"أمازون" تتخذ قراراً "مثيراً" بسبب فيروس "كورونا"

ظهر في 27 دولة وتم اكتشاف 330 إصابة خارج الصين

اتخذت شركة "أمازون" الأمريكية، قراراً وُصف بـ"المثير للجدل"، بسبب مخاوفها من تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وأعلنت "أمازون"، وفقاً لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، انسحابها من مؤتمر الجوّال العالمي في برشلونة الإسبانية المقرر انطلاقه نهاية شهر فبراير الجاري.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أنها تخشى من أن المشاركة في المؤتمر العالمي قد تعرّض موظفيها ورواد المؤتمر للخطر.

وبتلك الطريقة تنضم "أمازون" إلى شركات أخرى قررت الانسحاب من مؤتمر الجوّال العالمي، وأبرزها شركات: "إل جي" و"نيفيديا"، و"إريكسون".

كما رجّحت تقارير أخرى احتمال انسحاب شركة "سامسونج" أيضاً من المؤتمر المقام في برشلونة.

ولم تكشف بعد شركتا "هواوي" و"زد تي إي"، موقفيهما من المشاركة في مؤتمر الجوّال العالمي.

ولكن الشركات الصينية حاولت طمأنة المشاركين في المؤتمر من أنها "عزلت" الموظفين الصينيين بصورة كاملة، وأنه مَن سيشارك في المؤتمر هم موظفوها في أوروبا فقط.

ووفقاً لإحصائيات أوردتها وكالة "رويترز"، فإن الفيروس ظهر في 27 دولة ومنطقة على الأقل، وتم اكتشاف 330 حالة إصابة خارج الصين، وهو عدد ضئيل مقارنة بأكثر من 37 ألف حالة إصابة بالمجمل في الصين.

وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد وفيات فيروس" كورونا" الجديد في جميع أنحاء البلاد إلى 908 أشخاص، والمصابين إلى أكثر من 40 ألفاً، مشيرة إلى أنه تم شفاء 3281 مصاباً بالفيروس وغادروا المستشفيات.

شركة أمازون فيروس كورونا الجديد
اعلان
"أمازون" تتخذ قراراً "مثيراً" بسبب فيروس "كورونا"
سبق

اتخذت شركة "أمازون" الأمريكية، قراراً وُصف بـ"المثير للجدل"، بسبب مخاوفها من تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وأعلنت "أمازون"، وفقاً لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، انسحابها من مؤتمر الجوّال العالمي في برشلونة الإسبانية المقرر انطلاقه نهاية شهر فبراير الجاري.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أنها تخشى من أن المشاركة في المؤتمر العالمي قد تعرّض موظفيها ورواد المؤتمر للخطر.

وبتلك الطريقة تنضم "أمازون" إلى شركات أخرى قررت الانسحاب من مؤتمر الجوّال العالمي، وأبرزها شركات: "إل جي" و"نيفيديا"، و"إريكسون".

كما رجّحت تقارير أخرى احتمال انسحاب شركة "سامسونج" أيضاً من المؤتمر المقام في برشلونة.

ولم تكشف بعد شركتا "هواوي" و"زد تي إي"، موقفيهما من المشاركة في مؤتمر الجوّال العالمي.

ولكن الشركات الصينية حاولت طمأنة المشاركين في المؤتمر من أنها "عزلت" الموظفين الصينيين بصورة كاملة، وأنه مَن سيشارك في المؤتمر هم موظفوها في أوروبا فقط.

ووفقاً لإحصائيات أوردتها وكالة "رويترز"، فإن الفيروس ظهر في 27 دولة ومنطقة على الأقل، وتم اكتشاف 330 حالة إصابة خارج الصين، وهو عدد ضئيل مقارنة بأكثر من 37 ألف حالة إصابة بالمجمل في الصين.

وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد وفيات فيروس" كورونا" الجديد في جميع أنحاء البلاد إلى 908 أشخاص، والمصابين إلى أكثر من 40 ألفاً، مشيرة إلى أنه تم شفاء 3281 مصاباً بالفيروس وغادروا المستشفيات.

10 فبراير 2020 - 16 جمادى الآخر 1441
10:59 AM

"أمازون" تتخذ قراراً "مثيراً" بسبب فيروس "كورونا"

ظهر في 27 دولة وتم اكتشاف 330 إصابة خارج الصين

A A A
1
9,388

اتخذت شركة "أمازون" الأمريكية، قراراً وُصف بـ"المثير للجدل"، بسبب مخاوفها من تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وأعلنت "أمازون"، وفقاً لما نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، انسحابها من مؤتمر الجوّال العالمي في برشلونة الإسبانية المقرر انطلاقه نهاية شهر فبراير الجاري.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أنها تخشى من أن المشاركة في المؤتمر العالمي قد تعرّض موظفيها ورواد المؤتمر للخطر.

وبتلك الطريقة تنضم "أمازون" إلى شركات أخرى قررت الانسحاب من مؤتمر الجوّال العالمي، وأبرزها شركات: "إل جي" و"نيفيديا"، و"إريكسون".

كما رجّحت تقارير أخرى احتمال انسحاب شركة "سامسونج" أيضاً من المؤتمر المقام في برشلونة.

ولم تكشف بعد شركتا "هواوي" و"زد تي إي"، موقفيهما من المشاركة في مؤتمر الجوّال العالمي.

ولكن الشركات الصينية حاولت طمأنة المشاركين في المؤتمر من أنها "عزلت" الموظفين الصينيين بصورة كاملة، وأنه مَن سيشارك في المؤتمر هم موظفوها في أوروبا فقط.

ووفقاً لإحصائيات أوردتها وكالة "رويترز"، فإن الفيروس ظهر في 27 دولة ومنطقة على الأقل، وتم اكتشاف 330 حالة إصابة خارج الصين، وهو عدد ضئيل مقارنة بأكثر من 37 ألف حالة إصابة بالمجمل في الصين.

وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد وفيات فيروس" كورونا" الجديد في جميع أنحاء البلاد إلى 908 أشخاص، والمصابين إلى أكثر من 40 ألفاً، مشيرة إلى أنه تم شفاء 3281 مصاباً بالفيروس وغادروا المستشفيات.