"تويتر" يدعو الجمهور للمشاركة بآرائهم في آلية التعامل مع الوسائط المضللة والمزيفة

يُغلق باب المقترحات في نوفمبر الجاري.. وبعدها تدخل حيز التنفيذ

دعت إدارة موقع التدوين العالمي "تويتر" الجمهور للمشاركة في الاستبيان العام الذي تجريه حاليًا حول آلية التعامل مع الوسائط المضللة أو المزيفة.

وتفصيلاً، عرّف "تويتر" الوسائط المزيفة والمضللة بأنها أي صور أو مقاطع فيديو أو صوت تم تغييرها أو تلفيقها بشكل كبير بطريقة تهدف إلى خداع الآخرين، أو تغيير معناها الأصلي. وتُعرَّف أيضًا بـ"الديب فيك" أو "الشالو فيك".

وذكرت الإدارة في بيان لها أن قوانين خدمات ومميزات تويتر تتطور بشكل دائم، وأنها حاليًا تعمل بشكل مستمر لتوفير سياق حول المحتوى الذي تراه، ويتفاعل معه الأشخاص عند استخدامهم المنصة للتعرف على ما يحدث في العالم. ومن شأن المحاولات المتعمدة لتضليل أو إرباك الناس من خلال الوسائط المزيفة أن تفسد سلامة المحادثات.

وأضافت: تم التشاور بشكل منتظم مع الخبراء والباحثين للمساعدة في فهم القضايا الجديدة، مثل الوسائط المزيفة والمضللة؛ وذلك لتحديد نهج تعاملنا معها.

وكشفت عما سوف تفعله عند رصدها أيًّا من تلك الوسائط التي تحاول عمدًا خداع الآخرين أو إرباكهم؛ إذ ستقوم بوضع إشعار بجانب التغريدات التي تشارك وسائط مزيفة ومضللة، كذلك تحذير المغردين قبل مشاركتهم أو إعجابهم بتغريدات تحتوي على وسائط مزيفة أو مضللة. كما سيقوم الموقع بوضع رابط - على سبيل المثال – لمقال أو لحظات تويتر، يمكن للأشخاص من خلاله قراءة المزيد حول سبب اعتقاد عدد من المصادر أن هذه الوسائط مزيفة أو مضللة، إضافة إلى أنه إذا تضمنت تغريدة وسائط مزيفة أو مضللة تهديد السلامة الجسدية لشخص ما، أو أضرارًا جسيمة أخرى، سيقوم تويتر بإزالتها.

وأكدت إدارة تويتر أنها ستقوم بغلق باب تقديم المقترحات مع نهاية يوم الخميس 28 نوفمبر الجاري، وخلال هذه المرحلة ستعمل على مراجعة المقترحات التي تلقتها لبدء عملية إدراج السياسة في قوانين تويتر، إضافة إلى تدريب الفِرق المعنية بتنفيذ القوانين لدى تويتر على كيفية التعامل مع هذا المحتوى. وسيصدر إعلان لاحقًا قبل 30 يومًا على الأقل من دخول السياسة حيز التنفيذ.

وتؤكد إدارة "تويتر" في الوقت ذاته التزامها بخدمة المحادثة العامة على تويتر، والقيام بدورها بطريقة منفتحة، وبشكل يتسم بالشفافية.

ويمكن للجمهور المشاركة في الاستبيان، وهو متوافر بلغات عدة، منها الإنجليزية والهندية والعربية والإسبانية والبرتغالية واليابانية، عبر الرابط الآتي:https://survey.twitterfeedback.com/survey/selfserve/53b/191016?list=3&co=BLOG#?

كما يمكن للجمهور تقديم رأيهم عبر الوسم #TwitterPolicyFeedback؛ إذ سيستمع "تويتر" لكل آرائهم ومقترحاتهم.

الجدير بالذكر أن ذلك يأتي انطلاقًا من حرص إدارة "تويتر" على تقديم خدمة مفتوحة؛ لتعكس قوانينها صوت مستخدميه, كما يؤمن الموقع بضرورة التفكير من منظور عالمي، وكذلك تسهيل فهم القرارات المتعلقة بتعديل المحتوى.

