عمرها 70 عامًا .. مقبرة "صبح المظيلف" بالقنفذة تتحول لمرعى للحيوانات السائبة

‪‪‪ "الأهالي" يشكون من تأخر تسويرها وإهدار حرمة الأموات.. و"البلدية"تعد بالحل

تفتقر مقبرة قرية صبح التابعة لبلدية المظيلف شمال محافظة القنفذة للتسوير، مما أدى إلى تحويلها لمراعي الحيوانات السائبة ، حيث يطالب سكان القرية بلدية المظيلف بسرعة تسوير المقبرة وحمايتها.

فيما أبدى أهالي القرية تذمرهم واستياءهم من مماطلة البلدية في تسوير مقبرة صبح بالحليفة وجعلها مكشوفة في العراء مما تسبب في هتك حرمة الأموات وأدى إلى طمسها.

وفي التفاصيل ..قال معرف قبيلة صبح بقرية الحليفة بالمظيلف بحني علي الصبحي إن المقبرة والتي تقع على مساحة ١٠٠ متر عرض، وطول ١٢٠ مترًا مع التوسعة بحاجة إلى تسوير للمحافظة على حرمة وكرامة الأموات مثلها مثل كرامة الأحياء، بعد أن أصبحت مرتعًا للحيوانات ومأوى لها وتكاثر الأشجار بها، وهي بحاجة إلى تنظيف واهتمام بها حيث تجاوز عمر المقبرة أكثر من 70 سنة. وأضاف الصبحي أن آباءنا وأجدادنا مدفونون بالمقبرة، ويحزننا عدم الاهتمام بها على الرغم من تقديمنا خطابات إلى البلدية للقيام بتسويرها ونظافتها والاهتمام بها.

وأكد متحدث رئيس بلدية المظيلف عبدالغني الغامدي لـ "سبق" أن البلدية تعمل جاهدة لتسوير هذه المقبرة وغيرها، وسيتم إدراجها ضمن خطة تسوير المقابر ضمن المشروعات المستقبلية بعد إقرارها من المجلس البلدي، ووفق ما يتم تخصيصه من وزارة المالية والميزانيات المقبلة، ومراعاة لحرمة الموتى حسب ما لدينا من إمكانات سيتم العمل خلال هذه الأيام لإزالة الحشائش والأشجار والمخلفات وذلك حرصًا من البلدية على صيانة حرمة الأموات بالمقبرة.

اعلان
عمرها 70 عامًا .. مقبرة "صبح المظيلف" بالقنفذة تتحول لمرعى للحيوانات السائبة
سبق

تفتقر مقبرة قرية صبح التابعة لبلدية المظيلف شمال محافظة القنفذة للتسوير، مما أدى إلى تحويلها لمراعي الحيوانات السائبة ، حيث يطالب سكان القرية بلدية المظيلف بسرعة تسوير المقبرة وحمايتها.

فيما أبدى أهالي القرية تذمرهم واستياءهم من مماطلة البلدية في تسوير مقبرة صبح بالحليفة وجعلها مكشوفة في العراء مما تسبب في هتك حرمة الأموات وأدى إلى طمسها.

وفي التفاصيل ..قال معرف قبيلة صبح بقرية الحليفة بالمظيلف بحني علي الصبحي إن المقبرة والتي تقع على مساحة ١٠٠ متر عرض، وطول ١٢٠ مترًا مع التوسعة بحاجة إلى تسوير للمحافظة على حرمة وكرامة الأموات مثلها مثل كرامة الأحياء، بعد أن أصبحت مرتعًا للحيوانات ومأوى لها وتكاثر الأشجار بها، وهي بحاجة إلى تنظيف واهتمام بها حيث تجاوز عمر المقبرة أكثر من 70 سنة. وأضاف الصبحي أن آباءنا وأجدادنا مدفونون بالمقبرة، ويحزننا عدم الاهتمام بها على الرغم من تقديمنا خطابات إلى البلدية للقيام بتسويرها ونظافتها والاهتمام بها.

وأكد متحدث رئيس بلدية المظيلف عبدالغني الغامدي لـ "سبق" أن البلدية تعمل جاهدة لتسوير هذه المقبرة وغيرها، وسيتم إدراجها ضمن خطة تسوير المقابر ضمن المشروعات المستقبلية بعد إقرارها من المجلس البلدي، ووفق ما يتم تخصيصه من وزارة المالية والميزانيات المقبلة، ومراعاة لحرمة الموتى حسب ما لدينا من إمكانات سيتم العمل خلال هذه الأيام لإزالة الحشائش والأشجار والمخلفات وذلك حرصًا من البلدية على صيانة حرمة الأموات بالمقبرة.

27 إبريل 2021 - 15 رمضان 1442
11:31 PM

عمرها 70 عامًا .. مقبرة "صبح المظيلف" بالقنفذة تتحول لمرعى للحيوانات السائبة

‪‪‪ "الأهالي" يشكون من تأخر تسويرها وإهدار حرمة الأموات.. و"البلدية"تعد بالحل

A A A
4
4,459

تفتقر مقبرة قرية صبح التابعة لبلدية المظيلف شمال محافظة القنفذة للتسوير، مما أدى إلى تحويلها لمراعي الحيوانات السائبة ، حيث يطالب سكان القرية بلدية المظيلف بسرعة تسوير المقبرة وحمايتها.

فيما أبدى أهالي القرية تذمرهم واستياءهم من مماطلة البلدية في تسوير مقبرة صبح بالحليفة وجعلها مكشوفة في العراء مما تسبب في هتك حرمة الأموات وأدى إلى طمسها.

وفي التفاصيل ..قال معرف قبيلة صبح بقرية الحليفة بالمظيلف بحني علي الصبحي إن المقبرة والتي تقع على مساحة ١٠٠ متر عرض، وطول ١٢٠ مترًا مع التوسعة بحاجة إلى تسوير للمحافظة على حرمة وكرامة الأموات مثلها مثل كرامة الأحياء، بعد أن أصبحت مرتعًا للحيوانات ومأوى لها وتكاثر الأشجار بها، وهي بحاجة إلى تنظيف واهتمام بها حيث تجاوز عمر المقبرة أكثر من 70 سنة. وأضاف الصبحي أن آباءنا وأجدادنا مدفونون بالمقبرة، ويحزننا عدم الاهتمام بها على الرغم من تقديمنا خطابات إلى البلدية للقيام بتسويرها ونظافتها والاهتمام بها.

وأكد متحدث رئيس بلدية المظيلف عبدالغني الغامدي لـ "سبق" أن البلدية تعمل جاهدة لتسوير هذه المقبرة وغيرها، وسيتم إدراجها ضمن خطة تسوير المقابر ضمن المشروعات المستقبلية بعد إقرارها من المجلس البلدي، ووفق ما يتم تخصيصه من وزارة المالية والميزانيات المقبلة، ومراعاة لحرمة الموتى حسب ما لدينا من إمكانات سيتم العمل خلال هذه الأيام لإزالة الحشائش والأشجار والمخلفات وذلك حرصًا من البلدية على صيانة حرمة الأموات بالمقبرة.