"عمل الأحساء" يستعد لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية

يهدف لاختصار الوقت والجهد وضبط العمليات للوصول إلى خدمة متميزة

يستعد مكتب العمل بمحافظة الأحساء، يوم الأحد المقبل، لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية "ودي"، والذي يعتبر أحد الأنظمة الإلكترونية لخدمات وزارة العمل، ويخدم هذا النظام استقبال ومعالجة الدعاوى العمالية التي تنشأ بين العامل وصاحب العمل.

وقال المدير العام للتسويات الودية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، إن "نظام (ودي) هو أحد الخدمات الإلكترونية للوزارة التي تسعى من خلاله إلى تسخير التقنية لتنظيم العمل وتوحيد الإجراءات، واختصار الوقت والجهد، وضبط العمليات؛ للوصول إلى خدمة متميزة بجودة ودقة عالية".

وأضاف: "الآن عبر نظام (ودي) الإلكتروني، بالإمكان رفع الدعوى مع تبليغ المدعى عليه إلكترونيًا، وتحديد مواعيد جلسات الدعوى العمالية آليًا دون أي تدخل بشري، وفقًا للطاقة الاستيعابية لكل إدارة تسوية، كما يتميز هذا النظام بخدمة التفاوض المباشر بين طرفي النزاع بعد تسجيل الدعوى إلكترونيًا لمدة أسبوع؛ لإتاحة الفرصة للصلح بين الطرفين حفاظًا على استمرار العلاقة العمالية بينهما".

وتابع: "روعي في تصميم هذا النظام الشفافية العالية وحوكمة العمليات، كما يتميز هذا النظام بتوفير قائمة شاملة للقضايا العمالية، وتحتوي كل خدمة على التكييف النظامي لها، مما يسهل على المدعي معرفة موقفه النظامي من دعواه قبل الاستمرار بها".

وحول كيفية الاستفادة من الخدمة، قال: "يتطلب التسجيل في بوابة خدمات الأفراد لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبعد الدخول على النظام من خلال البوابة يتم ملء الحقول الإلزامية لتقديم صحيفة الدعوى، اختيار موضوع الدعوى، مراجعة الطلب، اختيار الموافقة على الإقرارات، إرفاق المستندات المطلوبة، وفي حال قبول الدعوى يتم إرسال رسالة نصة على جوال الطرفين بما يفيد الدعوى".

بدوره، أفاد مساعد المدير العام لقطاع العمل في المنطقة الشرقية محمد الأطرش، بأن "أنواع المنازعات التي يختص بها نظام (ودي) هي منازعات عقود العمل، الأجور، الحقوق واصابات العمل والتعويض عنها، المنازعات المتعلقة بإيقاع العقوبات التأديبية على العامل، الفصل من العمل، ومنازعات العمال الخاضعين لأحكام نظام العمل، المنازعات الناشئة عن تطبيق أحكام نظام العمل ولائحته التنفيذية والقرارات الصادرة تنفيذًا له".

وأضاف: "أغلب القضايا تتعلق بمكافأة نهاية الخدمة وبدل الإجازات، وبلغت نسبة الصلح في قضايا التسوية الواردة لعمل الأحساء 67.5 بالمئة من إجمالي القضايا خلال النصف الأول من 2019".

وحول الضوابط والشروط، أبان "الأطرش"، أن يكون العامل غير مصنف ضمن العمالة المنزلية، لأن لهم لجنة خاصة بمسمى لجنة العمالة المنزلية، وأن تقدم الشكوى في مكتب العمل بالمدينة التي فيها آخر يوم عمل، أي مقر العمل للموظف، وهناك فئات لا تشمل نظام العمل لدينا مثل المزارعين، الرعاة، والبحارة".

وثمن مدير مكتب العمل بمحافظة الأحساء، عبدالعزيز المغنم، اختيار مكتب الأحساء لإطلاق النسخة التجريبية للبرنامج، واعتماده مركزاً تدريبياً على مستوى المملكة.


وحول جاهزية عمل الأحساء لإطلاق "ودي"، قال مدير إدارة التسوية الودية بالأحساء، مجدي المسبح: "لدينا الجاهزية التامة لمنسوبي إدارة التسوية الودية بالأحساء، وذلك لما يقدم لنا من كامل الدعم من المدير العام للتسويات الودية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، ومدير مكتب العمل بالأحساء عبدالعزيز المغنم".

