صحف فرنسا تصف خروج الديوك بـ"خيبة كبرى".. "مبابي": لن أستطيع النوم

وجهت سهام الانتقاد للاعبين والمدرب ديشان: "هل نسي أنه يملك 26 لاعبًا؟

تحسرت الصحف الفرنسية على إقصاء بطلة العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا لكرة القدم الاثنين، بركلات الترجيح ضد سويسرا؛ إثر تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 3- 3.

وعنونت صحيفة "ليكيب" الرياضية صفحتها الأولى بكلمة "مدمرون"؛ فيما كتبت "لوباريزيان": "الخيبة"، مطلقة أحكامًا قاسية على بطل نسختيْ 1984 و2000 بأنه "لا يستحق التقدم أبعد من ذلك".

وبحثت الصحف عن الأخطاء في مباراة دامت 120 دقيقة وانتهت بإهدار المهاجم كيليان مبابي ركلة ترجيحية، كما طالت سهام الانتقاد المدرب ديدييه ديشان، فكتب موقع مجلة "سوفوت": "هل نسي (ديشان) أنه يملك 26 لاعبًا؟".

وتابعت حول إجراء ديشان أربعة تبديلات من أصل خمسة ممكنة: "كان بمقدور الاحتياطيين ضخ طاقة جديدة افتقدها المنتخب الفرنسي".

وأضافت: "بمجرد النظر إلى أداء (البديل) ماركوس تورام في الدقائق التسع التي شارك فيها؛ يمكن ملاحظة أنه قدّم أكثر من جميع زملائه مجتمعين".

ورأت "ليكيب" أن "ديشان خسر الشوط الأول في المساحات العريضة، وفي العمق مع خطة 3- 4- 3".

وكتبت "لوموند" قائلة وفق وكالة الصحافة الفرنسية: "لقد ارتجل ديشان كثيرًا في هذه البطولة".

وأشار معظم المعلقين إلى أخطاء ديشان؛ لا سيما في بداية المباراة، وتحدثت ليكيب عن "تقسيم غير مفهوم"؛ فيما قالت "سوفوت": "مسؤوليته كبيرة"؛ مشيرة إلى أن الفريق "لم يجد أبدًا المفاتيح، ويعطي شعورًا بفقدان التوازن".

وفي سياق متصل اعتذر مهاجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، عن إهداره ركلة جزاء حاسمة، تسببت في خروج "منتخب الديوك" من بطولة أمم أوروبا 2020.

وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق من المباراة التي جمعت الفريقين، لتنتزع التعادل 3- 3.

ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي، لتفوز سويسرا بركلات الترجيح 4- 5.

وتعليقًا على الهزيمة، قال مبابي: إن فرنسا "حزينة جدًّا" بعد الخروج من بطولة أوروبا، وإن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظًا خلال الليل.

وكتب "مبابي" على إنستغرام: "أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة، كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت".

وأضاف: "سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيرًا".

وتابع: "أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق"، حسبما نقلته "رويترز".

وستلعب سويسرا مع إسبانيا التي هزمت كرواتيا بنتيجة 5- 3، في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.

بطولة أمم أوروبا يورو 2020 بطولة كأس أمم أوروبا
اعلان
صحف فرنسا تصف خروج الديوك بـ"خيبة كبرى".. "مبابي": لن أستطيع النوم
سبق

تحسرت الصحف الفرنسية على إقصاء بطلة العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا لكرة القدم الاثنين، بركلات الترجيح ضد سويسرا؛ إثر تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 3- 3.

وعنونت صحيفة "ليكيب" الرياضية صفحتها الأولى بكلمة "مدمرون"؛ فيما كتبت "لوباريزيان": "الخيبة"، مطلقة أحكامًا قاسية على بطل نسختيْ 1984 و2000 بأنه "لا يستحق التقدم أبعد من ذلك".

وبحثت الصحف عن الأخطاء في مباراة دامت 120 دقيقة وانتهت بإهدار المهاجم كيليان مبابي ركلة ترجيحية، كما طالت سهام الانتقاد المدرب ديدييه ديشان، فكتب موقع مجلة "سوفوت": "هل نسي (ديشان) أنه يملك 26 لاعبًا؟".

وتابعت حول إجراء ديشان أربعة تبديلات من أصل خمسة ممكنة: "كان بمقدور الاحتياطيين ضخ طاقة جديدة افتقدها المنتخب الفرنسي".

وأضافت: "بمجرد النظر إلى أداء (البديل) ماركوس تورام في الدقائق التسع التي شارك فيها؛ يمكن ملاحظة أنه قدّم أكثر من جميع زملائه مجتمعين".

ورأت "ليكيب" أن "ديشان خسر الشوط الأول في المساحات العريضة، وفي العمق مع خطة 3- 4- 3".

