: تكدس الطالبات في مبنى واحد، وعدم استكمال مشروع المدينة الجامعية، وعدم ربط مبنى الطلاب بالتيار الكهربائي العام.

وأضافوا: أن عميد الكلية الجامعية بتربة قد أوضح لهم أن سبب تكدس الطالبات هو إغلاق المبنى المستأجر بناءً على تقرير الدفاع المدني وعدم موافقة وزارة المالية على استئجار مبنى جديد؛ مما اضطرهم لعملية دمج الطالبات كحلّ مؤقت؛ حتى يتم النقل للمبنى الجديد، والذي لا تزال مشكلة التيار الكهربائي قائمة.

يُشار إلى أن مبنى طلاب الكلية الجامعية بتربة، يعمل على مولد خارجي لساعات الدوام الرسمي فقط، ويعمّ الظلام المبنى بعد انتهاء الدوام وفي أيام الإجازات الأسبوعية، وكذلك الإجازة الرسمية للعام الدراسي، والتي تستمر بعدة أشهر؛ وذلك لعدم ربط المبنى الحكومي منذ عدة أعوام بالتيار الكهربائي العام بالمحافظة.

30 أكتوبر 2019 - 2 ربيع الأول 1441
05:08 PM

جامعة الطائف تنفي التكدس بكلية تربة.. والعميد يؤكدها ويوضح الأسباب

تمثلت بإغلاق المبنى وعدم موافقة المالية بالبديل ومشكلة الكهرباء.. و"سبق" توثق

A A A
1
3,942

تجاهلت جامعة الطائف مطالبات عدد من أهالي محافظة تربة بشأن الوضع الراهن في الكلية الجامعية بتربة؛ بسبب تكدس يفوق أعداد الطاقة الاستيعابية التي تتحمّلها الفصول؛ نظرًا لإغلاق مبنى كلية الآداب والتربية ونقل الطالبات إلى المبنى العلمي؛ في ظل استمرار تهالك بعض الطاولات والكراسي والسبورات.

"سبق" نقلت شكاوى أولياء الأمور لمتحدث جامعة الطائف الذي قابها بالنفي، مؤكداً أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، وبعد أن نشرت "سبق" تقريراً بعنوان: "العتيبي" يوضح حقيقة تكدس طالبات الكلية الجامعية بتربة، والمتضمن نفي المتحدث الرسمي لـ"جامعة الطائف" لمطالبات الأهالي، وفي الوقت ذاته أظهرت الصور المرفقة للخبر صحة وتأكيد شكوى أولياء الأمور لـ"سبق"، والتي تُظهر حالة مبنى الكلية الحالي بتربة، وتُوَضّح سوء حالته الراهنة في عدد من الفصول التعليمية.

ولاقى التقرير تفاعلاً سريعاً من "جامعة الطائف" التي اطلعت على واقع الكلية ووجهت باستبدال الكراسي المتهالكة بأخرى أفضل منها وبحالة جيدة، وتوثيقاً للواقع رصدت عدسة "مواطن" عملية استبدال الكراسي في الإجازة الأسبوعية للطالبات، ونشرت "سبق" تقريراً في حينها بعنوان: عقب تقرير"سبق".. "جامعة تربة" تبدأ في استبدال الكراسي المتهالكة بأخرى جديدة.

وحول استمرار المعاناة دون حلول مناسبة، تَقدّم عدد من أولياء الأمور بشكوى رسمية لمحافظ تربة تحتفظ "سبق" برقمها ونسخه منها، أشاروا من خلالها بنقل معاناة الطالبات في مقر دراستهن الحالي، الذي لا يستوعب عددهن الهائل، وكذلك افتقار المقر للكثير من التجهيزات والإمكانات.

وأكد أولياء الأمور ضمن الشكوى لـ"محافظ تربة"، زيارتهم لعميد الكلية الجامعية بتربة في مكتبه، وطرحوا عليه الكثير من الملاحظات؛ وكان من أبرزها: تكدس الطالبات في مبنى واحد، وعدم استكمال مشروع المدينة الجامعية، وعدم ربط مبنى الطلاب بالتيار الكهربائي العام.

وأضافوا: أن عميد الكلية الجامعية بتربة قد أوضح لهم أن سبب تكدس الطالبات هو إغلاق المبنى المستأجر بناءً على تقرير الدفاع المدني وعدم موافقة وزارة المالية على استئجار مبنى جديد؛ مما اضطرهم لعملية دمج الطالبات كحلّ مؤقت؛ حتى يتم النقل للمبنى الجديد، والذي لا تزال مشكلة التيار الكهربائي قائمة.

يُشار إلى أن مبنى طلاب الكلية الجامعية بتربة، يعمل على مولد خارجي لساعات الدوام الرسمي فقط، ويعمّ الظلام المبنى بعد انتهاء الدوام وفي أيام الإجازات الأسبوعية، وكذلك الإجازة الرسمية للعام الدراسي، والتي تستمر بعدة أشهر؛ وذلك لعدم ربط المبنى الحكومي منذ عدة أعوام بالتيار الكهربائي العام بالمحافظة.