اعلان
"عمل الأحساء" يستعد لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية
سبق

يستعد مكتب العمل بمحافظة الأحساء، يوم الأحد المقبل، لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية "ودي"، والذي يعتبر أحد الأنظمة الإلكترونية لخدمات وزارة العمل، ويخدم هذا النظام استقبال ومعالجة الدعاوى العمالية التي تنشأ بين العامل وصاحب العمل.

وقال المدير العام للتسويات الودية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، إن "نظام (ودي) هو أحد الخدمات الإلكترونية للوزارة التي تسعى من خلاله إلى تسخير التقنية لتنظيم العمل وتوحيد الإجراءات، واختصار الوقت والجهد، وضبط العمليات؛ للوصول إلى خدمة متميزة بجودة ودقة عالية".

وأضاف: "الآن عبر نظام (ودي) الإلكتروني، بالإمكان رفع الدعوى مع تبليغ المدعى عليه إلكترونيًا، وتحديد مواعيد جلسات الدعوى العمالية آليًا دون أي تدخل بشري، وفقًا للطاقة الاستيعابية لكل إدارة تسوية، كما يتميز هذا النظام بخدمة التفاوض المباشر بين طرفي النزاع بعد تسجيل الدعوى إلكترونيًا لمدة أسبوع؛ لإتاحة الفرصة للصلح بين الطرفين حفاظًا على استمرار العلاقة العمالية بينهما".

وتابع: "روعي في تصميم هذا النظام الشفافية العالية وحوكمة العمليات، كما يتميز هذا النظام بتوفير قائمة شاملة للقضايا العمالية، وتحتوي كل خدمة على التكييف النظامي لها، مما يسهل على المدعي معرفة موقفه النظامي من دعواه قبل الاستمرار بها".

وحول كيفية الاستفادة من الخدمة، قال: "يتطلب التسجيل في بوابة خدمات الأفراد لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبعد الدخول على النظام من خلال البوابة يتم ملء الحقول الإلزامية لتقديم صحيفة الدعوى، اختيار موضوع الدعوى، مراجعة الطلب، اختيار الموافقة على الإقرارات، إرفاق المستندات المطلوبة، وفي حال قبول الدعوى يتم إرسال رسالة نصة على جوال الطرفين بما يفيد الدعوى".

بدوره، أفاد مساعد المدير العام لقطاع العمل في المنطقة الشرقية محمد الأطرش، بأن "أنواع المنازعات التي يختص بها نظام (ودي) هي منازعات عقود العمل، الأجور، الحقوق واصابات العمل والتعويض عنها، المنازعات المتعلقة بإيقاع العقوبات التأديبية على العامل، الفصل من العمل، ومنازعات العمال الخاضعين لأحكام نظام العمل، المنازعات الناشئة عن تطبيق أحكام نظام العمل ولائحته التنفيذية والقرارات الصادرة تنفيذًا له".

وأضاف: "أغلب القضايا تتعلق بمكافأة نهاية الخدمة وبدل الإجازات، وبلغت نسبة الصلح في قضايا التسوية الواردة لعمل الأحساء 67.5 بالمئة من إجمالي القضايا خلال النصف الأول من 2019".

وحول الضوابط والشروط، أبان "الأطرش"، أن يكون العامل غير مصنف ضمن العمالة المنزلية، لأن لهم لجنة خاصة بمسمى لجنة العمالة المنزلية، وأن تقدم الشكوى في مكتب العمل بالمدينة التي فيها آخر يوم عمل، أي مقر العمل للموظف، وهناك فئات لا تشمل نظام العمل لدينا مثل المزارعين، الرعاة، والبحارة".

وثمن مدير مكتب العمل بمحافظة الأحساء، عبدالعزيز المغنم، اختيار مكتب الأحساء لإطلاق النسخة التجريبية للبرنامج، واعتماده مركزاً تدريبياً على مستوى المملكة.


وحول جاهزية عمل الأحساء لإطلاق "ودي"، قال مدير إدارة التسوية الودية بالأحساء، مجدي المسبح: "لدينا الجاهزية التامة لمنسوبي إدارة التسوية الودية بالأحساء، وذلك لما يقدم لنا من كامل الدعم من المدير العام للتسويات الودية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، ومدير مكتب العمل بالأحساء عبدالعزيز المغنم".

