منظمات أرصاد دولية وإقليمية تهنئ المملكة بنجاح موسم الحج

أشادت بخدمات "الهيئة" وتوقعاتها الدقيقة الصادرة بعدة لغات

هنّأت عدد من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالأرصاد والبيئة، المملكة العربية السعودية على النجاح والأعمال الكبيرة التي نُفّذت خلال موسم حج هذا العام.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عبر حسابها الرسمي على "تويتر": نهنئ حكومة المملكة العربية السعودية على ما قدمته الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت -بعون الله تعالى- في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات.

وهنأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة، حكومة المملكة العربية السعودية بنجاح موسم الحج؛ معربًا عن شكره لجميع العاملين على هذا النجاح؛ لجهودهم في حماية ورقابة البيئة في هذا الموسم.

وقال المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة: نهنئ العاملين في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، على جهودهم الحثيثة التي بذلوها، والمتمثلة في التوقعات الدقيقة لأحوال الطقس؛ مما أسهم في حماية أرواح المسلمين خلال أدائهم مناسك الحج".

وقد حملت رسائل التهنئة، صورًا لأنشطة المملكة وأعمالها في المجال البيئي والأرصادي وبعض برامجها التوعوية.

هذا وقد أشاد الحساب الرسمي للأرصاد الباكستانية، بالعمل المميز في نشر معلومات الأرصاد بعدة لغات؛ لتسهيل التعرف عليها من قِبَل الحجاج، مرفقة بعدد من النشرات المقدمة باللغة الأوردية التي بثتها الهيئة بشكل يومي خلال فترة الحج.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أعلنت نجاح أعمالها ببث 600 نشرة جوية على المشاعر المقدسة، وتنفيذ 766 جولة تفتيشية؛ للتأكد من الالتزام البيئي في موسم الحج، وما حققته التوقعات المعنية بطقس المشاعر ورصد الظواهر الجوية بدقة عالية.

وقد تمكنت من تقديم أدق المعلومات الأرصادية والبيئية بوقت مبكر للجهات المعنية بإدارة الحج، وراقبت جودة الهواء من خلال نشر محطات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى أجهزة قياس متحركة لضمان جودة الهواء في مناطق وجود الحجاج.

بدوره، أشاد رئيس الاتحاد الإقليمي لآسيا التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية الدكتور عبدالله أحمد المندوس، بالجهود الكبيرة والإنجازات الاستثنائية، التي حققتها الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج.

وقال: نهنئ المملكة على ما قدّمته هيئة الأرصاد من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات، وكانت ضمن منظومة الجهات الحكومية التي عملت على إنجاح حج هذا العام.

وأضاف: يعكس هذا النجاح قدرة الكفاءات البشرية، ونجاعة التقنيات وأساليب العمل التي تطبقها الهيئة التي تعد من الأعضاء الفاعلين في الاتحاد الإقليمي الثاني "آسيا"، التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ومن أبرز الجهات الإقليمية المعنية بالطقس والبيئة والمناخ في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد "المندوس" أن النجاح الذي حققته هيئة الأرصاد في المملكة يُعد من الخطوات الواعدة التي تبشر بالمزيد من الإنجازات المتميزة في مجالات الرصد والتنبؤات الجوية، والتواصل الفوري مع الأفراد والمؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وقام بدور محوري واستباقي للإسهام في الحد قدر الإمكان من آثار الأحوال الجوية الاستثنائية التي قد تشكّل خطرًا على حياة الأفراد وتسبب أضرارًا للممتلكات.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
منظمات أرصاد دولية وإقليمية تهنئ المملكة بنجاح موسم الحج
سبق

هنّأت عدد من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالأرصاد والبيئة، المملكة العربية السعودية على النجاح والأعمال الكبيرة التي نُفّذت خلال موسم حج هذا العام.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عبر حسابها الرسمي على "تويتر": نهنئ حكومة المملكة العربية السعودية على ما قدمته الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت -بعون الله تعالى- في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات.

وهنأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة، حكومة المملكة العربية السعودية بنجاح موسم الحج؛ معربًا عن شكره لجميع العاملين على هذا النجاح؛ لجهودهم في حماية ورقابة البيئة في هذا الموسم.

وقال المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة: نهنئ العاملين في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، على جهودهم الحثيثة التي بذلوها، والمتمثلة في التوقعات الدقيقة لأحوال الطقس؛ مما أسهم في حماية أرواح المسلمين خلال أدائهم مناسك الحج".

وقد حملت رسائل التهنئة، صورًا لأنشطة المملكة وأعمالها في المجال البيئي والأرصادي وبعض برامجها التوعوية.

هذا وقد أشاد الحساب الرسمي للأرصاد الباكستانية، بالعمل المميز في نشر معلومات الأرصاد بعدة لغات؛ لتسهيل التعرف عليها من قِبَل الحجاج، مرفقة بعدد من النشرات المقدمة باللغة الأوردية التي بثتها الهيئة بشكل يومي خلال فترة الحج.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أعلنت نجاح أعمالها ببث 600 نشرة جوية على المشاعر المقدسة، وتنفيذ 766 جولة تفتيشية؛ للتأكد من الالتزام البيئي في موسم الحج، وما حققته التوقعات المعنية بطقس المشاعر ورصد الظواهر الجوية بدقة عالية.

