تعليق الصلاة في المساجد مؤقت والعودة حسب تقارير تطورات كورونا

يستهدف القرار إحاطة الوطن بسياج من الإجراءات الوقائية

جاء قرار هيئة كبار العلماء بالمملكة بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد مؤقتاً، وقايةً من هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة، وتحقيقاً لمسؤولية المملكة عن حماية صحة المواطنين والمقيمين من انتقال عدوى فيروس كورونا بينهم، نظراً لطبيعة التجمعات البشرية التي تعد من أسباب انتشار الفيروس، مما قد يضر بالصحة العامة للأفراد والمجتمع.

ويستهدف هذا القرار إحاطة الوطن بسياج من الإجراءات الوقائية، لم يحدد بوقت ما يؤكد أنه يخضع للمراجعة بشكل مستمر، على ضوء تطورات فيروس كورونا، وسيكون قابلاً لتجميده في ضوء التقارير الطبية المحلية وتقارير منظمة الصحة العالمية، وهو ما يتطلب تعاون الجميع بالامتثال لهذه القرارات الهامة في هذه المرحلة المفصلية لمعركة المملكة بكل مكوناتها صد هذا الفيروس الخطير.

هيئة كبار العلماء إيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد فيروس كورونا الجديد
اعلان
تعليق الصلاة في المساجد مؤقت والعودة حسب تقارير تطورات كورونا
سبق

جاء قرار هيئة كبار العلماء بالمملكة بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد مؤقتاً، وقايةً من هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة، وتحقيقاً لمسؤولية المملكة عن حماية صحة المواطنين والمقيمين من انتقال عدوى فيروس كورونا بينهم، نظراً لطبيعة التجمعات البشرية التي تعد من أسباب انتشار الفيروس، مما قد يضر بالصحة العامة للأفراد والمجتمع.

ويستهدف هذا القرار إحاطة الوطن بسياج من الإجراءات الوقائية، لم يحدد بوقت ما يؤكد أنه يخضع للمراجعة بشكل مستمر، على ضوء تطورات فيروس كورونا، وسيكون قابلاً لتجميده في ضوء التقارير الطبية المحلية وتقارير منظمة الصحة العالمية، وهو ما يتطلب تعاون الجميع بالامتثال لهذه القرارات الهامة في هذه المرحلة المفصلية لمعركة المملكة بكل مكوناتها صد هذا الفيروس الخطير.

17 مارس 2020 - 22 رجب 1441
09:08 PM
اخر تعديل
01 مايو 2020 - 8 رمضان 1441
12:57 AM

تعليق الصلاة في المساجد مؤقت والعودة حسب تقارير تطورات كورونا

يستهدف القرار إحاطة الوطن بسياج من الإجراءات الوقائية

A A A
5
6,983

جاء قرار هيئة كبار العلماء بالمملكة بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد مؤقتاً، وقايةً من هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة، وتحقيقاً لمسؤولية المملكة عن حماية صحة المواطنين والمقيمين من انتقال عدوى فيروس كورونا بينهم، نظراً لطبيعة التجمعات البشرية التي تعد من أسباب انتشار الفيروس، مما قد يضر بالصحة العامة للأفراد والمجتمع.

ويستهدف هذا القرار إحاطة الوطن بسياج من الإجراءات الوقائية، لم يحدد بوقت ما يؤكد أنه يخضع للمراجعة بشكل مستمر، على ضوء تطورات فيروس كورونا، وسيكون قابلاً لتجميده في ضوء التقارير الطبية المحلية وتقارير منظمة الصحة العالمية، وهو ما يتطلب تعاون الجميع بالامتثال لهذه القرارات الهامة في هذه المرحلة المفصلية لمعركة المملكة بكل مكوناتها صد هذا الفيروس الخطير.