تطبّق في العلا.. مادة للسياحة والضيافة في ثانوية الوليد بن عبدالملك

تزامناً من الحراك الذي تشهده المحافظة وإقامة مهرجان شتاء طنطورة

دشن مدير التعليم بالمحافظة إبراهيم بن عبدالله القاضي، اليوم، مادة "السياحة والضيافة" في ثانوية الوليد ين عبدالملك بالعلا، بالتعاون مع شركة تطوير، وبحضور المهندس محمد النحاس من شركه تطوير ومسؤولي الإدارة.

وتهدف المادة إلى تدريس الطلاب بطريقة التعلم التكيفي، وفق منصات حديثة باستخدام أجهزة الآيباد، وتطبق هذه المادة في ثانوية الوليد بن عبدالملك فقط على مستوى المملكة؛ بهدف تهيئة الطالب لمواكبة المستقبل السياحي للمملكة.

وتأتي هذه المادة الدراسية تزامناً مع ما تشهده محافظة العلا من اهتمام كبير من لدن قيادتنا الرشيدة، حيث تشهد حراكاً تنموياً وسياحياً غير مسبوق.

وتشهد محافظة العلا إقامة مهرجان شتاء طنطورة الثقافي الذي يتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا التي تعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور.

وتسعى الهيئة الملكية لمحافظة العلا من خلال "شتاء طنطورة" إلى إبراز مكانة وتاريخ الجوهرة الأثرية وإدراجها ضمن الوجهات العالمية للسياحة، مما يزيد من فرص جذب الاستثمار وتوفير فرص العمل لشباب محافظة العلا.

وتضمن مهرجان شتاء طنطورة انطلاق مهرجان المناطيد والبطولة الدولية لسباق القدرة والتحمّل بمسافة ١٢٠ كلم على كأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، كما تعد البطولة الأولى على مستوى العالم من حيث الجوائز؛ حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز عينية ومالية تصل قيمتها إلى 15 مليون ريال سعودي للفائزين في البطولة.

اعلان
تطبّق في العلا.. مادة للسياحة والضيافة في ثانوية الوليد بن عبدالملك
سبق

دشن مدير التعليم بالمحافظة إبراهيم بن عبدالله القاضي، اليوم، مادة "السياحة والضيافة" في ثانوية الوليد ين عبدالملك بالعلا، بالتعاون مع شركة تطوير، وبحضور المهندس محمد النحاس من شركه تطوير ومسؤولي الإدارة.

وتهدف المادة إلى تدريس الطلاب بطريقة التعلم التكيفي، وفق منصات حديثة باستخدام أجهزة الآيباد، وتطبق هذه المادة في ثانوية الوليد بن عبدالملك فقط على مستوى المملكة؛ بهدف تهيئة الطالب لمواكبة المستقبل السياحي للمملكة.

وتأتي هذه المادة الدراسية تزامناً مع ما تشهده محافظة العلا من اهتمام كبير من لدن قيادتنا الرشيدة، حيث تشهد حراكاً تنموياً وسياحياً غير مسبوق.

وتشهد محافظة العلا إقامة مهرجان شتاء طنطورة الثقافي الذي يتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا التي تعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور.

وتسعى الهيئة الملكية لمحافظة العلا من خلال "شتاء طنطورة" إلى إبراز مكانة وتاريخ الجوهرة الأثرية وإدراجها ضمن الوجهات العالمية للسياحة، مما يزيد من فرص جذب الاستثمار وتوفير فرص العمل لشباب محافظة العلا.

وتضمن مهرجان شتاء طنطورة انطلاق مهرجان المناطيد والبطولة الدولية لسباق القدرة والتحمّل بمسافة ١٢٠ كلم على كأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، كما تعد البطولة الأولى على مستوى العالم من حيث الجوائز؛ حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز عينية ومالية تصل قيمتها إلى 15 مليون ريال سعودي للفائزين في البطولة.

04 فبراير 2019 - 29 جمادى الأول 1440
05:32 PM

تطبّق في العلا.. مادة للسياحة والضيافة في ثانوية الوليد بن عبدالملك

تزامناً من الحراك الذي تشهده المحافظة وإقامة مهرجان شتاء طنطورة

A A A
0
2,717

دشن مدير التعليم بالمحافظة إبراهيم بن عبدالله القاضي، اليوم، مادة "السياحة والضيافة" في ثانوية الوليد ين عبدالملك بالعلا، بالتعاون مع شركة تطوير، وبحضور المهندس محمد النحاس من شركه تطوير ومسؤولي الإدارة.

وتهدف المادة إلى تدريس الطلاب بطريقة التعلم التكيفي، وفق منصات حديثة باستخدام أجهزة الآيباد، وتطبق هذه المادة في ثانوية الوليد بن عبدالملك فقط على مستوى المملكة؛ بهدف تهيئة الطالب لمواكبة المستقبل السياحي للمملكة.

وتأتي هذه المادة الدراسية تزامناً مع ما تشهده محافظة العلا من اهتمام كبير من لدن قيادتنا الرشيدة، حيث تشهد حراكاً تنموياً وسياحياً غير مسبوق.

وتشهد محافظة العلا إقامة مهرجان شتاء طنطورة الثقافي الذي يتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا التي تعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور.

وتسعى الهيئة الملكية لمحافظة العلا من خلال "شتاء طنطورة" إلى إبراز مكانة وتاريخ الجوهرة الأثرية وإدراجها ضمن الوجهات العالمية للسياحة، مما يزيد من فرص جذب الاستثمار وتوفير فرص العمل لشباب محافظة العلا.

وتضمن مهرجان شتاء طنطورة انطلاق مهرجان المناطيد والبطولة الدولية لسباق القدرة والتحمّل بمسافة ١٢٠ كلم على كأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، كما تعد البطولة الأولى على مستوى العالم من حيث الجوائز؛ حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز عينية ومالية تصل قيمتها إلى 15 مليون ريال سعودي للفائزين في البطولة.