سوق السفر: تعاون الوكالات والفنادق والحجز الإلكتروني "قادم لا محالة"

خلصت الجلسة الخاصّة حول خيارات الإقامة البديلة بسوق السفر العربي، المقام في دبي حالياً، إلى أنه يتعين على الفنادق ووكالات الحجوزات الإلكترونية حتى شركات السفر العمل معاً والتعاون لزيادة العوائد المالية إلى أقصى حد وتعزيز العلامة التجارية ومكافأة ولاء المستهلكين، وذلك وفقاً لمجموعة من الخبراء شاركوا في جلسة خاصّة حول خيارات الإقامة البديلة ضمن فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) في دبي.

وذكر تقرير متخصّص أن اتفاقيات الأسعار وكيفية تحديدها وتغييرها أدّت إلى نشوء علاقة مضطربة بين الفنادق ووكالات السفريات الإلكترونية في السنوات الأخيرة؛ الأمر الذي أثر بالتالي على ثقة المستهلكين.

وعلى هذا الأساس يجب وضع إستراتيجيات جديدة لكسب ثقة المستهلكين وتعزيز ولائهم للعلامة التجارية، وخاصة في ظل التقدم التكنولوجي المستمر في قطاع السفر عبر الإنترنت.

وأجمع المشاركون على أهمية أن تدرك الفنادق أن الحجوزات المباشرة ليست بقدر الأهمية كما كانت في الماضي، وينبغي أن تركز بشكل أكبر على وضع نهج تعاوني بمساعدة التقنيات الحديثة لزيادة الإيرادات إلى أقصى حد.

وشهدت السنوات الأخيرة منافسة قوية في قطاع الضيافة، وخاصة مع ظهور خيارات جديدة وبديلة للإقامة.. ويرتكز نجاح هذه المنصّات بشكل رئيس على قدرتها على إيجاد تجربة مخصّصة وشخصية أكثر للمستهلكين.

اعلان
سوق السفر: تعاون الوكالات والفنادق والحجز الإلكتروني "قادم لا محالة"
سبق

خلصت الجلسة الخاصّة حول خيارات الإقامة البديلة بسوق السفر العربي، المقام في دبي حالياً، إلى أنه يتعين على الفنادق ووكالات الحجوزات الإلكترونية حتى شركات السفر العمل معاً والتعاون لزيادة العوائد المالية إلى أقصى حد وتعزيز العلامة التجارية ومكافأة ولاء المستهلكين، وذلك وفقاً لمجموعة من الخبراء شاركوا في جلسة خاصّة حول خيارات الإقامة البديلة ضمن فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) في دبي.

وذكر تقرير متخصّص أن اتفاقيات الأسعار وكيفية تحديدها وتغييرها أدّت إلى نشوء علاقة مضطربة بين الفنادق ووكالات السفريات الإلكترونية في السنوات الأخيرة؛ الأمر الذي أثر بالتالي على ثقة المستهلكين.

وعلى هذا الأساس يجب وضع إستراتيجيات جديدة لكسب ثقة المستهلكين وتعزيز ولائهم للعلامة التجارية، وخاصة في ظل التقدم التكنولوجي المستمر في قطاع السفر عبر الإنترنت.

وأجمع المشاركون على أهمية أن تدرك الفنادق أن الحجوزات المباشرة ليست بقدر الأهمية كما كانت في الماضي، وينبغي أن تركز بشكل أكبر على وضع نهج تعاوني بمساعدة التقنيات الحديثة لزيادة الإيرادات إلى أقصى حد.

وشهدت السنوات الأخيرة منافسة قوية في قطاع الضيافة، وخاصة مع ظهور خيارات جديدة وبديلة للإقامة.. ويرتكز نجاح هذه المنصّات بشكل رئيس على قدرتها على إيجاد تجربة مخصّصة وشخصية أكثر للمستهلكين.

25 إبريل 2018 - 9 شعبان 1439
01:22 PM

سوق السفر: تعاون الوكالات والفنادق والحجز الإلكتروني "قادم لا محالة"

A A A
1
4,239

خلصت الجلسة الخاصّة حول خيارات الإقامة البديلة بسوق السفر العربي، المقام في دبي حالياً، إلى أنه يتعين على الفنادق ووكالات الحجوزات الإلكترونية حتى شركات السفر العمل معاً والتعاون لزيادة العوائد المالية إلى أقصى حد وتعزيز العلامة التجارية ومكافأة ولاء المستهلكين، وذلك وفقاً لمجموعة من الخبراء شاركوا في جلسة خاصّة حول خيارات الإقامة البديلة ضمن فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) في دبي.

وذكر تقرير متخصّص أن اتفاقيات الأسعار وكيفية تحديدها وتغييرها أدّت إلى نشوء علاقة مضطربة بين الفنادق ووكالات السفريات الإلكترونية في السنوات الأخيرة؛ الأمر الذي أثر بالتالي على ثقة المستهلكين.

وعلى هذا الأساس يجب وضع إستراتيجيات جديدة لكسب ثقة المستهلكين وتعزيز ولائهم للعلامة التجارية، وخاصة في ظل التقدم التكنولوجي المستمر في قطاع السفر عبر الإنترنت.

وأجمع المشاركون على أهمية أن تدرك الفنادق أن الحجوزات المباشرة ليست بقدر الأهمية كما كانت في الماضي، وينبغي أن تركز بشكل أكبر على وضع نهج تعاوني بمساعدة التقنيات الحديثة لزيادة الإيرادات إلى أقصى حد.

وشهدت السنوات الأخيرة منافسة قوية في قطاع الضيافة، وخاصة مع ظهور خيارات جديدة وبديلة للإقامة.. ويرتكز نجاح هذه المنصّات بشكل رئيس على قدرتها على إيجاد تجربة مخصّصة وشخصية أكثر للمستهلكين.