تويتر الوسائط المزيفة والمضللة الديب فيك الشالو فيك
اعلان
"تويتر" يدعو الجمهور للمشاركة بآرائهم في آلية التعامل مع الوسائط المضللة والمزيفة
سبق

دعت إدارة موقع التدوين العالمي "تويتر" الجمهور للمشاركة في الاستبيان العام الذي تجريه حاليًا حول آلية التعامل مع الوسائط المضللة أو المزيفة.

وتفصيلاً، عرّف "تويتر" الوسائط المزيفة والمضللة بأنها أي صور أو مقاطع فيديو أو صوت تم تغييرها أو تلفيقها بشكل كبير بطريقة تهدف إلى خداع الآخرين، أو تغيير معناها الأصلي. وتُعرَّف أيضًا بـ"الديب فيك" أو "الشالو فيك".

وذكرت الإدارة في بيان لها أن قوانين خدمات ومميزات تويتر تتطور بشكل دائم، وأنها حاليًا تعمل بشكل مستمر لتوفير سياق حول المحتوى الذي تراه، ويتفاعل معه الأشخاص عند استخدامهم المنصة للتعرف على ما يحدث في العالم. ومن شأن المحاولات المتعمدة لتضليل أو إرباك الناس من خلال الوسائط المزيفة أن تفسد سلامة المحادثات.

وأضافت: تم التشاور بشكل منتظم مع الخبراء والباحثين للمساعدة في فهم القضايا الجديدة، مثل الوسائط المزيفة والمضللة؛ وذلك لتحديد نهج تعاملنا معها.

وكشفت عما سوف تفعله عند رصدها أيًّا من تلك الوسائط التي تحاول عمدًا خداع الآخرين أو إرباكهم؛ إذ ستقوم بوضع إشعار بجانب التغريدات التي تشارك وسائط مزيفة ومضللة، كذلك تحذير المغردين قبل مشاركتهم أو إعجابهم بتغريدات تحتوي على وسائط مزيفة أو مضللة. كما سيقوم الموقع بوضع رابط - على سبيل المثال – لمقال أو لحظات تويتر، يمكن للأشخاص من خلاله قراءة المزيد حول سبب اعتقاد عدد من المصادر أن هذه الوسائط مزيفة أو مضللة، إضافة إلى أنه إذا تضمنت تغريدة وسائط مزيفة أو مضللة تهديد السلامة الجسدية لشخص ما، أو أضرارًا جسيمة أخرى، سيقوم تويتر بإزالتها.

وأكدت إدارة تويتر أنها ستقوم بغلق باب تقديم المقترحات مع نهاية يوم الخميس 28 نوفمبر الجاري، وخلال هذه المرحلة ستعمل على مراجعة المقترحات التي تلقتها لبدء عملية إدراج السياسة في قوانين تويتر، إضافة إلى تدريب الفِرق المعنية بتنفيذ القوانين لدى تويتر على كيفية التعامل مع هذا المحتوى. وسيصدر إعلان لاحقًا قبل 30 يومًا على الأقل من دخول السياسة حيز التنفيذ.

وتؤكد إدارة "تويتر" في الوقت ذاته التزامها بخدمة المحادثة العامة على تويتر، والقيام بدورها بطريقة منفتحة، وبشكل يتسم بالشفافية.

ويمكن للجمهور المشاركة في الاستبيان، وهو متوافر بلغات عدة، منها الإنجليزية والهندية والعربية والإسبانية والبرتغالية واليابانية، عبر الرابط الآتي:https://survey.twitterfeedback.com/survey/selfserve/53b/191016?list=3&co=BLOG#?

كما يمكن للجمهور تقديم رأيهم عبر الوسم #TwitterPolicyFeedback؛ إذ سيستمع "تويتر" لكل آرائهم ومقترحاتهم.

الجدير بالذكر أن ذلك يأتي انطلاقًا من حرص إدارة "تويتر" على تقديم خدمة مفتوحة؛ لتعكس قوانينها صوت مستخدميه, كما يؤمن الموقع بضرورة التفكير من منظور عالمي، وكذلك تسهيل فهم القرارات المتعلقة بتعديل المحتوى.