06 سبتمبر 2019 - 7 محرّم 1441
07:50 PM

"عمل الأحساء" يستعد لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية

يهدف لاختصار الوقت والجهد وضبط العمليات للوصول إلى خدمة متميزة

A A A
0
213

يستعد مكتب العمل بمحافظة الأحساء، يوم الأحد المقبل، لإطلاق البرنامج الإلكتروني لإدارات التسويات الودية "ودي"، والذي يعتبر أحد الأنظمة الإلكترونية لخدمات وزارة العمل، ويخدم هذا النظام استقبال ومعالجة الدعاوى العمالية التي تنشأ بين العامل وصاحب العمل.

وقال المدير العام للتسويات الودية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، إن "نظام (ودي) هو أحد الخدمات الإلكترونية للوزارة التي تسعى من خلاله إلى تسخير التقنية لتنظيم العمل وتوحيد الإجراءات، واختصار الوقت والجهد، وضبط العمليات؛ للوصول إلى خدمة متميزة بجودة ودقة عالية".

وأضاف: "الآن عبر نظام (ودي) الإلكتروني، بالإمكان رفع الدعوى مع تبليغ المدعى عليه إلكترونيًا، وتحديد مواعيد جلسات الدعوى العمالية آليًا دون أي تدخل بشري، وفقًا للطاقة الاستيعابية لكل إدارة تسوية، كما يتميز هذا النظام بخدمة التفاوض المباشر بين طرفي النزاع بعد تسجيل الدعوى إلكترونيًا لمدة أسبوع؛ لإتاحة الفرصة للصلح بين الطرفين حفاظًا على استمرار العلاقة العمالية بينهما".

وتابع: "روعي في تصميم هذا النظام الشفافية العالية وحوكمة العمليات، كما يتميز هذا النظام بتوفير قائمة شاملة للقضايا العمالية، وتحتوي كل خدمة على التكييف النظامي لها، مما يسهل على المدعي معرفة موقفه النظامي من دعواه قبل الاستمرار بها".

وحول كيفية الاستفادة من الخدمة، قال: "يتطلب التسجيل في بوابة خدمات الأفراد لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبعد الدخول على النظام من خلال البوابة يتم ملء الحقول الإلزامية لتقديم صحيفة الدعوى، اختيار موضوع الدعوى، مراجعة الطلب، اختيار الموافقة على الإقرارات، إرفاق المستندات المطلوبة، وفي حال قبول الدعوى يتم إرسال رسالة نصة على جوال الطرفين بما يفيد الدعوى".

بدوره، أفاد مساعد المدير العام لقطاع العمل في المنطقة الشرقية محمد الأطرش، بأن "أنواع المنازعات التي يختص بها نظام (ودي) هي منازعات عقود العمل، الأجور، الحقوق واصابات العمل والتعويض عنها، المنازعات المتعلقة بإيقاع العقوبات التأديبية على العامل، الفصل من العمل، ومنازعات العمال الخاضعين لأحكام نظام العمل، المنازعات الناشئة عن تطبيق أحكام نظام العمل ولائحته التنفيذية والقرارات الصادرة تنفيذًا له".

وأضاف: "أغلب القضايا تتعلق بمكافأة نهاية الخدمة وبدل الإجازات، وبلغت نسبة الصلح في قضايا التسوية الواردة لعمل الأحساء 67.5 بالمئة من إجمالي القضايا خلال النصف الأول من 2019".

وحول الضوابط والشروط، أبان "الأطرش"، أن يكون العامل غير مصنف ضمن العمالة المنزلية، لأن لهم لجنة خاصة بمسمى لجنة العمالة المنزلية، وأن تقدم الشكوى في مكتب العمل بالمدينة التي فيها آخر يوم عمل، أي مقر العمل للموظف، وهناك فئات لا تشمل نظام العمل لدينا مثل المزارعين، الرعاة، والبحارة".

وثمن مدير مكتب العمل بمحافظة الأحساء، عبدالعزيز المغنم، اختيار مكتب الأحساء لإطلاق النسخة التجريبية للبرنامج، واعتماده مركزاً تدريبياً على مستوى المملكة.


وحول جاهزية عمل الأحساء لإطلاق "ودي"، قال مدير إدارة التسوية الودية بالأحساء، مجدي المسبح: "لدينا الجاهزية التامة لمنسوبي إدارة التسوية الودية بالأحساء، وذلك لما يقدم لنا من كامل الدعم من المدير العام للتسويات الودية، سليمان بن عبدالعزيز التويجري، ومدير مكتب العمل بالأحساء عبدالعزيز المغنم".