وكتبت "لوموند" قائلة وفق وكالة الصحافة الفرنسية: "لقد ارتجل ديشان كثيرًا في هذه البطولة".

وأشار معظم المعلقين إلى أخطاء ديشان؛ لا سيما في بداية المباراة، وتحدثت ليكيب عن "تقسيم غير مفهوم"؛ فيما قالت "سوفوت": "مسؤوليته كبيرة"؛ مشيرة إلى أن الفريق "لم يجد أبدًا المفاتيح، ويعطي شعورًا بفقدان التوازن".

وفي سياق متصل اعتذر مهاجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، عن إهداره ركلة جزاء حاسمة، تسببت في خروج "منتخب الديوك" من بطولة أمم أوروبا 2020.

وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق من المباراة التي جمعت الفريقين، لتنتزع التعادل 3- 3.

ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي، لتفوز سويسرا بركلات الترجيح 4- 5.

وتعليقًا على الهزيمة، قال مبابي: إن فرنسا "حزينة جدًّا" بعد الخروج من بطولة أوروبا، وإن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظًا خلال الليل.

وكتب "مبابي" على إنستغرام: "أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة، كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت".

وأضاف: "سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيرًا".

وتابع: "أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق"، حسبما نقلته "رويترز".

وستلعب سويسرا مع إسبانيا التي هزمت كرواتيا بنتيجة 5- 3، في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.

29 يونيو 2021 - 19 ذو القعدة 1442
01:25 PM
اخر تعديل
21 أغسطس 2021 - 13 محرّم 1443
10:23 AM

صحف فرنسا تصف خروج الديوك بـ"خيبة كبرى".. "مبابي": لن أستطيع النوم

وجهت سهام الانتقاد للاعبين والمدرب ديشان: "هل نسي أنه يملك 26 لاعبًا؟

A A A
1
3,463

تحسرت الصحف الفرنسية على إقصاء بطلة العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا لكرة القدم الاثنين، بركلات الترجيح ضد سويسرا؛ إثر تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 3- 3.

وعنونت صحيفة "ليكيب" الرياضية صفحتها الأولى بكلمة "مدمرون"؛ فيما كتبت "لوباريزيان": "الخيبة"، مطلقة أحكامًا قاسية على بطل نسختيْ 1984 و2000 بأنه "لا يستحق التقدم أبعد من ذلك".

وبحثت الصحف عن الأخطاء في مباراة دامت 120 دقيقة وانتهت بإهدار المهاجم كيليان مبابي ركلة ترجيحية، كما طالت سهام الانتقاد المدرب ديدييه ديشان، فكتب موقع مجلة "سوفوت": "هل نسي (ديشان) أنه يملك 26 لاعبًا؟".

وتابعت حول إجراء ديشان أربعة تبديلات من أصل خمسة ممكنة: "كان بمقدور الاحتياطيين ضخ طاقة جديدة افتقدها المنتخب الفرنسي".

وأضافت: "بمجرد النظر إلى أداء (البديل) ماركوس تورام في الدقائق التسع التي شارك فيها؛ يمكن ملاحظة أنه قدّم أكثر من جميع زملائه مجتمعين".

ورأت "ليكيب" أن "ديشان خسر الشوط الأول في المساحات العريضة، وفي العمق مع خطة 3- 4- 3".

وكتبت "لوموند" قائلة وفق وكالة الصحافة الفرنسية: "لقد ارتجل ديشان كثيرًا في هذه البطولة".

وأشار معظم المعلقين إلى أخطاء ديشان؛ لا سيما في بداية المباراة، وتحدثت ليكيب عن "تقسيم غير مفهوم"؛ فيما قالت "سوفوت": "مسؤوليته كبيرة"؛ مشيرة إلى أن الفريق "لم يجد أبدًا المفاتيح، ويعطي شعورًا بفقدان التوازن".

وفي سياق متصل اعتذر مهاجم المنتخب الفرنسي كيليان مبابي، عن إهداره ركلة جزاء حاسمة، تسببت في خروج "منتخب الديوك" من بطولة أمم أوروبا 2020.

وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق من المباراة التي جمعت الفريقين، لتنتزع التعادل 3- 3.

ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي، لتفوز سويسرا بركلات الترجيح 4- 5.

وتعليقًا على الهزيمة، قال مبابي: إن فرنسا "حزينة جدًّا" بعد الخروج من بطولة أوروبا، وإن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظًا خلال الليل.

وكتب "مبابي" على إنستغرام: "أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة، كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت".

وأضاف: "سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيرًا".

وتابع: "أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق"، حسبما نقلته "رويترز".

وستلعب سويسرا مع إسبانيا التي هزمت كرواتيا بنتيجة 5- 3، في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.