12 نوفمبر 2019 - 15 ربيع الأول 1441
09:34 PM

"تويتر" يدعو الجمهور للمشاركة بآرائهم في آلية التعامل مع الوسائط المضللة والمزيفة

يُغلق باب المقترحات في نوفمبر الجاري.. وبعدها تدخل حيز التنفيذ

A A A
7
2,515

دعت إدارة موقع التدوين العالمي "تويتر" الجمهور للمشاركة في الاستبيان العام الذي تجريه حاليًا حول آلية التعامل مع الوسائط المضللة أو المزيفة.

وتفصيلاً، عرّف "تويتر" الوسائط المزيفة والمضللة بأنها أي صور أو مقاطع فيديو أو صوت تم تغييرها أو تلفيقها بشكل كبير بطريقة تهدف إلى خداع الآخرين، أو تغيير معناها الأصلي. وتُعرَّف أيضًا بـ"الديب فيك" أو "الشالو فيك".

وذكرت الإدارة في بيان لها أن قوانين خدمات ومميزات تويتر تتطور بشكل دائم، وأنها حاليًا تعمل بشكل مستمر لتوفير سياق حول المحتوى الذي تراه، ويتفاعل معه الأشخاص عند استخدامهم المنصة للتعرف على ما يحدث في العالم. ومن شأن المحاولات المتعمدة لتضليل أو إرباك الناس من خلال الوسائط المزيفة أن تفسد سلامة المحادثات.

وأضافت: تم التشاور بشكل منتظم مع الخبراء والباحثين للمساعدة في فهم القضايا الجديدة، مثل الوسائط المزيفة والمضللة؛ وذلك لتحديد نهج تعاملنا معها.

وكشفت عما سوف تفعله عند رصدها أيًّا من تلك الوسائط التي تحاول عمدًا خداع الآخرين أو إرباكهم؛ إذ ستقوم بوضع إشعار بجانب التغريدات التي تشارك وسائط مزيفة ومضللة، كذلك تحذير المغردين قبل مشاركتهم أو إعجابهم بتغريدات تحتوي على وسائط مزيفة أو مضللة. كما سيقوم الموقع بوضع رابط - على سبيل المثال – لمقال أو لحظات تويتر، يمكن للأشخاص من خلاله قراءة المزيد حول سبب اعتقاد عدد من المصادر أن هذه الوسائط مزيفة أو مضللة، إضافة إلى أنه إذا تضمنت تغريدة وسائط مزيفة أو مضللة تهديد السلامة الجسدية لشخص ما، أو أضرارًا جسيمة أخرى، سيقوم تويتر بإزالتها.

وأكدت إدارة تويتر أنها ستقوم بغلق باب تقديم المقترحات مع نهاية يوم الخميس 28 نوفمبر الجاري، وخلال هذه المرحلة ستعمل على مراجعة المقترحات التي تلقتها لبدء عملية إدراج السياسة في قوانين تويتر، إضافة إلى تدريب الفِرق المعنية بتنفيذ القوانين لدى تويتر على كيفية التعامل مع هذا المحتوى. وسيصدر إعلان لاحقًا قبل 30 يومًا على الأقل من دخول السياسة حيز التنفيذ.

وتؤكد إدارة "تويتر" في الوقت ذاته التزامها بخدمة المحادثة العامة على تويتر، والقيام بدورها بطريقة منفتحة، وبشكل يتسم بالشفافية.

ويمكن للجمهور المشاركة في الاستبيان، وهو متوافر بلغات عدة، منها الإنجليزية والهندية والعربية والإسبانية والبرتغالية واليابانية، عبر الرابط الآتي:https://survey.twitterfeedback.com/survey/selfserve/53b/191016?list=3&co=BLOG#?

كما يمكن للجمهور تقديم رأيهم عبر الوسم #TwitterPolicyFeedback؛ إذ سيستمع "تويتر" لكل آرائهم ومقترحاتهم.

الجدير بالذكر أن ذلك يأتي انطلاقًا من حرص إدارة "تويتر" على تقديم خدمة مفتوحة؛ لتعكس قوانينها صوت مستخدميه, كما يؤمن الموقع بضرورة التفكير من منظور عالمي، وكذلك تسهيل فهم القرارات المتعلقة بتعديل المحتوى.