"الفيصل" يرأس اجتماعاً لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية

إحدى المبادرات الرقمية الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية

رأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة اليوم، اجتماعاً لاستعراض الخطة التشغيلية لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة (وصْل)، والذي يعتبر أحد المبادرات الرقمية الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية تحت شعار كيف نكون قدوة في العالم الرقمي.

وأكد الأمير خالد الفيصل أهمية مشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة والذي سيحدث -بإذن الله فور اكتماله- نقلة نوعية في التعاملات بين مختلف الأجهزة بما يُسهم في التسهيل على المراجعين ويحقق سرعة إنهاء المعاملات.

وخلال الاجتماع قدّم رئيس جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، عرضاً عن الخطة التشغيلية للمشروع الذي يهدف إلى التحول الرقمي من خلال الاستثمار في الفكر وتغيير السلوك الرقمي بين الجهات الحكومية والخاصة؛ لتصبح جميع التعاملات ذكية بما يُحدث تحولاً جذرياً في طريقة العمل.

وسيعمل المشروع على ربط الجهات الحكومية إلكترونياً لتسهيل خدمات المواطنين والمقيمين من خلال وضع أفضل الممارسات للربط الرقمي الإلكتروني بينها ولضمان استدامة الخدمات المقدمة، بالإضافة لتطوير منصة إلكترونية للربط بين هذه القطاعات وبناء شاشات تحكم ذكية للربط بينها، كما سيمكّن المشروع من الاستعلام عن جميع المعاملات الواردة من وإلى القطاعات عبر نظام الاستعلام الموحد، بالإضافة لتوثيق جميع المعاملات الصادرة والواردة للإمارة، وتقييم مدة التنفيذ والاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بها، كذلك العمل مع القطاعات المختلفة لوضع أفضل الممارسات لإدارة البيانات وضمان استدامة قواعد البيانات على المدى البعيد، وتطوير منصة تساهم في دعم اتخاذ القرار، واستقطاب الأفكار التنموية الإبداعية ورصد وتحليل البيانات وعرضها على شاشات تحكم ذكية لدعم اتخاذ القرار.

مستشار خادم الحرمين الشريفين خالد الفيصل
اعلان
"الفيصل" يرأس اجتماعاً لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية
سبق

رأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة اليوم، اجتماعاً لاستعراض الخطة التشغيلية لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة (وصْل)، والذي يعتبر أحد المبادرات الرقمية الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية تحت شعار كيف نكون قدوة في العالم الرقمي.

وأكد الأمير خالد الفيصل أهمية مشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة والذي سيحدث -بإذن الله فور اكتماله- نقلة نوعية في التعاملات بين مختلف الأجهزة بما يُسهم في التسهيل على المراجعين ويحقق سرعة إنهاء المعاملات.

وخلال الاجتماع قدّم رئيس جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، عرضاً عن الخطة التشغيلية للمشروع الذي يهدف إلى التحول الرقمي من خلال الاستثمار في الفكر وتغيير السلوك الرقمي بين الجهات الحكومية والخاصة؛ لتصبح جميع التعاملات ذكية بما يُحدث تحولاً جذرياً في طريقة العمل.

وسيعمل المشروع على ربط الجهات الحكومية إلكترونياً لتسهيل خدمات المواطنين والمقيمين من خلال وضع أفضل الممارسات للربط الرقمي الإلكتروني بينها ولضمان استدامة الخدمات المقدمة، بالإضافة لتطوير منصة إلكترونية للربط بين هذه القطاعات وبناء شاشات تحكم ذكية للربط بينها، كما سيمكّن المشروع من الاستعلام عن جميع المعاملات الواردة من وإلى القطاعات عبر نظام الاستعلام الموحد، بالإضافة لتوثيق جميع المعاملات الصادرة والواردة للإمارة، وتقييم مدة التنفيذ والاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بها، كذلك العمل مع القطاعات المختلفة لوضع أفضل الممارسات لإدارة البيانات وضمان استدامة قواعد البيانات على المدى البعيد، وتطوير منصة تساهم في دعم اتخاذ القرار، واستقطاب الأفكار التنموية الإبداعية ورصد وتحليل البيانات وعرضها على شاشات تحكم ذكية لدعم اتخاذ القرار.

21 أكتوبر 2020 - 4 ربيع الأول 1442
02:53 PM

"الفيصل" يرأس اجتماعاً لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية

إحدى المبادرات الرقمية الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية

A A A
0
1,388

رأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة اليوم، اجتماعاً لاستعراض الخطة التشغيلية لمشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة (وصْل)، والذي يعتبر أحد المبادرات الرقمية الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية تحت شعار كيف نكون قدوة في العالم الرقمي.

وأكد الأمير خالد الفيصل أهمية مشروع الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية في المنطقة والذي سيحدث -بإذن الله فور اكتماله- نقلة نوعية في التعاملات بين مختلف الأجهزة بما يُسهم في التسهيل على المراجعين ويحقق سرعة إنهاء المعاملات.

وخلال الاجتماع قدّم رئيس جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، عرضاً عن الخطة التشغيلية للمشروع الذي يهدف إلى التحول الرقمي من خلال الاستثمار في الفكر وتغيير السلوك الرقمي بين الجهات الحكومية والخاصة؛ لتصبح جميع التعاملات ذكية بما يُحدث تحولاً جذرياً في طريقة العمل.

وسيعمل المشروع على ربط الجهات الحكومية إلكترونياً لتسهيل خدمات المواطنين والمقيمين من خلال وضع أفضل الممارسات للربط الرقمي الإلكتروني بينها ولضمان استدامة الخدمات المقدمة، بالإضافة لتطوير منصة إلكترونية للربط بين هذه القطاعات وبناء شاشات تحكم ذكية للربط بينها، كما سيمكّن المشروع من الاستعلام عن جميع المعاملات الواردة من وإلى القطاعات عبر نظام الاستعلام الموحد، بالإضافة لتوثيق جميع المعاملات الصادرة والواردة للإمارة، وتقييم مدة التنفيذ والاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بها، كذلك العمل مع القطاعات المختلفة لوضع أفضل الممارسات لإدارة البيانات وضمان استدامة قواعد البيانات على المدى البعيد، وتطوير منصة تساهم في دعم اتخاذ القرار، واستقطاب الأفكار التنموية الإبداعية ورصد وتحليل البيانات وعرضها على شاشات تحكم ذكية لدعم اتخاذ القرار.