"الأعمال السعودي الأمريكي" يعيّن "سوزان ليندمات" رئيسة تنفيذية مؤقتة

لحين اختيار خليفة لـ "بورتون" الذي أعلن مغادرة منصبه في أكتوبر المقبل

أعلن مجلس الأعمال السعودي الأمريكي اليوم أن رئيسه التنفيذي إدوارد بورتون غادر منصبه ابتداءً من 1 أكتوبر 2019م، وتعيين سوزان ليندمات رئيسةً تنفيذيةً للمجلس حتى يتم الانتهاء من اختيار خليفة لرئيس المجلس السابق.

وفي التفاصيل، أوضح المجلس، أن بورتون ـ الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي للمجلس منذ عام 2006م ـ قدم خلال أكثر من 13 عامًا العديد من الخدمات القيّمة لمجتمع الأعمال السعودي الأمريكي في الترويج للأعمال التجارية الدولية.

من جهة أخرى، قال بورتون: لقد تشرفت بخدمة مجلس الأعمال السعودي الأمريكي مع أعضائه جنبًا إلى جنب، ومجلس إدارته وموظفيه مُنحوا امتياز تعزيز الأعمال بين اثنين من أكبر الأسواق في العالم.

وأسهم "بورتون" في جلب خبرة عميقة للمجلس من خلال عمله السابق مع الشركات في تطوير استراتيجيات السوق العالمية، وخلال فترة ولايته قام المجلس بتوسيع عروض منتجاته وخدماته، وقام بتوسيع نطاق التواصل في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وجمع الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية معًا لمئات من الشراكات والمعاملات التجارية الناجحة.


ويعد مجلس الأعمال السعودي الأمريكي الذي تأسس في عام 1993م، المنظمة الثنائية الأولى لتعزيز الأعمال التجارية التي تربط بين مجتمعات الأعمال السعودية والأمريكية من خلال مكاتب المجلس في واشنطن والرياض.

ويقوم عمل المجلس على أساس سنوي بإبلاغ ومساعدة مئات من الشركات الأعضاء في كلا البلدين، وكذلك الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية غير الأعضاء في بناء شراكات ناجحة من خلال البعثات التجارية، وخدمات تطوير الأعمال، والمؤتمرات، وفرص التواصل، والمنشورات التي ينظمها المجلس وينتجها، وأسفرت هذه الشراكات عن عشرات الملايين من الدولارات في أعمال جديدة لمجتمع الأعمال السعودي والأمريكي.

اعلان
"الأعمال السعودي الأمريكي" يعيّن "سوزان ليندمات" رئيسة تنفيذية مؤقتة
سبق

أعلن مجلس الأعمال السعودي الأمريكي اليوم أن رئيسه التنفيذي إدوارد بورتون غادر منصبه ابتداءً من 1 أكتوبر 2019م، وتعيين سوزان ليندمات رئيسةً تنفيذيةً للمجلس حتى يتم الانتهاء من اختيار خليفة لرئيس المجلس السابق.

وفي التفاصيل، أوضح المجلس، أن بورتون ـ الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي للمجلس منذ عام 2006م ـ قدم خلال أكثر من 13 عامًا العديد من الخدمات القيّمة لمجتمع الأعمال السعودي الأمريكي في الترويج للأعمال التجارية الدولية.

من جهة أخرى، قال بورتون: لقد تشرفت بخدمة مجلس الأعمال السعودي الأمريكي مع أعضائه جنبًا إلى جنب، ومجلس إدارته وموظفيه مُنحوا امتياز تعزيز الأعمال بين اثنين من أكبر الأسواق في العالم.

وأسهم "بورتون" في جلب خبرة عميقة للمجلس من خلال عمله السابق مع الشركات في تطوير استراتيجيات السوق العالمية، وخلال فترة ولايته قام المجلس بتوسيع عروض منتجاته وخدماته، وقام بتوسيع نطاق التواصل في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وجمع الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية معًا لمئات من الشراكات والمعاملات التجارية الناجحة.


ويعد مجلس الأعمال السعودي الأمريكي الذي تأسس في عام 1993م، المنظمة الثنائية الأولى لتعزيز الأعمال التجارية التي تربط بين مجتمعات الأعمال السعودية والأمريكية من خلال مكاتب المجلس في واشنطن والرياض.

ويقوم عمل المجلس على أساس سنوي بإبلاغ ومساعدة مئات من الشركات الأعضاء في كلا البلدين، وكذلك الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية غير الأعضاء في بناء شراكات ناجحة من خلال البعثات التجارية، وخدمات تطوير الأعمال، والمؤتمرات، وفرص التواصل، والمنشورات التي ينظمها المجلس وينتجها، وأسفرت هذه الشراكات عن عشرات الملايين من الدولارات في أعمال جديدة لمجتمع الأعمال السعودي والأمريكي.

05 سبتمبر 2019 - 6 محرّم 1441
01:48 AM

"الأعمال السعودي الأمريكي" يعيّن "سوزان ليندمات" رئيسة تنفيذية مؤقتة

لحين اختيار خليفة لـ "بورتون" الذي أعلن مغادرة منصبه في أكتوبر المقبل

A A A
2
10,872

أعلن مجلس الأعمال السعودي الأمريكي اليوم أن رئيسه التنفيذي إدوارد بورتون غادر منصبه ابتداءً من 1 أكتوبر 2019م، وتعيين سوزان ليندمات رئيسةً تنفيذيةً للمجلس حتى يتم الانتهاء من اختيار خليفة لرئيس المجلس السابق.

وفي التفاصيل، أوضح المجلس، أن بورتون ـ الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي للمجلس منذ عام 2006م ـ قدم خلال أكثر من 13 عامًا العديد من الخدمات القيّمة لمجتمع الأعمال السعودي الأمريكي في الترويج للأعمال التجارية الدولية.

من جهة أخرى، قال بورتون: لقد تشرفت بخدمة مجلس الأعمال السعودي الأمريكي مع أعضائه جنبًا إلى جنب، ومجلس إدارته وموظفيه مُنحوا امتياز تعزيز الأعمال بين اثنين من أكبر الأسواق في العالم.

وأسهم "بورتون" في جلب خبرة عميقة للمجلس من خلال عمله السابق مع الشركات في تطوير استراتيجيات السوق العالمية، وخلال فترة ولايته قام المجلس بتوسيع عروض منتجاته وخدماته، وقام بتوسيع نطاق التواصل في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، وجمع الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية معًا لمئات من الشراكات والمعاملات التجارية الناجحة.


ويعد مجلس الأعمال السعودي الأمريكي الذي تأسس في عام 1993م، المنظمة الثنائية الأولى لتعزيز الأعمال التجارية التي تربط بين مجتمعات الأعمال السعودية والأمريكية من خلال مكاتب المجلس في واشنطن والرياض.

ويقوم عمل المجلس على أساس سنوي بإبلاغ ومساعدة مئات من الشركات الأعضاء في كلا البلدين، وكذلك الآلاف من الشركات السعودية والأمريكية غير الأعضاء في بناء شراكات ناجحة من خلال البعثات التجارية، وخدمات تطوير الأعمال، والمؤتمرات، وفرص التواصل، والمنشورات التي ينظمها المجلس وينتجها، وأسفرت هذه الشراكات عن عشرات الملايين من الدولارات في أعمال جديدة لمجتمع الأعمال السعودي والأمريكي.