صياغة اقتصاد المستقبل.. 5 آلاف شاب من 120 دولة بـ"منتدى مسك العالمي"

يستمرّ 3 أيام في الرياض وبمشاركة 140 شخصيّة قياديّة ويعقد 50 ورشة عمل

يطلق منتدى مسك العالمي، النسخة الرابعة من أعماله خلال الفترة 15-17 ربيع الأول 1441هـ الموافق 12-14 نوفمبر 2019م، في الرياض، تحت عنوان "إعادة صياغة العمل"؛ حيث يسعى المنتدى إلى استكشاف الاتجاهات الجديدة والتحولات الجارية في عالم العمل، بحضور نحو 5 آلاف شخص يمثلون أكثر من 120 دولة حول العالم.

ومن المنتظر مشاركة أكثر من 140 شخصية قيادية وريادية في المنتدى، الذي ينظمه مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، خلال 3 أيام من الأنشطة المتنوّعة لتطوير الممارسات الجديدة في عالم العمل، وتمكين الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات التي يحتاجونها في مواجهة تحدّي التغيير في عصر جديدٍ من العمل، واستشراف مستقبل الأعمال، وتأثيراته على الاقتصاد.

ويهدف "منتدى مسك العالمي" إلى اكتشاف وتطوير وتمكين الشباب ليصبحوا مشاركين نشطين في اقتصاد المستقبل، وإيجاد منصّة دولية شبابية لتبادل المعرفة، وذكر تجاربهم الناجحة عن قرب للوصول إلى نتائج وتوصيات ومبادرات تصب في تنمية وتطوير الطاقات الشبابية، بما ينعكس بالإيجاب على الأوساط الشبابية في السعودية من جانب، ودعم الجهود الدولية الساعية إلى تطوير وتمكين الشباب على الصعيد العالمي من جانب آخر.

وفي الوقت الذي يركّز فيه المنتدى في نسخته الرابعة على ثلاثة محاور أساسية عبر أنشطته، هي: المهارات من أجل اقتصاد المستقبل، ريادة الأعمال والتوظيف، المواطنة العالمية النشطة؛ فإن المواضيع الرئيسة للمنتدى تتمثل في أربعة مجالات موضوعية هي: القوة العاملة، مكان العمل، سير العمل، وكأس العالم لريادة الأعمال (EWC).

وقالت المدير التنفيذي لمنتدى مسك العالمي، الشيماء حميد الدين: إن موضوع المنتدى لهذا العام المتمثل في "إعادة صياغة العمل"، سيستطلع العديد من طرق تعزيز الإبداع وبناء المهارات من أجل عالم العمل الجديد، مضيفة: "كما يمثل المنتدى منصة دولية تجمع الشركات الناشئة جنبًا إلى جنب، مع المبتكِرين المخضرمين وقادة الفكر والموجهين وصانعي السياسات".

وأشارت "حميد الدين" إلى أن المنتدى سيشهد تتويج الشركات الناشئة الفائزة في مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال؛ إذ سيتم الإعلان عن أصحاب المراكز الخمسة الأولى، بعد أن تأهّل 107 شركات ناشئة للمرحلة النهائية، بعد تسجيل 100 ألف شركة ناشئة من 185 دولة في المسابقة خلال العام 2019م.

ومن المنتظر أن يشهد المنتدى 50 ورشة عمل، كل واحدة منها تقدم مهارات عملية حول مستقبل العمل، فيما سيجمع برنامج جلسات بين قيادات كبرى في القطاع الخاص، ومسؤولين في القطاع الحكومي والمواهب الصاعدة، إضافة إلى مشاركة 45 شريك معرفة بخبراتهم عبر مجموعة واسعة من المجالات.

ويتضمن المنتدى بحوثًا وتقارير تقديمية يتم نشرها بالشراكة مع منظمات عالمية رائدة، تعمل على استطلاعات ومناقشات حول كيفية تهيئة الشباب على نحو أفضل؛ لمواجهة تحديات اقتصاد المستقبل، فضلًا عن بحث جميع العوامل التي تُحْدث ثورة على نحو عميق في عالم العمل؛ مثل العولمة، والتغيُّر المجتمعي، والتكنولوجيا الحديثة، ومدى استعداد الشباب لعالم العمل الجديد في خضمّ هذه التغيرات.

يُذكر أن منتدى مسك العالمي (MGF) المنصّة الدولية الرئيسة لمركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"؛ انطلق في العام 2016، ووسّع المنتدى رسالة "مسك الخيرية" إلى الشباب في جميع أنحاء العالم، ومن خلال الفعاليات الدولية والبحوث والمبادرات العالمية. يجمع منتدى مسك العالمي القيادات الصاعدة والمخضرمة، جنبًا إلى جنب مع المبتكرين والمبدعين؛ من أجل الاستكشاف والتجربة والاختبار بعدة طرق لمواجهة تحدي التغيير.

