عقوبات إيران والطلب الصيني المتزايد يدفعان النفط إلى الارتفاع

مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي بسبب الحرب التجارية تنحسر

دفعت العقوبات على إيران وتوقعات بأن الحرب التجارية لن تقلص شهية الصين للخام، أسعار النفط إلى الصعود أمس الجمعة.

ووفق "رويترز" فقد أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.46 في المئة؛ لتبلغ عند التسوية 75.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 76.42 دولار.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتاً، أو 1.31 بالمئة؛ لتسجل عند التسوية 68.72 دولار للبرميل.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب تزيد على 4.2 بالمئة بعد سبعة أسابيع متتالية من التراجع، في حين بلغت مكاسب "برنت" على مدار الأسبوع 5.5 بالمئة بعد ثلاثة أسابيع من الانخفاضات في الأسعار.

وانحسرت بشكل طفيف المخاوف من أن حرباً تجارية متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة قد تبطئ النمو الاقتصادي وتؤثر في مشتريات الخام، بعد أن أبلغت مصادر "رويترز" أن شركة يونيبك الصينية ستستأنف مشترياتها من الخام الأمريكي في أكتوبر.

رفي الوقت نفسه تصاعدت المخاوف بشأن إمدادات الخام العالمية وسط علامات عن أن عقوبات أمريكية على إيران بدأت تكبح الشحنات.

وإيران هي ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، وتصدر نحو 2.5 مليون برميل يومياً من الخام والمكثفات إلى الأسواق هذا العام، أو ما يعادل نحو 2.5 بالمئة من الاستهلاك العالمي.

وقالت مؤسسة "إف.جي.إي" لاستشارات الطاقة، إنها تتوقع أن تهبط صادرات إيران من الخام والمكثفات إلى أقل من مليون برميل يومياً بحلول منتصف 2019.

اعلان
عقوبات إيران والطلب الصيني المتزايد يدفعان النفط إلى الارتفاع
سبق

دفعت العقوبات على إيران وتوقعات بأن الحرب التجارية لن تقلص شهية الصين للخام، أسعار النفط إلى الصعود أمس الجمعة.

ووفق "رويترز" فقد أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.46 في المئة؛ لتبلغ عند التسوية 75.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 76.42 دولار.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتاً، أو 1.31 بالمئة؛ لتسجل عند التسوية 68.72 دولار للبرميل.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب تزيد على 4.2 بالمئة بعد سبعة أسابيع متتالية من التراجع، في حين بلغت مكاسب "برنت" على مدار الأسبوع 5.5 بالمئة بعد ثلاثة أسابيع من الانخفاضات في الأسعار.

وانحسرت بشكل طفيف المخاوف من أن حرباً تجارية متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة قد تبطئ النمو الاقتصادي وتؤثر في مشتريات الخام، بعد أن أبلغت مصادر "رويترز" أن شركة يونيبك الصينية ستستأنف مشترياتها من الخام الأمريكي في أكتوبر.

رفي الوقت نفسه تصاعدت المخاوف بشأن إمدادات الخام العالمية وسط علامات عن أن عقوبات أمريكية على إيران بدأت تكبح الشحنات.

وإيران هي ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، وتصدر نحو 2.5 مليون برميل يومياً من الخام والمكثفات إلى الأسواق هذا العام، أو ما يعادل نحو 2.5 بالمئة من الاستهلاك العالمي.

وقالت مؤسسة "إف.جي.إي" لاستشارات الطاقة، إنها تتوقع أن تهبط صادرات إيران من الخام والمكثفات إلى أقل من مليون برميل يومياً بحلول منتصف 2019.

25 أغسطس 2018 - 14 ذو الحجة 1439
12:06 PM

عقوبات إيران والطلب الصيني المتزايد يدفعان النفط إلى الارتفاع

مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي بسبب الحرب التجارية تنحسر

A A A
4
15,159

دفعت العقوبات على إيران وتوقعات بأن الحرب التجارية لن تقلص شهية الصين للخام، أسعار النفط إلى الصعود أمس الجمعة.

ووفق "رويترز" فقد أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.46 في المئة؛ لتبلغ عند التسوية 75.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 76.42 دولار.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتاً، أو 1.31 بالمئة؛ لتسجل عند التسوية 68.72 دولار للبرميل.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب تزيد على 4.2 بالمئة بعد سبعة أسابيع متتالية من التراجع، في حين بلغت مكاسب "برنت" على مدار الأسبوع 5.5 بالمئة بعد ثلاثة أسابيع من الانخفاضات في الأسعار.

وانحسرت بشكل طفيف المخاوف من أن حرباً تجارية متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة قد تبطئ النمو الاقتصادي وتؤثر في مشتريات الخام، بعد أن أبلغت مصادر "رويترز" أن شركة يونيبك الصينية ستستأنف مشترياتها من الخام الأمريكي في أكتوبر.

رفي الوقت نفسه تصاعدت المخاوف بشأن إمدادات الخام العالمية وسط علامات عن أن عقوبات أمريكية على إيران بدأت تكبح الشحنات.

وإيران هي ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، وتصدر نحو 2.5 مليون برميل يومياً من الخام والمكثفات إلى الأسواق هذا العام، أو ما يعادل نحو 2.5 بالمئة من الاستهلاك العالمي.

وقالت مؤسسة "إف.جي.إي" لاستشارات الطاقة، إنها تتوقع أن تهبط صادرات إيران من الخام والمكثفات إلى أقل من مليون برميل يومياً بحلول منتصف 2019.