وقد تمكنت من تقديم أدق المعلومات الأرصادية والبيئية بوقت مبكر للجهات المعنية بإدارة الحج، وراقبت جودة الهواء من خلال نشر محطات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى أجهزة قياس متحركة لضمان جودة الهواء في مناطق وجود الحجاج.

بدوره، أشاد رئيس الاتحاد الإقليمي لآسيا التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية الدكتور عبدالله أحمد المندوس، بالجهود الكبيرة والإنجازات الاستثنائية، التي حققتها الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج.

وقال: نهنئ المملكة على ما قدّمته هيئة الأرصاد من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات، وكانت ضمن منظومة الجهات الحكومية التي عملت على إنجاح حج هذا العام.

وأضاف: يعكس هذا النجاح قدرة الكفاءات البشرية، ونجاعة التقنيات وأساليب العمل التي تطبقها الهيئة التي تعد من الأعضاء الفاعلين في الاتحاد الإقليمي الثاني "آسيا"، التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ومن أبرز الجهات الإقليمية المعنية بالطقس والبيئة والمناخ في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد "المندوس" أن النجاح الذي حققته هيئة الأرصاد في المملكة يُعد من الخطوات الواعدة التي تبشر بالمزيد من الإنجازات المتميزة في مجالات الرصد والتنبؤات الجوية، والتواصل الفوري مع الأفراد والمؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وقام بدور محوري واستباقي للإسهام في الحد قدر الإمكان من آثار الأحوال الجوية الاستثنائية التي قد تشكّل خطرًا على حياة الأفراد وتسبب أضرارًا للممتلكات.

15 أغسطس 2019 - 14 ذو الحجة 1440
01:53 PM
اخر تعديل
25 أغسطس 2019 - 24 ذو الحجة 1440
01:04 PM

منظمات أرصاد دولية وإقليمية تهنئ المملكة بنجاح موسم الحج

أشادت بخدمات "الهيئة" وتوقعاتها الدقيقة الصادرة بعدة لغات

A A A
0
3,506

هنّأت عدد من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالأرصاد والبيئة، المملكة العربية السعودية على النجاح والأعمال الكبيرة التي نُفّذت خلال موسم حج هذا العام.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عبر حسابها الرسمي على "تويتر": نهنئ حكومة المملكة العربية السعودية على ما قدمته الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت -بعون الله تعالى- في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات.

وهنأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة، حكومة المملكة العربية السعودية بنجاح موسم الحج؛ معربًا عن شكره لجميع العاملين على هذا النجاح؛ لجهودهم في حماية ورقابة البيئة في هذا الموسم.

وقال المركز الوطني للأرصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة: نهنئ العاملين في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، على جهودهم الحثيثة التي بذلوها، والمتمثلة في التوقعات الدقيقة لأحوال الطقس؛ مما أسهم في حماية أرواح المسلمين خلال أدائهم مناسك الحج".

وقد حملت رسائل التهنئة، صورًا لأنشطة المملكة وأعمالها في المجال البيئي والأرصادي وبعض برامجها التوعوية.

هذا وقد أشاد الحساب الرسمي للأرصاد الباكستانية، بالعمل المميز في نشر معلومات الأرصاد بعدة لغات؛ لتسهيل التعرف عليها من قِبَل الحجاج، مرفقة بعدد من النشرات المقدمة باللغة الأوردية التي بثتها الهيئة بشكل يومي خلال فترة الحج.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أعلنت نجاح أعمالها ببث 600 نشرة جوية على المشاعر المقدسة، وتنفيذ 766 جولة تفتيشية؛ للتأكد من الالتزام البيئي في موسم الحج، وما حققته التوقعات المعنية بطقس المشاعر ورصد الظواهر الجوية بدقة عالية.

وقد تمكنت من تقديم أدق المعلومات الأرصادية والبيئية بوقت مبكر للجهات المعنية بإدارة الحج، وراقبت جودة الهواء من خلال نشر محطات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى أجهزة قياس متحركة لضمان جودة الهواء في مناطق وجود الحجاج.

بدوره، أشاد رئيس الاتحاد الإقليمي لآسيا التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية الدكتور عبدالله أحمد المندوس، بالجهود الكبيرة والإنجازات الاستثنائية، التي حققتها الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج.

وقال: نهنئ المملكة على ما قدّمته هيئة الأرصاد من خدمات جليلة، وتوقعات دقيقة بعدة لغات، أسهمت في حماية ملايين الأرواح وصون الممتلكات، وكانت ضمن منظومة الجهات الحكومية التي عملت على إنجاح حج هذا العام.

وأضاف: يعكس هذا النجاح قدرة الكفاءات البشرية، ونجاعة التقنيات وأساليب العمل التي تطبقها الهيئة التي تعد من الأعضاء الفاعلين في الاتحاد الإقليمي الثاني "آسيا"، التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ومن أبرز الجهات الإقليمية المعنية بالطقس والبيئة والمناخ في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد "المندوس" أن النجاح الذي حققته هيئة الأرصاد في المملكة يُعد من الخطوات الواعدة التي تبشر بالمزيد من الإنجازات المتميزة في مجالات الرصد والتنبؤات الجوية، والتواصل الفوري مع الأفراد والمؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وقام بدور محوري واستباقي للإسهام في الحد قدر الإمكان من آثار الأحوال الجوية الاستثنائية التي قد تشكّل خطرًا على حياة الأفراد وتسبب أضرارًا للممتلكات.