إطلاق النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" بخطة جديدة

"الرويشد": نسعى لتمكين الطالبات من الكتابة بأنواع الخط المختلفة

كشفت مديرة النشاط الفني والمهني بوزارة التعليم الدكتورة منال الرويشد؛ أن النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" ستطلق بآلية وخطة جديدة، ومعايير مختلفة، تحرص من خلالها وزارة التعليم على نواتج التعلم، والتدريب، وتمكين الطالبات من فنون الخط العربي، والقدرة على الكتابة بأنواع الخط المختلفة، وتعلم الزخرفة الإسلامية وقواعدها الصحيحة.

وقالت الدكتورة "منال": رؤية الأولمبياد مستقبلاً: المنافسة خليجيّاً وإقليميّاً وعالميّاً، والحرص على دخول سوق العمل والمساهمة في الاقتصاد الإبداعي، ورفع مستوى اقتصاد المملكة، والمساهمة في استثمار المعرفة من خلال الأبحاث العلمية للطالبات، وقبل ذلك تحسين الصورة الذهنية عن مهارات الطالبات وجودة الإنتاج والجماليات التي تصل للمتلقّي من خلال الخط العربي والزخرفة.

وأكدت ضرورة تعاون الجامعات السعودية في استقطاب الطالبات المبدعات والمتميزات في المشروع؛ كونه يحافظ على أصالة وتراث الوطن العربي والإسلامي، ويحافظ على اللغة العربية.

وأشارت إلى أهمية تركيز الجامعات على الطالبات الحاصلات على مراكز متقدمة دوليّاً لتسهيل التحاقهن بالجامعة التي تبرز مهاراتهن، والمساهمة مع التعليم العام بتجسير العلاقة بين الطالبات المتميزات.

وكانت الدورة الخامسة والأخيرة من مشروع "أولمبياد الفنون" الذي تقيمه إدارة نشاط الطالبات سنويّاً، وتستضيفه إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ انطلقت مطلع الأسبوع الجاري؛ حيث تمت استضافته من قبل إدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة عبر برنامج "لقاء".

يُذكر أن أولمبياد الفنون ينقسم إلى: الخط العربي، والزخرفة الإسلامية، الرسم والتصوير التشكيلي، وأولمبياد التصميم الفني.

اعلان
إطلاق النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" بخطة جديدة
سبق

كشفت مديرة النشاط الفني والمهني بوزارة التعليم الدكتورة منال الرويشد؛ أن النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" ستطلق بآلية وخطة جديدة، ومعايير مختلفة، تحرص من خلالها وزارة التعليم على نواتج التعلم، والتدريب، وتمكين الطالبات من فنون الخط العربي، والقدرة على الكتابة بأنواع الخط المختلفة، وتعلم الزخرفة الإسلامية وقواعدها الصحيحة.

وقالت الدكتورة "منال": رؤية الأولمبياد مستقبلاً: المنافسة خليجيّاً وإقليميّاً وعالميّاً، والحرص على دخول سوق العمل والمساهمة في الاقتصاد الإبداعي، ورفع مستوى اقتصاد المملكة، والمساهمة في استثمار المعرفة من خلال الأبحاث العلمية للطالبات، وقبل ذلك تحسين الصورة الذهنية عن مهارات الطالبات وجودة الإنتاج والجماليات التي تصل للمتلقّي من خلال الخط العربي والزخرفة.

وأكدت ضرورة تعاون الجامعات السعودية في استقطاب الطالبات المبدعات والمتميزات في المشروع؛ كونه يحافظ على أصالة وتراث الوطن العربي والإسلامي، ويحافظ على اللغة العربية.

وأشارت إلى أهمية تركيز الجامعات على الطالبات الحاصلات على مراكز متقدمة دوليّاً لتسهيل التحاقهن بالجامعة التي تبرز مهاراتهن، والمساهمة مع التعليم العام بتجسير العلاقة بين الطالبات المتميزات.

وكانت الدورة الخامسة والأخيرة من مشروع "أولمبياد الفنون" الذي تقيمه إدارة نشاط الطالبات سنويّاً، وتستضيفه إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ انطلقت مطلع الأسبوع الجاري؛ حيث تمت استضافته من قبل إدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة عبر برنامج "لقاء".

يُذكر أن أولمبياد الفنون ينقسم إلى: الخط العربي، والزخرفة الإسلامية، الرسم والتصوير التشكيلي، وأولمبياد التصميم الفني.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
01:46 PM

إطلاق النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" بخطة جديدة

"الرويشد": نسعى لتمكين الطالبات من الكتابة بأنواع الخط المختلفة

A A A
3
1,352

كشفت مديرة النشاط الفني والمهني بوزارة التعليم الدكتورة منال الرويشد؛ أن النسخة القادمة من مشروع "أولمبياد الفنون" ستطلق بآلية وخطة جديدة، ومعايير مختلفة، تحرص من خلالها وزارة التعليم على نواتج التعلم، والتدريب، وتمكين الطالبات من فنون الخط العربي، والقدرة على الكتابة بأنواع الخط المختلفة، وتعلم الزخرفة الإسلامية وقواعدها الصحيحة.

وقالت الدكتورة "منال": رؤية الأولمبياد مستقبلاً: المنافسة خليجيّاً وإقليميّاً وعالميّاً، والحرص على دخول سوق العمل والمساهمة في الاقتصاد الإبداعي، ورفع مستوى اقتصاد المملكة، والمساهمة في استثمار المعرفة من خلال الأبحاث العلمية للطالبات، وقبل ذلك تحسين الصورة الذهنية عن مهارات الطالبات وجودة الإنتاج والجماليات التي تصل للمتلقّي من خلال الخط العربي والزخرفة.

وأكدت ضرورة تعاون الجامعات السعودية في استقطاب الطالبات المبدعات والمتميزات في المشروع؛ كونه يحافظ على أصالة وتراث الوطن العربي والإسلامي، ويحافظ على اللغة العربية.

وأشارت إلى أهمية تركيز الجامعات على الطالبات الحاصلات على مراكز متقدمة دوليّاً لتسهيل التحاقهن بالجامعة التي تبرز مهاراتهن، والمساهمة مع التعليم العام بتجسير العلاقة بين الطالبات المتميزات.

وكانت الدورة الخامسة والأخيرة من مشروع "أولمبياد الفنون" الذي تقيمه إدارة نشاط الطالبات سنويّاً، وتستضيفه إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ انطلقت مطلع الأسبوع الجاري؛ حيث تمت استضافته من قبل إدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة عبر برنامج "لقاء".

يُذكر أن أولمبياد الفنون ينقسم إلى: الخط العربي، والزخرفة الإسلامية، الرسم والتصوير التشكيلي، وأولمبياد التصميم الفني.