إدارة "بايدن" تبدأ مساعيها لتشديد القيود النووية على إيران

دعت طهران للعودة لتطبيق التزاماتها حسب الاتفاق النووي

أكد البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، تسعى إلى تشديد القيود المفروضة على برنامج إيران النووي، ودعا طهران إلى العودة لتطبيق كل التزاماتها حسب الاتفاق النووي.

ووفق "رويترز"، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، في أول موجز صحفي عقدته منذ أداء "بايدن" اليمين الدستورية أمس الأربعاء: لقد أوضح الرئيس موقفه القاضي بأن الولايات المتحدة تسعى من خلال انتهاج دبلوماسية المتابعة إلى تمديد وتشديد القيود النووية المفروضة على إيران والتعامل مع القضايا الأخرى المثيرة للاهتمام.

وأضافت: يجب على إيران العودة إلى الامتثال للقيود النووية الملموسة المفروضة عليها بموجب الصفقة المبرمة، من أجل مواصلة المضي قدماً.

وأردفت أنه من المتوقع أن تكون بعض المحادثات مع الزملاء الأجانب التي سيجريها "بايدن" في الفترة المبكرة من ولايته "مع شركاء وحلفاء"، وأنه من المرجح أن يكون ملف إيران النووي بين الموضوعات المطروحة على الأجندة.

وسبق أن أعرب "بايدن" عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب، في حال عودة طهران في المقابل إلى تطبيق كامل مسؤولياتها بموجب الصفقة.

الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن
اعلان
إدارة "بايدن" تبدأ مساعيها لتشديد القيود النووية على إيران
سبق

أكد البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، تسعى إلى تشديد القيود المفروضة على برنامج إيران النووي، ودعا طهران إلى العودة لتطبيق كل التزاماتها حسب الاتفاق النووي.

ووفق "رويترز"، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، في أول موجز صحفي عقدته منذ أداء "بايدن" اليمين الدستورية أمس الأربعاء: لقد أوضح الرئيس موقفه القاضي بأن الولايات المتحدة تسعى من خلال انتهاج دبلوماسية المتابعة إلى تمديد وتشديد القيود النووية المفروضة على إيران والتعامل مع القضايا الأخرى المثيرة للاهتمام.

وأضافت: يجب على إيران العودة إلى الامتثال للقيود النووية الملموسة المفروضة عليها بموجب الصفقة المبرمة، من أجل مواصلة المضي قدماً.

وأردفت أنه من المتوقع أن تكون بعض المحادثات مع الزملاء الأجانب التي سيجريها "بايدن" في الفترة المبكرة من ولايته "مع شركاء وحلفاء"، وأنه من المرجح أن يكون ملف إيران النووي بين الموضوعات المطروحة على الأجندة.

وسبق أن أعرب "بايدن" عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب، في حال عودة طهران في المقابل إلى تطبيق كامل مسؤولياتها بموجب الصفقة.

21 يناير 2021 - 8 جمادى الآخر 1442
02:33 PM

إدارة "بايدن" تبدأ مساعيها لتشديد القيود النووية على إيران

دعت طهران للعودة لتطبيق التزاماتها حسب الاتفاق النووي

A A A
3
5,661

أكد البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، تسعى إلى تشديد القيود المفروضة على برنامج إيران النووي، ودعا طهران إلى العودة لتطبيق كل التزاماتها حسب الاتفاق النووي.

ووفق "رويترز"، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، في أول موجز صحفي عقدته منذ أداء "بايدن" اليمين الدستورية أمس الأربعاء: لقد أوضح الرئيس موقفه القاضي بأن الولايات المتحدة تسعى من خلال انتهاج دبلوماسية المتابعة إلى تمديد وتشديد القيود النووية المفروضة على إيران والتعامل مع القضايا الأخرى المثيرة للاهتمام.

وأضافت: يجب على إيران العودة إلى الامتثال للقيود النووية الملموسة المفروضة عليها بموجب الصفقة المبرمة، من أجل مواصلة المضي قدماً.

وأردفت أنه من المتوقع أن تكون بعض المحادثات مع الزملاء الأجانب التي سيجريها "بايدن" في الفترة المبكرة من ولايته "مع شركاء وحلفاء"، وأنه من المرجح أن يكون ملف إيران النووي بين الموضوعات المطروحة على الأجندة.

وسبق أن أعرب "بايدن" عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب، في حال عودة طهران في المقابل إلى تطبيق كامل مسؤولياتها بموجب الصفقة.