"الحربي" يترأس الاجتماع الثاني للجنة الأمنية بالحج لبحث الاستعدادات

شدد على أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات لتحقق السلامة للحجيج

ترأس مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، الاجتماع الثاني للجنة اليوم الأربعاء بمقر الأمن العام بالرياض.

واستهل "الحربي" الاجتماع الذي حضره جميع أعضاء اللجنة الأمنية، بكلمة رحّب فيها بكل الأعضاء، ناقلًا لهم تحيات وتمنيات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا -حفظه الله- بالنجاح والتوفيق في أعمالهم ومهامهم؛ مؤكدًا أن هذا الاجتماع يأتي استكمالًا للتشاور والتباحث والخروج برؤية موحدة لكل القطاعات الأمنية والعسكرية المشاركة في تقديم الخدمة المثلى لضيوف الرحمن.

وشدد "الحربي" على أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات المشاركة في أعمال ومهام الحج؛ بما يحقق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام لموسم حج هذا العام 1441هـ.

واستعرض الاجتماع أبرز مستجدات الخطط الأمنية التي يجري إعدادها والاسترشاد بدروس حج الأعوام الماضية وتطوير مقومات النجاح التي رافقت معظم خطط العام الماضي، إضافة إلى بحث مجمل الاستعدادات لمختلف القطاعات الأمنية المشاركة في تنفيذ المهام الأمنية بالعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

وأقر الاجتماع المهام والواجبات التي تكفل -بإذن الله- توفير الأمن والطمأنينة لضيوف الرحمن في أداء مناسكهم، في ظل ما سخّرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانات هائلة ودعم كبير، إضافة إلى استعراض عدد من الطروحات الوقائية التي ترتبط بسلامة الحجيج، والتي حددت في أهم جوانبها العمل على أن تكون رحلة الحج مقننة وسهلة وميسرة في جو من السكينة والطمأنينة؛ لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي الأمن العام الرياض
اعلان
"الحربي" يترأس الاجتماع الثاني للجنة الأمنية بالحج لبحث الاستعدادات
سبق

ترأس مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، الاجتماع الثاني للجنة اليوم الأربعاء بمقر الأمن العام بالرياض.

واستهل "الحربي" الاجتماع الذي حضره جميع أعضاء اللجنة الأمنية، بكلمة رحّب فيها بكل الأعضاء، ناقلًا لهم تحيات وتمنيات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا -حفظه الله- بالنجاح والتوفيق في أعمالهم ومهامهم؛ مؤكدًا أن هذا الاجتماع يأتي استكمالًا للتشاور والتباحث والخروج برؤية موحدة لكل القطاعات الأمنية والعسكرية المشاركة في تقديم الخدمة المثلى لضيوف الرحمن.

وشدد "الحربي" على أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات المشاركة في أعمال ومهام الحج؛ بما يحقق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام لموسم حج هذا العام 1441هـ.

واستعرض الاجتماع أبرز مستجدات الخطط الأمنية التي يجري إعدادها والاسترشاد بدروس حج الأعوام الماضية وتطوير مقومات النجاح التي رافقت معظم خطط العام الماضي، إضافة إلى بحث مجمل الاستعدادات لمختلف القطاعات الأمنية المشاركة في تنفيذ المهام الأمنية بالعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

وأقر الاجتماع المهام والواجبات التي تكفل -بإذن الله- توفير الأمن والطمأنينة لضيوف الرحمن في أداء مناسكهم، في ظل ما سخّرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانات هائلة ودعم كبير، إضافة إلى استعراض عدد من الطروحات الوقائية التي ترتبط بسلامة الحجيج، والتي حددت في أهم جوانبها العمل على أن تكون رحلة الحج مقننة وسهلة وميسرة في جو من السكينة والطمأنينة؛ لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

04 مارس 2020 - 9 رجب 1441
02:12 PM

"الحربي" يترأس الاجتماع الثاني للجنة الأمنية بالحج لبحث الاستعدادات

شدد على أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات لتحقق السلامة للحجيج

A A A
0
3,770

ترأس مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، الاجتماع الثاني للجنة اليوم الأربعاء بمقر الأمن العام بالرياض.

واستهل "الحربي" الاجتماع الذي حضره جميع أعضاء اللجنة الأمنية، بكلمة رحّب فيها بكل الأعضاء، ناقلًا لهم تحيات وتمنيات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا -حفظه الله- بالنجاح والتوفيق في أعمالهم ومهامهم؛ مؤكدًا أن هذا الاجتماع يأتي استكمالًا للتشاور والتباحث والخروج برؤية موحدة لكل القطاعات الأمنية والعسكرية المشاركة في تقديم الخدمة المثلى لضيوف الرحمن.

وشدد "الحربي" على أهمية التكامل والتنسيق بين مختلف الجهات المشاركة في أعمال ومهام الحج؛ بما يحقق الأمن والسلامة لحجاج بيت الله الحرام لموسم حج هذا العام 1441هـ.

واستعرض الاجتماع أبرز مستجدات الخطط الأمنية التي يجري إعدادها والاسترشاد بدروس حج الأعوام الماضية وتطوير مقومات النجاح التي رافقت معظم خطط العام الماضي، إضافة إلى بحث مجمل الاستعدادات لمختلف القطاعات الأمنية المشاركة في تنفيذ المهام الأمنية بالعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة.

وأقر الاجتماع المهام والواجبات التي تكفل -بإذن الله- توفير الأمن والطمأنينة لضيوف الرحمن في أداء مناسكهم، في ظل ما سخّرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانات هائلة ودعم كبير، إضافة إلى استعراض عدد من الطروحات الوقائية التي ترتبط بسلامة الحجيج، والتي حددت في أهم جوانبها العمل على أن تكون رحلة الحج مقننة وسهلة وميسرة في جو من السكينة والطمأنينة؛ لتبقى ذكرى مميزة ورائعة في ذاكرة الحاج، وتجعله سفيرًا ينقل للعالم جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.