انطلاق ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019" غدًا

تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام"

يبدأ ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، غدًا الأحد، وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية في ينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام".

يأتي ذلك، بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص، تحت رعاية أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، بحضور نائبه، الأمير سعود بن خالد الفيصل.

وقال رئيس غرفة ينبع، مراد علي العروي، إن الملتقى من ثمار الاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة للغرف التجارية الصناعية في جميع أنحاء المملكة.

وأضاف أن الملتقى يأتي من أجل المساهمة في بناء وطن مفعم بالثقة والإنجاز، متواكبًا مع رؤية المملكة 2030 الرامية لصناعة مستقبل ينعم باقتصاد مزدهر عماده التنمية المستدامة والتنوع في الموارد.

وأكد "العروي" أنه يهدف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وأوضح أن الملتقى سيتناول على مدى ثلاثة أيام من النقاشات، والجلسات، واللقاءات، وورش العمل، مواضيع متخصصة منها: "دعم ريادة الأعمال نحو اقتصاد إنتاجي مستدام، ودور التجارة الإلكترونية في تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتعريف بالحوافز والمزايا التي تقدمها الدولة والجهات التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة".

ولفت إلى أنه سيمكن رواد ورائدات الأعمال من الاستفادة من ورش العمل المصاحبة والجلسات الاستشارية والإرشادية والتي ستناقش مواضيع متخصصة منها "ابتكار وتأسيس المشاريع، والتسويق الرقمي، وتسعير المنتجات، والمحاسبة المالية للمشاريع الريادية".

ونوه بأن جلسات الملتقى ستقام في اليوم الأول والثاني بمحافظة ينبع، واليوم الثالث في محافظة بدر المشمولة بخدمات الغرفة.

اعلان
انطلاق ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019" غدًا
سبق

يبدأ ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، غدًا الأحد، وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية في ينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام".

يأتي ذلك، بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص، تحت رعاية أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، بحضور نائبه، الأمير سعود بن خالد الفيصل.

وقال رئيس غرفة ينبع، مراد علي العروي، إن الملتقى من ثمار الاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة للغرف التجارية الصناعية في جميع أنحاء المملكة.

وأضاف أن الملتقى يأتي من أجل المساهمة في بناء وطن مفعم بالثقة والإنجاز، متواكبًا مع رؤية المملكة 2030 الرامية لصناعة مستقبل ينعم باقتصاد مزدهر عماده التنمية المستدامة والتنوع في الموارد.

وأكد "العروي" أنه يهدف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وأوضح أن الملتقى سيتناول على مدى ثلاثة أيام من النقاشات، والجلسات، واللقاءات، وورش العمل، مواضيع متخصصة منها: "دعم ريادة الأعمال نحو اقتصاد إنتاجي مستدام، ودور التجارة الإلكترونية في تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتعريف بالحوافز والمزايا التي تقدمها الدولة والجهات التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة".

ولفت إلى أنه سيمكن رواد ورائدات الأعمال من الاستفادة من ورش العمل المصاحبة والجلسات الاستشارية والإرشادية والتي ستناقش مواضيع متخصصة منها "ابتكار وتأسيس المشاريع، والتسويق الرقمي، وتسعير المنتجات، والمحاسبة المالية للمشاريع الريادية".

ونوه بأن جلسات الملتقى ستقام في اليوم الأول والثاني بمحافظة ينبع، واليوم الثالث في محافظة بدر المشمولة بخدمات الغرفة.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
07:15 PM

انطلاق ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019" غدًا

تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام"

A A A
1
326

يبدأ ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة "ينبع 2019"، غدًا الأحد، وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية في ينبع، تحت عنوان "نحو اقتصاد إنتاجي مستدام".

يأتي ذلك، بالتعاون مع عدد من الشركاء في القطاعين العام والخاص، تحت رعاية أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، بحضور نائبه، الأمير سعود بن خالد الفيصل.

وقال رئيس غرفة ينبع، مراد علي العروي، إن الملتقى من ثمار الاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة للغرف التجارية الصناعية في جميع أنحاء المملكة.

وأضاف أن الملتقى يأتي من أجل المساهمة في بناء وطن مفعم بالثقة والإنجاز، متواكبًا مع رؤية المملكة 2030 الرامية لصناعة مستقبل ينعم باقتصاد مزدهر عماده التنمية المستدامة والتنوع في الموارد.

وأكد "العروي" أنه يهدف إلى زيادة نسبة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي، ومساعدتها في التطور والنمو والتغلب على المعوقات والمشاكل التسويقية والمالية.

وأوضح أن الملتقى سيتناول على مدى ثلاثة أيام من النقاشات، والجلسات، واللقاءات، وورش العمل، مواضيع متخصصة منها: "دعم ريادة الأعمال نحو اقتصاد إنتاجي مستدام، ودور التجارة الإلكترونية في تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتعريف بالحوافز والمزايا التي تقدمها الدولة والجهات التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة".

ولفت إلى أنه سيمكن رواد ورائدات الأعمال من الاستفادة من ورش العمل المصاحبة والجلسات الاستشارية والإرشادية والتي ستناقش مواضيع متخصصة منها "ابتكار وتأسيس المشاريع، والتسويق الرقمي، وتسعير المنتجات، والمحاسبة المالية للمشاريع الريادية".

ونوه بأن جلسات الملتقى ستقام في اليوم الأول والثاني بمحافظة ينبع، واليوم الثالث في محافظة بدر المشمولة بخدمات الغرفة.