المركز الخيري لتعليم القرآن بالرياض يدشن خطته التشغيلية للعام 2021

تضمنت نحو 100 مبادرة بهدف تطوير العمل وتحقيق طموحات الجمعية

دشّنت جمعية المركز الخيري لتعليم القرآن وعلومه الخطة التشغيلية للعام المقبل 2021م، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للجمعية إبراهيم بن محمد العباد، ومديريّ الإدارات ومنسوبي الجمعية.

وتضمنت الخطة نحو 100 مبادرة تهدف إلى تطوير العمل وتحقيق طموحات الجمعية، ومن ضمنها البناء المنهجي للتعليم عن بعد، ومبادرة منهجية تقييم أداء العاملين، إضافة إلى مبادرة تصميم الهوية البصرية.. وغيرها.

وأوضح رئيس لجنة البناء المؤسسي للجمعية خالد بن فهد الفليج، أن الخطة التشغيلية لهذا العام تفصيلية تتضمن كل الأنشطة والإجراءات المتعلقة بتنفيذ المبادرات المعتمدة، والتوقيت الزمني بشكل محدد، بالإضافة إلى الجهات والمراكز الوظيفية المسؤولة عن التنفيذ.

وأضاف "الفليج" أن الخطة التشغيلية بنيت على تحليل البيئة الداخلية والخارجية، وذات أهداف واضحة؛ سعيا لتحقيق النتائج المرجوة من تعليم القرآن الكريم وعلومه بجودة عالية، وعمل مؤسسي منظم، وخطوات وإجراءات دقيقة وتنفيذها بالشكل المطلوب.

من جانبه قدّم إبراهيم العباد شكره وتقديره لإدارة التخطيط والجودة ولجنة البناء المؤسسي بالجمعية؛ للجهود التي بذلت لإقرار الخطة التشغيلية للجمعية للعام المقبل. مثمنا الدعم الذي توليه حكومتنا الرشيدة لتطوير القطاع غير الربحي ومأسسته لخدمة المستفيدين في مختلف المجالات، حتى أصبح ركيزة من ركائز التنمية الاجتماعية، وعاملا مهما في دفع عجلة التنمية التي تشهدها المملكة في كل القطاعات.

جمعية المركز الخيري لتعليم القرآن الرياض
اعلان
المركز الخيري لتعليم القرآن بالرياض يدشن خطته التشغيلية للعام 2021
سبق

دشّنت جمعية المركز الخيري لتعليم القرآن وعلومه الخطة التشغيلية للعام المقبل 2021م، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للجمعية إبراهيم بن محمد العباد، ومديريّ الإدارات ومنسوبي الجمعية.

وتضمنت الخطة نحو 100 مبادرة تهدف إلى تطوير العمل وتحقيق طموحات الجمعية، ومن ضمنها البناء المنهجي للتعليم عن بعد، ومبادرة منهجية تقييم أداء العاملين، إضافة إلى مبادرة تصميم الهوية البصرية.. وغيرها.

وأوضح رئيس لجنة البناء المؤسسي للجمعية خالد بن فهد الفليج، أن الخطة التشغيلية لهذا العام تفصيلية تتضمن كل الأنشطة والإجراءات المتعلقة بتنفيذ المبادرات المعتمدة، والتوقيت الزمني بشكل محدد، بالإضافة إلى الجهات والمراكز الوظيفية المسؤولة عن التنفيذ.

وأضاف "الفليج" أن الخطة التشغيلية بنيت على تحليل البيئة الداخلية والخارجية، وذات أهداف واضحة؛ سعيا لتحقيق النتائج المرجوة من تعليم القرآن الكريم وعلومه بجودة عالية، وعمل مؤسسي منظم، وخطوات وإجراءات دقيقة وتنفيذها بالشكل المطلوب.

من جانبه قدّم إبراهيم العباد شكره وتقديره لإدارة التخطيط والجودة ولجنة البناء المؤسسي بالجمعية؛ للجهود التي بذلت لإقرار الخطة التشغيلية للجمعية للعام المقبل. مثمنا الدعم الذي توليه حكومتنا الرشيدة لتطوير القطاع غير الربحي ومأسسته لخدمة المستفيدين في مختلف المجالات، حتى أصبح ركيزة من ركائز التنمية الاجتماعية، وعاملا مهما في دفع عجلة التنمية التي تشهدها المملكة في كل القطاعات.

01 أكتوبر 2020 - 14 صفر 1442
03:01 PM

المركز الخيري لتعليم القرآن بالرياض يدشن خطته التشغيلية للعام 2021

تضمنت نحو 100 مبادرة بهدف تطوير العمل وتحقيق طموحات الجمعية

A A A
0
142

دشّنت جمعية المركز الخيري لتعليم القرآن وعلومه الخطة التشغيلية للعام المقبل 2021م، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للجمعية إبراهيم بن محمد العباد، ومديريّ الإدارات ومنسوبي الجمعية.

وتضمنت الخطة نحو 100 مبادرة تهدف إلى تطوير العمل وتحقيق طموحات الجمعية، ومن ضمنها البناء المنهجي للتعليم عن بعد، ومبادرة منهجية تقييم أداء العاملين، إضافة إلى مبادرة تصميم الهوية البصرية.. وغيرها.

وأوضح رئيس لجنة البناء المؤسسي للجمعية خالد بن فهد الفليج، أن الخطة التشغيلية لهذا العام تفصيلية تتضمن كل الأنشطة والإجراءات المتعلقة بتنفيذ المبادرات المعتمدة، والتوقيت الزمني بشكل محدد، بالإضافة إلى الجهات والمراكز الوظيفية المسؤولة عن التنفيذ.

وأضاف "الفليج" أن الخطة التشغيلية بنيت على تحليل البيئة الداخلية والخارجية، وذات أهداف واضحة؛ سعيا لتحقيق النتائج المرجوة من تعليم القرآن الكريم وعلومه بجودة عالية، وعمل مؤسسي منظم، وخطوات وإجراءات دقيقة وتنفيذها بالشكل المطلوب.

من جانبه قدّم إبراهيم العباد شكره وتقديره لإدارة التخطيط والجودة ولجنة البناء المؤسسي بالجمعية؛ للجهود التي بذلت لإقرار الخطة التشغيلية للجمعية للعام المقبل. مثمنا الدعم الذي توليه حكومتنا الرشيدة لتطوير القطاع غير الربحي ومأسسته لخدمة المستفيدين في مختلف المجالات، حتى أصبح ركيزة من ركائز التنمية الاجتماعية، وعاملا مهما في دفع عجلة التنمية التي تشهدها المملكة في كل القطاعات.