منتدى مسك العالمي إعادة صياغة العمل
اعلان
صياغة اقتصاد المستقبل.. 5 آلاف شاب من 120 دولة بـ"منتدى مسك العالمي"
سبق

يطلق منتدى مسك العالمي، النسخة الرابعة من أعماله خلال الفترة 15-17 ربيع الأول 1441هـ الموافق 12-14 نوفمبر 2019م، في الرياض، تحت عنوان "إعادة صياغة العمل"؛ حيث يسعى المنتدى إلى استكشاف الاتجاهات الجديدة والتحولات الجارية في عالم العمل، بحضور نحو 5 آلاف شخص يمثلون أكثر من 120 دولة حول العالم.

ومن المنتظر مشاركة أكثر من 140 شخصية قيادية وريادية في المنتدى، الذي ينظمه مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، خلال 3 أيام من الأنشطة المتنوّعة لتطوير الممارسات الجديدة في عالم العمل، وتمكين الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات التي يحتاجونها في مواجهة تحدّي التغيير في عصر جديدٍ من العمل، واستشراف مستقبل الأعمال، وتأثيراته على الاقتصاد.

ويهدف "منتدى مسك العالمي" إلى اكتشاف وتطوير وتمكين الشباب ليصبحوا مشاركين نشطين في اقتصاد المستقبل، وإيجاد منصّة دولية شبابية لتبادل المعرفة، وذكر تجاربهم الناجحة عن قرب للوصول إلى نتائج وتوصيات ومبادرات تصب في تنمية وتطوير الطاقات الشبابية، بما ينعكس بالإيجاب على الأوساط الشبابية في السعودية من جانب، ودعم الجهود الدولية الساعية إلى تطوير وتمكين الشباب على الصعيد العالمي من جانب آخر.

وفي الوقت الذي يركّز فيه المنتدى في نسخته الرابعة على ثلاثة محاور أساسية عبر أنشطته، هي: المهارات من أجل اقتصاد المستقبل، ريادة الأعمال والتوظيف، المواطنة العالمية النشطة؛ فإن المواضيع الرئيسة للمنتدى تتمثل في أربعة مجالات موضوعية هي: القوة العاملة، مكان العمل، سير العمل، وكأس العالم لريادة الأعمال (EWC).

وقالت المدير التنفيذي لمنتدى مسك العالمي، الشيماء حميد الدين: إن موضوع المنتدى لهذا العام المتمثل في "إعادة صياغة العمل"، سيستطلع العديد من طرق تعزيز الإبداع وبناء المهارات من أجل عالم العمل الجديد، مضيفة: "كما يمثل المنتدى منصة دولية تجمع الشركات الناشئة جنبًا إلى جنب، مع المبتكِرين المخضرمين وقادة الفكر والموجهين وصانعي السياسات".

وأشارت "حميد الدين" إلى أن المنتدى سيشهد تتويج الشركات الناشئة الفائزة في مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال؛ إذ سيتم الإعلان عن أصحاب المراكز الخمسة الأولى، بعد أن تأهّل 107 شركات ناشئة للمرحلة النهائية، بعد تسجيل 100 ألف شركة ناشئة من 185 دولة في المسابقة خلال العام 2019م.

ومن المنتظر أن يشهد المنتدى 50 ورشة عمل، كل واحدة منها تقدم مهارات عملية حول مستقبل العمل، فيما سيجمع برنامج جلسات بين قيادات كبرى في القطاع الخاص، ومسؤولين في القطاع الحكومي والمواهب الصاعدة، إضافة إلى مشاركة 45 شريك معرفة بخبراتهم عبر مجموعة واسعة من المجالات.

ويتضمن المنتدى بحوثًا وتقارير تقديمية يتم نشرها بالشراكة مع منظمات عالمية رائدة، تعمل على استطلاعات ومناقشات حول كيفية تهيئة الشباب على نحو أفضل؛ لمواجهة تحديات اقتصاد المستقبل، فضلًا عن بحث جميع العوامل التي تُحْدث ثورة على نحو عميق في عالم العمل؛ مثل العولمة، والتغيُّر المجتمعي، والتكنولوجيا الحديثة، ومدى استعداد الشباب لعالم العمل الجديد في خضمّ هذه التغيرات.

يُذكر أن منتدى مسك العالمي (MGF) المنصّة الدولية الرئيسة لمركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"؛ انطلق في العام 2016، ووسّع المنتدى رسالة "مسك الخيرية" إلى الشباب في جميع أنحاء العالم، ومن خلال الفعاليات الدولية والبحوث والمبادرات العالمية. يجمع منتدى مسك العالمي القيادات الصاعدة والمخضرمة، جنبًا إلى جنب مع المبتكرين والمبدعين؛ من أجل الاستكشاف والتجربة والاختبار بعدة طرق لمواجهة تحدي التغيير.

