شاهد.. أمير المدينة يطمئنّ على رجال الأمن المصابين في "حادثة إطلاق النار"

واقعة بدأت ظهرًا وانتهت بمتابعة من الدوريات وحصار الجاني بمنزله وضبطه

اطمأنّ ‏أمير منطقة ‫المدينة المنورة ‫الأمير فيصل بن سلمان، على الحالة الصحية لرجال الأمن المُصابين في حادثة إطلاق النار، خلال زيارته لهم بمستشفى الملك فهد.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، قد صرح بأنه عند الساعه الثانية عشرة ظهرًا من يوم الجمعة الموافق ١٤٤١/٦/٢٧ه، باشرت دوريات الأمن بلاغًا عن قيام شخص بإطلاق النار على سيارة من نوع أنوفا، وإصابتها بطلقة في الزجاج الخلفي، ودهس قائدها عند توقفه وترجله منها، والفرار من الموقع.

وبمتابعة الجاني من قبل دوريات الأمن، تحصّن داخل منزله بحي طيبة، وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن؛ مما اقتضى مداهمته، وتم -بتوفيق الله- القبض عليه، وقد نتج عن ذلك إصابة (٣) ثلاثة من رجال الأمن ونقلهم للمستشفى، وباشرت الجهات المختصة التحقيق معه للوقوف على دوافعه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

المدينة المنورة أمير المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان إطلاق النار مستشفى الملك فهد
اعلان
شاهد.. أمير المدينة يطمئنّ على رجال الأمن المصابين في "حادثة إطلاق النار"
سبق

اطمأنّ ‏أمير منطقة ‫المدينة المنورة ‫الأمير فيصل بن سلمان، على الحالة الصحية لرجال الأمن المُصابين في حادثة إطلاق النار، خلال زيارته لهم بمستشفى الملك فهد.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، قد صرح بأنه عند الساعه الثانية عشرة ظهرًا من يوم الجمعة الموافق ١٤٤١/٦/٢٧ه، باشرت دوريات الأمن بلاغًا عن قيام شخص بإطلاق النار على سيارة من نوع أنوفا، وإصابتها بطلقة في الزجاج الخلفي، ودهس قائدها عند توقفه وترجله منها، والفرار من الموقع.

وبمتابعة الجاني من قبل دوريات الأمن، تحصّن داخل منزله بحي طيبة، وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن؛ مما اقتضى مداهمته، وتم -بتوفيق الله- القبض عليه، وقد نتج عن ذلك إصابة (٣) ثلاثة من رجال الأمن ونقلهم للمستشفى، وباشرت الجهات المختصة التحقيق معه للوقوف على دوافعه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

21 فبراير 2020 - 27 جمادى الآخر 1441
07:58 PM

شاهد.. أمير المدينة يطمئنّ على رجال الأمن المصابين في "حادثة إطلاق النار"

واقعة بدأت ظهرًا وانتهت بمتابعة من الدوريات وحصار الجاني بمنزله وضبطه

A A A
3
60,323

اطمأنّ ‏أمير منطقة ‫المدينة المنورة ‫الأمير فيصل بن سلمان، على الحالة الصحية لرجال الأمن المُصابين في حادثة إطلاق النار، خلال زيارته لهم بمستشفى الملك فهد.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، قد صرح بأنه عند الساعه الثانية عشرة ظهرًا من يوم الجمعة الموافق ١٤٤١/٦/٢٧ه، باشرت دوريات الأمن بلاغًا عن قيام شخص بإطلاق النار على سيارة من نوع أنوفا، وإصابتها بطلقة في الزجاج الخلفي، ودهس قائدها عند توقفه وترجله منها، والفرار من الموقع.

وبمتابعة الجاني من قبل دوريات الأمن، تحصّن داخل منزله بحي طيبة، وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن؛ مما اقتضى مداهمته، وتم -بتوفيق الله- القبض عليه، وقد نتج عن ذلك إصابة (٣) ثلاثة من رجال الأمن ونقلهم للمستشفى، وباشرت الجهات المختصة التحقيق معه للوقوف على دوافعه واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.