09 نوفمبر 2019 - 12 ربيع الأول 1441
02:16 PM

صياغة اقتصاد المستقبل.. 5 آلاف شاب من 120 دولة بـ"منتدى مسك العالمي"

يستمرّ 3 أيام في الرياض وبمشاركة 140 شخصيّة قياديّة ويعقد 50 ورشة عمل

A A A
1
1,235

يطلق منتدى مسك العالمي، النسخة الرابعة من أعماله خلال الفترة 15-17 ربيع الأول 1441هـ الموافق 12-14 نوفمبر 2019م، في الرياض، تحت عنوان "إعادة صياغة العمل"؛ حيث يسعى المنتدى إلى استكشاف الاتجاهات الجديدة والتحولات الجارية في عالم العمل، بحضور نحو 5 آلاف شخص يمثلون أكثر من 120 دولة حول العالم.

ومن المنتظر مشاركة أكثر من 140 شخصية قيادية وريادية في المنتدى، الذي ينظمه مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، خلال 3 أيام من الأنشطة المتنوّعة لتطوير الممارسات الجديدة في عالم العمل، وتمكين الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات التي يحتاجونها في مواجهة تحدّي التغيير في عصر جديدٍ من العمل، واستشراف مستقبل الأعمال، وتأثيراته على الاقتصاد.

ويهدف "منتدى مسك العالمي" إلى اكتشاف وتطوير وتمكين الشباب ليصبحوا مشاركين نشطين في اقتصاد المستقبل، وإيجاد منصّة دولية شبابية لتبادل المعرفة، وذكر تجاربهم الناجحة عن قرب للوصول إلى نتائج وتوصيات ومبادرات تصب في تنمية وتطوير الطاقات الشبابية، بما ينعكس بالإيجاب على الأوساط الشبابية في السعودية من جانب، ودعم الجهود الدولية الساعية إلى تطوير وتمكين الشباب على الصعيد العالمي من جانب آخر.

وفي الوقت الذي يركّز فيه المنتدى في نسخته الرابعة على ثلاثة محاور أساسية عبر أنشطته، هي: المهارات من أجل اقتصاد المستقبل، ريادة الأعمال والتوظيف، المواطنة العالمية النشطة؛ فإن المواضيع الرئيسة للمنتدى تتمثل في أربعة مجالات موضوعية هي: القوة العاملة، مكان العمل، سير العمل، وكأس العالم لريادة الأعمال (EWC).

وقالت المدير التنفيذي لمنتدى مسك العالمي، الشيماء حميد الدين: إن موضوع المنتدى لهذا العام المتمثل في "إعادة صياغة العمل"، سيستطلع العديد من طرق تعزيز الإبداع وبناء المهارات من أجل عالم العمل الجديد، مضيفة: "كما يمثل المنتدى منصة دولية تجمع الشركات الناشئة جنبًا إلى جنب، مع المبتكِرين المخضرمين وقادة الفكر والموجهين وصانعي السياسات".

وأشارت "حميد الدين" إلى أن المنتدى سيشهد تتويج الشركات الناشئة الفائزة في مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال؛ إذ سيتم الإعلان عن أصحاب المراكز الخمسة الأولى، بعد أن تأهّل 107 شركات ناشئة للمرحلة النهائية، بعد تسجيل 100 ألف شركة ناشئة من 185 دولة في المسابقة خلال العام 2019م.

ومن المنتظر أن يشهد المنتدى 50 ورشة عمل، كل واحدة منها تقدم مهارات عملية حول مستقبل العمل، فيما سيجمع برنامج جلسات بين قيادات كبرى في القطاع الخاص، ومسؤولين في القطاع الحكومي والمواهب الصاعدة، إضافة إلى مشاركة 45 شريك معرفة بخبراتهم عبر مجموعة واسعة من المجالات.

ويتضمن المنتدى بحوثًا وتقارير تقديمية يتم نشرها بالشراكة مع منظمات عالمية رائدة، تعمل على استطلاعات ومناقشات حول كيفية تهيئة الشباب على نحو أفضل؛ لمواجهة تحديات اقتصاد المستقبل، فضلًا عن بحث جميع العوامل التي تُحْدث ثورة على نحو عميق في عالم العمل؛ مثل العولمة، والتغيُّر المجتمعي، والتكنولوجيا الحديثة، ومدى استعداد الشباب لعالم العمل الجديد في خضمّ هذه التغيرات.

يُذكر أن منتدى مسك العالمي (MGF) المنصّة الدولية الرئيسة لمركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"؛ انطلق في العام 2016، ووسّع المنتدى رسالة "مسك الخيرية" إلى الشباب في جميع أنحاء العالم، ومن خلال الفعاليات الدولية والبحوث والمبادرات العالمية. يجمع منتدى مسك العالمي القيادات الصاعدة والمخضرمة، جنبًا إلى جنب مع المبتكرين والمبدعين؛ من أجل الاستكشاف والتجربة والاختبار بعدة طرق لمواجهة تحدي التغيير.